البراق المحمدى


    حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    شاطر
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء أغسطس 29, 2007 6:14 pm

    (حلقة المقدمة)

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، أهلا بكم وكل عام وأنتم بخير، ربنا يتقبل منا ومنكم رمضان ويفتح علينا وعليكم، سنبدأ سوياً بإذن الله ثلاثين حلقة في رمضان نتكلم عن برنامج يحكي عن أسماء الله الحسنى، برنامج باسمك نحيا.



    خصوصية المكان :

    خصوصية المكان وعلاقته بأسماء الله الحسنى، وأنا مستشعر جلال وهيبة فهو معنى رائع جداً أنك تتحدث عن الله سبحانه وتعالى من أمام بيت الله، وفوق الكعبة في السماء السابعة البيت المعمور تطوف به الملائكة، وفوقه عرش الرحمن، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( يدخله كل يوم سبعون ألف ملك لا يعودون إليه إلى يوم القيامة )، وأتخيل أن الملايين الذين يرونا الآن بداخلهم شوق عجيب تدمع أعينهم، يتمنوا وجودهم هنا وطوافهم هنا، أتعرفون الآية : ((وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْناً...))(125) البقرة، مثابة : هو كل ما تبعد عنه تشتاق له أكثر وترغب في العودة إليه، وأمن : تدخل تستريح وتطمئن.



    وليست فقط هيبة المكان أستشعرها الآن، بل والذكريات تراودني ونحن نسجل عن أسماء الله الحسنى من هنا، أتذكر جدنا سيدنا إبراهيم وهو قادم لهذا المكان والله يأمره ببناء الكعبة، هو وسيدنا إسماعيل تخيل عند سماعك الآية، ((وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنْ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ))(127) البقرة، تخيل سيدنا إبراهيم والله يأمره : ((وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً...)) (27) الحج، وتخيله وهو يقول : يا رب وأنى يبلغ صوتي ! ويقول له الله : يا إبراهيم، عليك الآذان وعلينا البلاغ، ويقف سيدنا إبراهيم يقول : يا أيها الناس إن الله يأمركم أن تحجوا فحجوا، ويصلنا نحن الآذان، فيأتي الملايين اليوم ونحن معهم وتمتلئ مكة، وكلنا نقول : لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، هذا المكان كان يطوف به النبي صلى الله عليه وسلم، وأسرى منه النبي مع سيدنا جبريل في رحلة الإسراء والمعراج، ووقف به النبي صلى الله عليه وسلم ووضع الحجر الأسود بيده.



    خصوصية الزمان :

    أما تجليات الزمان فنحن في رمضان، الذي يتجلى فيه الله تعالى على الناس برحمته وكرمه وعفوه، تتجلى أسماء الله الحسنى : العفو الكريم الغفور اللطيف الرحيم، أترون كيف نحن محاطين بأسماء الله الحسنى في الشهر الكريم ! وبرحمات من الله في أسمائه الحسنى !



    موضوعنا :

    سنحيا معاً وكل يوم من رمضان مع اسم من أسماء الله الحسنى، اخترنا ثلاثين اسم وكلهم أسماء وردت في القرآن، نحكي عنهم ونحيا معهم ونرى آثاره في حياتنا وفي مجتمعاتنا وتجلياته علينا، وربما من شدة تأثرك بالاسم تحيا به، حلقة اليوم هي مقدمة لن نتحدث فيها عن اسم معين، بل عن كل الأسماء، وستكون مكونة من أربع محاور :



    المحور الأول : هدف البرنامج وأهمية موضوع أسماء الله الحسنى.

    المحور الثاني : كيف يدلل الله على أسماءه الحسنى لتعرفه بها ؟

    المحور الثالث : لماذا سمينا البرنامج ( باسمك نحيا ) ؟

    المحور الرابع : ملاحظات عامة سنتفق عليها.



    هدف البرنامج :



    ببساطة شديدة : هدف أسماء الله الحسنى كلمة واحدة فقط وهي معرفة الله، لو عرفته لأحببته وأطعته وتمنيت رضاه واشتقت لجنته ولدمعت عيناك شوقاً لها، و ستخاف كل الناس الموت وأنت تشتاق للقائه ! لو عرفته لذبت شوقاً إليه ! لو عرفته لما أغضبته أبداً !، لن تشد على نفسك في رمضان بالعبادة والذكر والقرآن والصدقات والخشوع إلا لو عرفته، لن تمتنع عن معصيته إلا لو عرفته، حتى وإن كانت سهلة ولا يراك أحد لن تغضبه لأنك عرفته.



    " إذا عرفت الآمر سَهُلَت الأوامر " أحياناً تعصاه وأنت غير مدرك من عصيت وأغضبت ! وتعتقد أن ذنبك صغير ! انظر إلى من عصيت ولا تنظر إلى حجم الذنب، كلما عرفته استسلمت وكلما عرفته رضيت بقضاؤه، وربما يكون مصاب شديد أحل بك لكن تتذكره فتهدأ وتستسلم، إذا عرفته رأيت حكمة ما بعدها حكمة وعلم لا ينتهي إليه أي علم ووجدت ود ولطف ورحمة وشفقة، ولدي كلمة من وجهة نظري ربما تكون خاطئة وهي : أن الدين يتلخص في ثلاث كلمات : معرفة تؤدي إلى طاعة تؤدي إلى سعادة، ولذلك في سورة طه : ((طه (1) مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى (2) إِلاَّ تَذْكِرَةً لِمَنْ يَخْشَى (3) تَنزِيلاً مِمَّنْ خَلَقَ الأَرْضَ وَالسَّمَوَاتِ الْعُلا (4) الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى (5) لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى (6) وَإِنْ تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى (7) اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ لَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى (Cool)) طه، فكل الآيات تعريف بالله، فهذا الدين ليس للشقاء بل للسعادة، والسورة تقول أنك لن تشقى إذا مشيت مع الأسماء الحسنى.



    أما بقية سورة طه فتحكي أن السعادة مع موسى والشقاء مع فرعون، وموسى عرف فأطاع فسعد وفرعون لم يعرف فعصى فشقي، هل فكر أحد في كلمة حسنى؟ كلها جمال وكمال وجلال ترفعك لأعلى، وهدف البرنامج أن نعرف الله من خلال أسمائه الحسنى وكلما عرفته ازددت حباً واستسلام وبذل، وإليك هذا المثل : سيدنا عبد الله بن حذافة كان قبل الإسلام لا يبذل في شيء أما بعد الإسلام فأسره ملك الروم ليقتله وقال له: اترك دينك وأعطيك من المال كذا وكذا، قال : والله لو أعطيتني كل مالك على أن اترك ديني ما تركته، قال : تتركك دينك وأشاركك معي في ملكي، قال: والله ملك الدنيا لا يساوى عندي شيء، فقال: إذن أقتلك، فقال : افعل ما شئت، فقال: صوبوا إليه السهام ولا تقتلوه لتؤذوه.. اضربوا السهام على يديه، فبدءوا على يديه، توجعه، يقول: تترك دينك؟ يقول: لا والله.. قال: اضربوا السهام على قدميه، تترك دينك؟ لا والله، فقال: خذوا اثنين من أصحابه وائتوا بإناء ضخم جدا فيه ماء مغلي.. زيت مغلي وألقوهم في الزيت المغلي، فرموا اثنين من المسلمين الذين معه في الزيت المغلي..تترك دينك؟ لا والله..خذوه فألقوه في الزيت..وهم آخذيه ليلقوه فبكى.. فقال لهم: أحضروه، فعاد سيدنا عبد الله بن حذافة، فقال ملك الروم: بلغني أنك قد بكيت، قال: نعم، قال: إذن تترك دينك؟ قال: لا والله، قال: فلم بكيت؟ قال: بكيت لأن لي نفساً واحدة ستخرج في سبيل الله، وكنت أتمنى أن يكون لي بعدد شعر جسدي أنفس تخرج واحدة بعد الواحدة في سبيل الله.



    الخنساء قبل الإسلام، مات لها أخوها صخر فملأت الجزيرة العربية بكاء. بعد الإسلام عرفت الله ومات أربع من أولادها، قالت: الحمد لله الذي شرفني أنهم ماتوا شهداء ! عرفت ربها الخنساء فلما عرفته استسلمت لقضائه ورضيت بقضائه.



    ولمن يقولون : نحن نعرف الله، أقول لهم : لا أنا لا أتكلم عن المعرفة السطحية، أنا أتكلم عن معرفة متغلغلة في خلايا جسمك، معرفة إذا مُنِعت عنك تموت، معرفة تجعلك تقول : هذه المرأة التي ماتت تذكرني باسم الله كذا، والموقف الذي حدث لي من مديري يذكرني باسم الله كذا، وابنتي الصغيرة التي ابتسمت في وجهي تذكرني باسم كذا.



    لقد خلق الماء لهدفين: هدف صغير وهدف كبير، الهدف الصغير كي ترتوي وتعيش، لو شربت الماء وارتويت وقفت عند الهدف الصغير، ولكن لو شربت الماء وانطلق عقلك إلى الرزاق وقلت لنفسك سبحان من عَلَّق رزقي في سحابة مارة في السماء، تكون بهذا قد انتقلت إلى الهدف الكبير من خلق الماء وهو معرفة الله وباسمه الرزاق.



    أتعرفون الحديث عندما جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وكل الصحابة جالسين وقال : يا محمد أخبرني عن الإسلام، قال النبي: الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداُ رسول الله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتحج البيت، قال: صدقت، قال: فأخبرني عن الإيمان، قال: أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله وباليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره، قال: صدقت، قال: فحدثني عن الإحسان، قال: أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك. هل انتبهت لترتيب أسئلة سيدنا جبريل: إسلام..إيمان..إحسان، ولماذا سأل عنهم مع الإحسان؟! لأن تطبيقك للإسلام والإيمان بدون أن تستشعر معرفة الله يجعل الإيمان والإسلام أجوف بلا إحساس..



    أتعرف الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه، كحديث سيدنا حارثة وهو18 سنة.. يذهب له النبي صلى الله عليه وسلم ويقول له: كيف أصبحت يا حارثة؟ فقال: أصبحت مؤمنا حقاً يا رسول الله، فقال النبي: يا حارثة إن لكل قول حقيقة فما حقيقة إيمانك ؟ قال: أصبحت وكأني أرى عرش ربي بارزاً –كأني أرى عرش الله- وكأني أرى أهل الجنة يتنعمون في الجنة، وكأني أرى أهل النار يصطرخون في النار، فعزفت نفسي عن الدنيا – سوف يطبق الإسلام- فأسهرت ليلي بالقيام وأظمأت نهاري بالصيام، أنظر ماذا سيقول له النبي: قال يا حارثة عرفته فألزمه.. هذه هي المعرفة التي جئت أتكلم عنها.



    أتعرفون الحديث الذي نحفظه جميعا: (( لله تسعة وتسعون اسما من أحصاها دخل الجنة )) والكثير من الناس يتوهمون أن الإحصاء هو العد والحفظ وتسميع الأسماء، ولكن حتى علمياً فالإحصاء غير العد وكذلك قرآنيا حيث تقول الآية: (( لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا )) (94)مريم، عندما أقول لك لقد استوعبت ما فيهم وحللتهم فهذا يعد إحصاء.



    أتذكرون النبي صلى الله عليه وسلم في حديث يرويه ابن عمر يقول: ((وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ)) يقول ابن عمر: "فرأيت النبي يرفع صوته ويقول: (يمجد الله تعالى نفسه – النبي يريد أن يقول لنا عش مع أسماء الله الحسنى- يقول: أنا الملك أنا الجبار أنا العزيز أنا المهيمن" يقول ابن عمر:" فرأيت المنبر يرجف برسول الله صلى الله عليه وسلم " لقد اهتز الخشب يا إخوة للجلال، يقول: " فتحركت خشية أن يقع النبي صلى الله عليه وسلم من على المنبر".



    كيف يدلل الله على أسماءه الحسنى لتعرفه بها ؟



    لقد جعل الله وسيلتين لتتعرف على الله سبحانه وتعالى وأسماءه الحسنى وهما: كتاب يقرأ، وكتاب يُنظر.. القرآن والنظر إلى الكون.. مدار القرآن هو توحيد الله تبارك وتعالى وأسماء الله تبارك وتعالى ولنرى ذلك:



    1. أول آية نزلت من القرآن تقول: ((اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ))(1) العلق، وانظر إلى كل سورة في القرآن فإنها تبدأ بـ : بسم الله الرحمن الرحيم، وكأن الله يريد أن يقول لنا ابدءوا كل عمل بها..

    2. انظر لسورة الفاتحة أعظم سورة في القرآن فكلها أسماء الله الحسنى: (( بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ )) (الفاتحة:1-4) ولابد أن تقرأها في كل صلاة..

    3. كذلك أعظم آية في القرآن آية الكرسي وهي تحتوي على ست أسماء في آية واحدة: (( اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ..)) ثم يشرح لك دلائل الحي القيوم: ((.. لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْم لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ ٌ..)) إلى آخر الآية، إن آية الكرسي أعظم آية في القرآن لأنها تعرفك بالله سبحانه وتعالى وأسماءه الحسنى، ونكمل إلى آخر الآية: ((..وَلاَ يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا..)) وختامها: ((..وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ" (البقرة:255)، هل لي أن أسألك وأنت تقرأ آية الكرسي وجميعنا نحفظها ونحبها ونختم بها الصلاة حتى الكثير من غير المتدينين يحفظونها فهل فكرت في العلي العظيم مرة أو تحرك قلبك وأنت تقرأها منذ سنين؟ هل اهتز قلبك مرة وأنت راكع وتقول سبحان ربي العظيم؟!

    4. وكذلك السورة التي تعدل ثلث القرآن: (( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ)) انظر ماذا تقول: (( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ)) (الإخلاص:1-2).. منذ كم سنة وأنت تقرأها وتصلي بها سريعا؟! هل في يوم من الأيام أحسست بالصمد ؟ أتعرف معنى اسم الله الصمد ؟ الصمد هو الذي يُلجأ إليه عند الشدائد,, لمَ ؟ لأنه أحد لا يوجد غيره ولذلك يقول الدعاء يا صمد من لا صمد له.. يا سند من لا سند له. إن النبي يقول عن هذه السورة أنها تساوي ثلث القرآن لأنك عرفت بها أن لا إله إلا الله وعرفت أنه صمد وبالتالي لن تلجأ لغيره وبالتالي لن تخاف من غيره وبالتالي لن تذل نفسك لأحد وبالتالي هو الرزاق هو المعطي هو الذي يخرجك من المصائب لأنه الصمد، ألست حزينا على عمرك الذي مضى ولم تعرف الصمد ؟



    5. ومن إعجاز القرآن أن يفصل لك الأمور ويشرح عدد من الآيات ثم يختمها بأسماء الله الحسنى، ومن الأمثلة على ما قلنا هذه الآية الطويلة: (( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِ الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنْ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا )) إنها قصة، وانظر لختام الآية: ((..وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ )) (260) البقرة.



    يا جماعة اقرءوا القرآن هذا العام لتعرفوا الله وأسماءه الحسنى، ولن تجد صفحة واحدة ليس فيها ختام الآيات بأسماء الله الحسنى كي يخبر أن الذي فات هو تفصيل يجمل، فسبحان من بسط بدائع صنعه ثم طواها في أسماءه الحسنى، وسبحان الذي يفصل ويجمل، وسبحان الذي يعرض عليك الكون: (( وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ)) (38) يس.. ثم تأتي بضع آيات يتكلم فيها عن الكون وقدرته في الكون ثم تختم بـ : ((..لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا )) (12) الطلاق. هل من الممكن أن نقرأ القرآن على هذه الصورة هذه السنة ونحن نبحث عن أسماء الله الحسنى.



    وبدون أن أقصد فتحت الآية التي تقول : ((وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ فَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (45) )) النور. أرأيت كيف يعرفك الله على أسماءه الحسنى في كتابه المقروء القرآن، وكيف يحببك في أسماؤه ويطلب منك ويأمرك أن تدعوه بها ! (( وَلِلَّهِ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا...))(180) الأعراف. توسل إلى الله بأسمائه الحسنى أثناء الدعاء ليستجاب لك، ولتكن التي لها علاقة بموضوعك.



    سوف نفيدك فائدة قبل أن يستجاب دعاءك ! هي أن تعرف أسماء الله الحسنى، فلتدعو بالأسماء التي لها علاقة بموضوعك : لديك مشكلة مادية ؟ ادع باسم...الرزاق...الفتاح...الوهاب، الأمة مقهورة ؟ فلتدع بالعزيز الجبار القوى، تريد أن تثبت بعد رمضان ؟ فلتدع بالهادي الحافظ، تريد أن يفتح الله عليك بالعبادة في رمضان ؟ فلتدع بالفتاح. أرأيت كيف يعلمك القرآن التعامل مع أسماء الله الحسنى، ولو كنت تسمع الشمس والجبال والقمر والبحار، لسمعتها تقول : لا اله إلا الله ! ((...وَلَكِنْ لا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ...))(44) الإسراء، لكن بإحساسك تستطيع الشعور بذلك.. الألوان والطيور تنادى على البديع ! أصابع المذنبين تشير إلى الغفار، الميت كل يوم يشير إلى الحي الذي لا يموت، الغريق ينادى على المغيث، الكون كله يسبح.



    تخيل لو أحدهم لم ير من قبل معجزة الليل والنهار، والله لسجد لله سبحانه وتعالى (( يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ ...))(6) الحديد، لو لم ير أحدهم شروق الشمس ثم أشرقت عليه لقال : لا إله إلا الله ! من كثرة ما يسبح الكون الله تشعر وكأنه يرسل لك رسائل، قائلاً : اعرف الله، فالمطر أثناء نزوله يقول لك : اعرف الرزاق، الناس وهم يموتون ونصلى عليهم، يقولون : اعرف الحي الذي لا يموت، أتعلمون بما أشعر ؟ أن الكون مسجد كبير، تعرف منه أسماء الله الحسنى، (( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ ))(44) الإسراء، صحيح لن تفقه لكن الإحساس موجود.



    لماذا سمينا البرنامج ( باسمك نحيا ) ؟



    لأن الكثيرين يتعاملون مع أسماء الله الحسنى من أجل التبرك بها في المناسبات فقط، والكثيرون يحفظونها لكنهم غير متخيلين أن كل دقيقة في حياتنا لها علاقة بأسماء الله الحسنى، نريد أن نقول لهؤلاء : أن حياتنا كلها دائرة مع أسماء الله الحسنى، والكون كله يدور معها.



    أتعلمون ما هي أكثر سورة جاءت بها أسماء الله الحسنى متوالية ؟ سورة الحشر ((هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (24) ))، وسورة الحشر تتكلم في الأصل عن معركة بين المسلمين واليهود انتصر فيها المسلمين، لكن لماذا بهذه الكثرة ؟ لكي نتعلم شيء مهم جداً وهو : أن أسماء الله الحسنى عملية لانتصار الأمة، وهي ليست بعيدة عن حياتكم.


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس أغسطس 30, 2007 5:31 pm

    (اسم الله الفتاح)




    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، أهلا بكم واليوم أول اسم من أسماء الله الحسنى، وهو اسم الفتاح، والفتاح جاء في القرآن مرتين، أما كلمة يفتح وفتحنا فجاءت في القرآن كثيراً، المرة الأولى "... رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ " (الأعراف: 89). والمرة الثانية " قُلْ يَجْمَعُ بَيْنَنَا رَبُّنَا ثُمَّ يَفْتَحُ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَهُوَ الْفَتَّاحُ الْعَلِيمُ " (سبأ: 26).



    حلقة اليوم مكونة من أربع محاور:

    ¤ ما معنى الفتاح؟ – كيف أتعرف على الله باسمه الفتاح-.

    ¤ نقاط هامة وأنت تتعامل مع الفتاح (4) نقاط.

    ¤ رمضان شهر الفتح ولهذا هو أول اسماً نبدأ به.

    ¤ واجبك تجاه اسم الفتاح.



    ¤ ما معني اسم الله الفتاح :

    الناس العادية تقول لك ربنا يفتحها في وجهك، أصحاب المحلات والمهن وهم يفتحون كل يوم في الصباح أول كلمة: يا فتاح يا عليم، العلماء عندما يجدوا شاب وقد فتح الله عليه في العلم يقولوا له: اذهب ربنا يفتح عليك فتوح العارفين.. ما هو الموضوع ؟ وما سر اسم الله الفتاح على ألسنة الناس العادية؟ تعالوا نبدأ نغوص ونقترب من اسم الله الفتاح.



    إن كلمة فتح لغوياً عكس مغلق.. الفتح هو إزاله كل شئ مغلق، هل تستطيع أن تقول فتحت باب وهو أصلاً مفتوح؟ بل يجب أن يكون مغلق.. اسم الله الفتاح له ثلاث معاني:



    1. الذي بإرادته وقدرته يفتح كل مغلق فيكشف الكرب، ويزيل الغمة، ويرفع البلاء، ويكشف العسر.. لو أغلقت الأبواب في وجهك، لو الناس قالت لك : ليس هناك فائدة، لو أظلمت الدنيا، وخنقتك دموعك اذهب للفتاح، إن استقر هذا المعني في قلبك وعرفت الله بهذا المعنى إذاً أنت أقوى إنسان في الوجود، إذهب وتذلل وابكي واسجد بين يديه سيفتح لك إن شاء الله، الذي فطر وخلق السموات والأرض هو الذي يملك أن يقول سبحانه وتعالى: "مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِن بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ "(فاطر: 2). إذا فتح لك الأبواب فمن الذي يقدر أن يغلقها؟ لو فتح لك باب رحمة لحل مشكلتك قوى الأرض مجتمعة لن تستطيع إغلاق باب الله فتحه لك. مَن عنده مشاكل عائلية، ومَن العلاقة بينه وبين إمرأته أُغلقت وستصل للطلاق، والإخوة الذين بينهم مشكلات عائلية، لو أُغلقت عليك المشكلة المادية تماماً إذهب للفتاح.. تذلل.. اسجد له.. قول له يا فتاح الموضوع صعب عليَّ وليس لها حل إلا أنت يا فتاح، التي تأخر زواجها، المريض الذي أغلقت كل أبواب الشفاء في وجهه، يا أصحاب الأمراض الشديدة، مَن لده ابن مصاب بمرض شديد، الأمة المقهورة، العراق، فلسطين، لبنان وما يحدث، وضع المسلمين المتهمين بالإرهاب.



    يوم غزوة بدر نحن 300 وهم 1000، نحن معنا فرسين وهم معهم 100 فرس، الموضوع غير متكافئ الموضوع مغلق، انظر إلى النبي ماذا يفعل! يرفع يديه ويظل يدعو ويدعو ويدعو حتى يظهر بياض إبطيه ويسقط رداؤه (اللهم انجزني ما وعدتني) لدرجة أن سيدنا أبي بكر من خوفه على النبي يطبطب عليه ويقول له: هون عليك، هون عليك يا رسول الله من كثرة إقبال وإلحاح النبي على الدعاء، ثم انظر إلى الآية ماذا تقول على الكافرين: "إِن تَسْتَفْتِحُواْ فَقَدْ جَاءكُمُ الْفَتْحُ..."(الأنفال: 19) والنبي صلى الله عليه وسلم يستبشر ويقف ويقول: الله أكبر أبشروا هذا جبريل آخذ بعنان فرسه يقود ألف من الملائكة يقاتلون معكم يوم بدر. ويأتي الفتح وينتصر المسلمون. أتعرف الذهاب للفتاح بهذا الشكل والتذلل له؟ أتعرف أن ترفع يديك وتخفض رأسك ذلاً للفتاح وتقول له: يا فتاح أتوسل إليك باسمك الفتاح أن تزيل مشكلتي؟



    يقولون أن ابن تيميه إذا استعصت عليه مشكلة علمية كان يخرج إلى الصحراء ويضع خده على التراب تذللاً للفتاح ويستغفر طويلاً، يقول: فوالله لا أعود إلا وقد فتح الله علىَّ المسألة. يا أساتذة.. يا علماء.. يا أصحاب الأبحاث العلمية.. يا أصحاب الماجستير.. يا طلبة الجئوا إلى الفتاح.

    خسارة السنوات التي لم نشعر فيها بالفتاح، اعرف صديق ابنه وُلِد في ولادة متعثرة فسحبوا رأسه بجهاز فحدث خلل في الخلايا العصبية، والنتيجة رعشة شديدة كل الأطباء اجمعوا على أن يشل أو أن يموت، استسلم وكان أكبر مُناه أن يموت الولد، وهو ذاهب لصديق له قابل طبيب صدفة قال له : مازال هناك دواء، هو يحكي أنه لجأ لله عندما أغلق الأطباء الباب ودعا رغم أن كل ما بذله من جهد نتيجته صفر. الولد شفي وعمره 12 سنة وهو يلعب وينمو. ترى كم مرة الفتاح فتح لك في مشكلة أُغلقت بدون أن تطلب؟

    2. الفتاح الذي يفتح أبواب النجاح والتوفيق في بداية الأمور.. ستفتح شركة، ستتزوجي، ستدخل على موضوع جديد مغلق بالنسبة لك، ولا تعرف بعد نهايته، وأنت بحاجة لدفعة إلى الأمام وتريد النجاح والتوفيق ماذا تفعل؟ فلتجري على الفتاح.. يا من تتمنون أن يكون رمضان هذه السنة فتح عليكم، فلتجروا على الفتاح لأنه يفتح في بداية الأمور كما استحكمت واستغلقت في نهايتها.. انظر للآية ماذا تقول " وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ..."(الأنعام:59)، أتعرف أنه لو قال لك (ومفاتح الغيب عنده) إذاً من الممكن أن تكون عنده وعند غيره، ولكن التقديم في الآية للقصر لا يعلمها إلا هو.

    3. يفتح بين المتخاصمين بالحق.. " قُلْ يَجْمَعُ بَيْنَنَا رَبُّنَا ثُمَّ يَفْتَحُ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَهُوَ الْفَتَّاحُ الْعَلِيمُ" (سبأ: 26)، "...رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ" (الأعراف: 89)، عندما يشتد الصراع بينك وبين الناس وتظلم، ويتم تشويه سمعتك وأنت برئ ويقال عليك: كذا وكذا وكذا، الفتاح يفصل بين المتخاصمين ويظهر الحق. لو ظلمك أحدهم، لو كادوا لك، لو اتهموك طالما على الحق لا تخف لو قالوا ما لم يحدث وصدق الناس فلتجري علي الفتاح وتسجد له.

    السيدة عائشة اتُهمت ظلماً وقال المنافقين عليها: أنها فعلت الفاحشة -وهي زوجة النبي - مع صفوان ابن المعطل، ولمدة شهر يتحدثون عنها، ويقف النبي على المنبر ويقول: أوذيت في أهلي فمن يدفع هذا الأمر؟ وتحتدم المشكلة وتقول السيدة عائشة: بكيت ليلتي وبكيت نهاري ثم بكيت الليلة التالية لا يهدأ لي دمع حتى قلت سينفطر كبدي.. ويذهب لها النبي ويقول إن كنت قد ألممت بذنب فاستغفري الله. فترد السيدة عائشة وتقول لسيدنا أبو بكر: أجب عني رسول الله. فيقول أبو بكر: لا أدري بم أجيب رسول الله. فتقول السيدة عائشة: والله لا أدري ما أقول لكم، إن قلت لكم أني بريئة من هذا الأمر لن تصدقوني، وإن اعترفت على نفسي في شئ لم أفعله ستصدقوني، والله لا أجد ما أقول لكم إلا ما قال أبو يوسف – من شدة مصابها نسيت اسم سيدنا يعقوب - فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون. تقول: كان كل أملي أن يرى النبي رؤيا ببراءتي. لكن تنزل سورة النور تبرئ السيدة عائشة في 20 آية ويظهر الحق.

    دخل سيدنا يوسف السجن في تهمة ظلم- تهمة شرف- الاعتداء على زوجة العزيز وهو برئ ويدخل السجن 9 سنين ويخرج برؤيا يراها الملك، وتأتي إمرأة العزيز وتقول "...الآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَاْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ..." (يوسف: 51).

    كم مرة أنصفك الله بدون الذهاب للفتاح؟ كم مرة لم تعرف ما تقول وأنطق لسانك بكلام يُبرؤك؟ كم مرة أخرج لك من يدافع عنك؟ كم مرة عدوك ظهر للناس أنه الكاره الظالم لك؟ وكم مرة نجاك من مشكلة؟ كم مرة تقول أنا بشطارتى فتحت شركة أو ألَّفت قصيدة؟ هو الفتاح سبحانه وتعالى. ألقي نفسك بين يديه قل له: سامحني عرفتك يا فتاح، نحن في انتظار لحظة فتح لعتق رقابنا من النار و رضا من الله.

    ¤ نقاط هامة وأنت تتعامل مع الفتاح (4) نقاط:

    1. الفتاح يحبك أن تعمل بجد وبقوة حتى أخر لحظة؛ لأنك لا تعلم متى سيأتي الفتح، فيؤخر عليك الفتح ليختبر ثقتك به وإصرارك على العمل، تجد أُناس يدخلون رمضان يقولون : بكينا ودعينا وعبدنا ولا نشعر بقلوبنا ولم نبكي نحن سيئين.. قد يؤخر الفتح لكي تظل مُصر وواثق أنه سيفتح لك لأخر لحظة.. قد يؤخر عنك الفتح؛ لتقف على الباب طويلاً؛ لتبقى بيد يديه طويلاً، وربما تبكي في أخر دقيقة قبل نهاية يوم 30 رمضان.

    أحد العلماء يقول: لا تسأم من الوقوف على بابه ولو طردت، ولا تقطع الإعتذار ولو رددت، فإذا فتح الباب للمقبولين فادخل دخول المتطفلين، وقل له مسكين فتصدق علي، فإنما الصدقات للفقراء والمساكين وأنا فقير ومسكين.

    شعر حسان بن ثابت:
    ببابك لن أغادره ولن أسعى إلى غيرك سأنسج بالرضا ثوبي وأشرُف أنني عبدك

    لا تحزن لو تأخر الفتح بالدموع في رمضان سيفتح إن شاء الله المهم أن تظل على الباب، إن باب يطرق بشدة لابد أن يُفتح، تحب الإسلام وواثق أن الله سيفتح أملاً ؟ الفتاح يعطيك ويجدد الأمل بداخلك، ادعيه بالفتاح، هو سيفتح بالتأكيد، ولكن هل أنت مُصر على نصرة الإسلام؟

    النبي ظل يدعو 26 قبيلة حتى يأووه ولا فائدة حتى ثالث أيام مني والناس تفك الخيام للرحيل، يجد 6 شباب سنهم 18 سنة في أخر يوم من أيام التشريق يحلقون يذهب إليهم ويقول لهم: أفلا تجلسون أكلمكم؟ قالوا: قل. فعرض عليهم الإسلام فقالوا: هذا هو النبي الذي تُحدثنا عنه اليهود، فجُعل اليهود هم سبب فتح على الأوس والخزرج بمعرفة النبي صلى الله عليه وسلم.

    2. الفتاح يأتي بالفتح من حيث لا تدري، وقد تظنه إغلاقاً وهو قمة الفتح، سيدنا يوسف سُجن 9 سنين وسِجْنه هذا قمة الفتح؛ لأنه لو لم يسجن لما كان تعرف على ساقي الملك، الملك الذي شاهد الرؤيا، ولو كان خرج من السجن مبكراً قبل رؤية الملك للرؤية هل كان سيكون عزيز مصر؟ لا بل لكان شخصاً عادياً في المجتمع.. قد يكون حال الأمة الآن فتح ونحن لا نعلم.

    يوم صلح الحديبية ذهب المسلمون من أجل العمرة فمُنِعوا من العمرة فالنبي صلى الله عليه وسلم عرض الصلح.. فاتفقوا على الصلح، ولكن سيدنا عمر بن الخطاب كان يريد العمرة أو الحرب، وتنزل الآية "إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُّبِيناً" (الفتح: 1) فيذهب سيدنا عمر إلى النبي ويقول: يا رسول الله أفتح هو؟ فقال: نعم يا عمر. فقال: يا رسول الله ألم تحدثنا أننا سنعتمر؟ قال: نعم يا عمر سنعتمر. فقال: فلم نعتمر يا رسول الله. قال: أحدثتكم أنه هذا العام يا عمر؟ فقال: لا. فقال: إذاً هو فتح.. عدد المسلمين الذين أسلموا في السنتين بعد صلح الحديبية يساووا كل المسلمين الذين أسلموا من بداية دعوة النبي وحتى صلح الحديبية.

    اكتب ما فتح الله عليك في حياتك ستجد أفضل مما نقول، نحن نعرض منهجية تفكير فقط، وياليت العائلة كلها تجلس وتتذكر الفتاح في حياتهم.

    3. يفتح بأهون الأشياء.. بكلمة، بدمعة، بآية، بلحظة.. إليك أمثلة:

    *** تقرأ آية 100 مرة وفجأة تسمعها فيفتح عليك بمعنى عمرك ما فكرت به في حياتك، يُغير شكل حياتك، أعرف أحدهم لم يكن متدين يحكي أنه كان في طريقه للعمل فسمع آية في قهوة تُشَغِل القرآن الكريم تقول: "وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً" (الكهف:50)، يقول: وجدت نفسي أقول والله لن أستبدلك بعد اليوم يا رب بإبليس.

    *** شاب يحكي قصة هدايته كان مسافر من القاهرة للإسكندرية بالقطار وقد أعد لمعصية من أسوأ ما يكون وآخذ كل احتياطاته، ركب القطار فجلس بجوار شاب متدين يقرأ القرآن الكريم.. يقول: فأسمعني الله هذه الآية "يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لاَ يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ..." (النساء:108)، ظل يبكي حتى وصل الإسكندرية فحجز عودة وعاد للقاهرة.
    *** أعرف أحد الأشخاص بداية حياته كانت في منتهى الإنحراف، صديقه قال له كلمة قال له: يا فلان ياما سافرت للدنيا سافر مرة لله واعمل عمرة.



    فابحثوا عن لحظات الفتح، الفرصة تطرق طرق خفيف، تذلل، ابحث عن لحظة الفتح.. رمضان.

    4. إذا فتح لا يفتح فتحاً عادياً بل فتحاً مبيناً؛ لأنه لو فتح فتحاً عادياً، وأنت كنت متوقع أن يحدث هذا ستسأل أين الفتح؟ أنا كنت أتوقع هذا، إذا جاء الفتح يجب أن يكون فوق قدرتك على التخيل والتصور "إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُّبِيناً" (الفتح:1).

    السيدة هاجر كانت تسعى بين الصفا والمروة وتبذل مجهود لآخر لحظة، ما هو أقصى فتح تتمناه؟ أن يشرب إسماعيل، ولكن يجيئ الفتح وهو ليس عادياً بل ممتد إلى يوم القيامة تقديراً للجهد الذي بذلته.. فإلى يوم القيامة يشربوا من تحت أرجل ابنك يا هاجر.

    النبي صلى الله عليه وسلم من غار حراء الضيق صغير، لا يعرفه ولا يؤمن به إنسان حتى فتح مكة "إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُّبِيناً " (الفتح: 1)، لم يدخلها أحد من قبله ولا أحد من بعده فاتحاً لها كما فعل هو. في بدر عدد الصحابة 300، أُحد 1000، الخندق 1000، الحديبية 1400، خيبر 1400 العدد قليل قليل فجأة فتح مكة 10000وتصبح الجزيزة العربية بعد فتح مكة إما مؤمن به أو مسالم له أو خائف منه بعد ما كان يحذر كل الناس. وتنزل الآية "إِذَا جَاء نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ، وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً" (النصر: 1/2)، ويدخل مكة ويطوف بالكعبة ومعه الـ 10000 وهو يقرأ سورة الفتح " إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُّبِيناً (1) لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطاً مُّسْتَقِيماً (2) وَيَنصُرَكَ اللَّهُ نَصْراً عَزِيزاً" (الفتح:1/2/3).

    يا ترى أتتمنى في فتح غيرعادي برمضان؟ وأعظم من أي سنة؟ اذهب للفتاح وقل له اجعله أحلى وأتقى رمضان في حياتي فلا أعرف هل سأحيى أم لا هل سأمرض أم لا؟ اجعلها سنة فتح يا رب.

    ¤ رمضان شهر الفتح ولهذا هو أول اسماً نبدأ به.

    إذا جاء رمضان فتحت أبواب السماء، وأغلقت أبواب النار، وسُلسِلت الشياطين.. رمضان به 6 فتوحات من الله سبحانه وتعالى:

    1- من صام رمضان إيماناً وإحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه.

    2- من قام رمضان إيماناً وإحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه.

    3- من قام ليلة القدر إيماناً وإحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه.

    4- العتق من النار، يقول النبي: "ولله عتقاء من النار في رمضان وذلك كل ليلة"، والكريم إذا اعتق استحالة يُأسرك مرة ثانية.

    5- كنوز من الحسنات، "من تقرب فيه بخصلة من خصال الخير كان كمن أدي فيه فريضة ومن أدى فيه فريضة كان كمن أدى سبعين فريضة فيمن سواه".

    6- ليلة القدر خير من ألف شهر، عبادتك في هذه الليلة وكأنك تعبد الله مدة 84 سنة.

    ¤ واجبك تجاه اسم الفتاح.



    1- تَذَلُل.

    2- أمل.. سينصر الأمة إن شاء الله.

    3- كُن مفتاحاً للخير، مِغلاقاً للشر.الفتاح معك في الدنيا وأيضاً في القبر حينما يسألك الملكين بشدة وأنت خائف ومؤمن وكنت على حق: من ربك؟.. ربي الله. ما دينك؟.. ماذا تقول في الرجل الذي بعث فيك؟.. هو محمد صلى الله عليه وسلم.. فينادي منادي من السماء: صدق عبدي فافرشوا له قبره من الجنة وافتحوا له باباً إلى الجنة.. فيفتح لك باباً إلى الجنة. فيظل العبد ينادي يا رب أقم الساعة يا ربِ أقم الساعة يا رب أقم الساعة حتى ألقى أهلي وولدي في الجنة.


    عدل سابقا من قبل في الجمعة أغسطس 31, 2007 2:38 pm عدل 1 مرات


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أغسطس 31, 2007 2:37 pm

    (اسم الله الشكور)




    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم. اسم اليوم هو اسم يدعوك إلى الطموح، ويحولك إلى شعلة من النشاط والحيوية والاستعداد للبذل والعطاء، ويعطيك همة عالية في العبادة والخير، اسم اليوم مناسب لنبدأ به في بداية شهر رمضان، لأنه دفعة للطاعة والعبادة وعمل الخير، اسم اليوم هو اسم الله الشكور. لقد ورد اسم الله الشكور في القرآن عدة مرات، منها قوله تعالى {لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ } (فاطر30).



    حلقة اليوم مكونة من أربع محاور:

    - المحور الأول: ما معنى اسم الله الشكور؟

    - المحور الثاني: علاقة اسم الله الشكور بأسماء أخرى من أسماء الله الحسنى.

    - المحور الثالث: الشكور والجنة.

    - المحور الرابع: واجبنا وأثر اسم الله الشكور في حياتنا.



    - المحور الأول: ما معنى اسم الله الشكور؟

    ما معنى شكر؟ في اللغة شكر تعني زيادة، يعطيك زيادة مهما كان ما قدمته قليل، فلو أعطيت أجر لأحدهم لن تكون شكور لأنه لابد من الزيادة لتصبح شكور، في اللغة العربية قول: الدابة الشكور، تعطيها علف قليل تعطيك إنتاج غزير، الأرض الشكور: بالماء القليل تعطيك إنتاج فوق ما تتخيل، الشكور سبحانه وتعالى الذي يشكرك على اليسير مما تقدمه فيعطيك عليه أضعاف مضاعفة من الجزاء والثواب في الدنيا والآخرة، وكأن الشكور مكون من جزئين، الأول: ما قدمته قليل، والثاني أضعاف مضاعفة من الشكر، لكن هل ينفع أن يشكرك بدون أن تقدم شيئا؟ لا.. اسم اليوم يقول لك لابد أن تقدم شيئاً أولاً.



    مهما قدمت قليل لابد أن يشكرك عليه ويضاعف لك الشكر أضعاف مضاعفة، ((...وَمَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْناً...)) (الشورى23) سواء كان ما فعلت: إنقاذ طائر.. تقبيل يد أمك.. ابتسامتك لإنسان .. إذا أزلت تراب من طريق الناس لشكرك، و لوجدتها في ميزانك، ربما تنساها لكن الشكور لن ينساها لك. أحاديث النبي عن الشكور (اتق النار ولو بشق تمرة ) .. فينجيك من جهنم بنصف تمرة، (لا يحقرن أحدكم من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق) ربما يغفر لك بهذه الابتسامة فيغفر لك بها ويدخلك بها الجنة. الحلقة عبارة عن بناء تصاعدي تقول لك الشكور سيشكرك ( من فطر صائماً كان عتقاً لرقبته من النار)، قال الصحابة: يا رسول الله ليس كلنا يجد ما يفطر عليه الصائم، فقال النبي: ( يعطي الله هذا الأجر لمن فطر صائماً و لو على مسقة لبن أو شربة ماء).



    هناك شكر وشاكر وشكور، لكن شكور صيغة مبالغة للشكر، حديث النبي صلى الله عليه وسلم: ( بينما رجل في الصحراء فإذا بكلب يلهث يأكل الثرى من شدة العطش فقال : لقد بلغ هذا الكلب من العطش ما بلغني، فنزل إلى البئر فملئ خفه بالماء ثم صعد البئر فسقى الكلب، فشكر الله له فغفر له فادخله الجنة ). يا أصحاب الملايين والمال أعطي الناس وابذل، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (ما أكرم شاب شيخاً لسنه إلا سخر الله له من يكرمه عند سنه) إذا قمت لشيخ عجوز في أتوبيس، لا يمكن أن تموت إلا ويشكر لك الله، ويقيد لك من يكرمك من الشباب حين تكبر، فلا شيء يضيع عند الله.



    يشكرك حتى على نيتك، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إنما الدنيا لأربع نفر: الأول آتاه الله مالاً وعلماً فهو ينفق هذا المال في سبيل الله، ورجل آتاه الله علما ولم يؤته مالا، فهو يقول لو أن لي من المال مثل فلان لأنفقته في سبيل الله، يقول النبي: فهما في الأجر سواء) لما لا تنوي؟ تنوي أن تعبد وتصلي تراويح وتختم خاتمتين. تخيل أن أحدهم يسمعنا ويتمنى لو أنه عند الكعبة الآن، لأخذ الأجر.



    يشكرك على الشهامة. تحكي السيدة أم سلمة فتقول: أن قريش فرقت بينها وبين زوجها وابنها، وهاجر أبو سلمة وهي في بيتها وابنها محبوس، وبعد عام تركها أهلها لتذهب لزوجها فقررت الذهاب للمدينة وحدها بدون ناقة، فقابلها عثمان ابن طلحة عند التنعيم، وكان كافر ومعادى للمسلمين، ولكن تحركت في قلبه الشهامة، فقال: إلى أين يا أم سلمة ؟ قالت: أفر بديني منكم وألحق بزوجي في المدينة، فقال: وحدك ؟! قالت: نعم، قال: ما معك أحد ؟ قالت: لا والله، قال: ما ينبغي لك أن تسافري وحدك، اركبي يا أم سلمة على ناقتي. وأوصلها للمدينة وهو يسير على قدميه. تخيل إذا طلب منك أحد توصيله للأسكندرية !



    تقول أم سلمة: فقلت والله ليشكرنه الله على ما فعل، تقول: ما وجدت رجل أكرم منه.. ما نظر إلي نظرة ولا كلمني كلمة حتى اقتربنا من المدينة، فقال : هنالك زوجك انزلي فاذهبي إليه، ثم أخذ الناقة وعاد. ظل كافر بعدها ثمان سنوات. أسلم يوم فتح مكة.. تقول أم سلمة: فوالله يوم أسلم قلت في نفسي مازلت أظن أن الله سيشكره عليها.



    انظر للقصة التالية، السيدة أسماء بنت أبي بكر يوم الهجرة هي الوحيدة التي كانت تعرف مكان النبي، وكانت تذهب لهم بالطعام، أبو جهل شعر بذلك، فذهب لها وقال: أين أبوك؟ قالت: لا أدري، فلطمها لطمة أسقطت القرط من أذنها وشقت شفتها، فسالت الدماء، فذهب أبو سفيان يسترضيها - موقف إنساني وهو على الكفر - و ظل يراضيها حتى هدأت. ولما علم أبو بكر قال: اللهم ادخرها لأبي سفيان. واسلم بعد عشرون سنة، لعل الله نجاه بهذا الموقف. الأجمل من أي عطاء حلاوة شعورك بأنه سيشكرك.



    السيدة خديجة بفطرتها قبل الإسلام كانت تعرف الشكور. أحيانا نمر على أسماء الله الحسنى ونشرد بفكرنا.. تقول السيدة خديجة للنبي وهو عائد من غار حراء وهو يقول: زملوني زملوني، دثروني دثروني، فقالت له: مالك يا ابن العم، فقال لها لقد خشيت على نفسي، فقالت: كلا والله لا يخزيك الله أبدا، انك لتصل الرحم، وتقري الضيف وتكسب المعدوم وتعين على نوائب الدهر. يا جماعة أكثروا من الخير والعبادة، فقد يشكرك الله فيعتقك، أو يكتبك من أهل الجنة أو يحفظ أولادك أو يميتك ميتة جميلة. يقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث (صنائع المعروف تقي مصارع السوء).



    لن يشكرك شكر عادي فيجب أن يكون الشكر أضعافا مضاعفة {لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ } (فاطر30)، فطالما هناك كلمة شكور يجب أن تجد كلمة زيادة مع القرآن، {...وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْناً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ } (الشورى23)، {لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ...} (يونس26)، أهل الجنة {لَهُم مَّا يَشَاؤُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ } (ق35 )، {مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافاً كَثِيرَةً...} (البقرة 245)، {مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ وَاللّهُ...} (البقرة 261)، {إِنَّ اللّهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْراً عَظِيماً } (النساء40)، الجميل انك لا يمكن أن تقوم بشيء إلا ويشكرك الله ويزيدك كثيرا لأنه شكور، وهو سبحانه وتعالى عطاء فوق عطاء ليزيد من طموحك لتسعى لنيل العطاء أكثر فأكثر، يقول النبي (من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب والله لا يقبل إلا طيب فان الله يربيها لصاحبها كما يربي أحدكم فلوّه حتى يلقى الله يوم القيامة والتمرة كجبل أحد) الفلو هو المهر، إذن ما حال العشر تمرات؟!



    ذهب إعرابي إلى النبي ومعه ناقة مخطومة (أي ممسوكة من ذمامها) فقال: يا رسول الله هذه في سبيل الله فقال له النبي: لك بها سبعين ناقة في الجنة كلها مخطومة. يعني حتى هذه لن تضيع!. وهناك قصة كلما اقرأها أتأثر جدا: (أن امرأة بغي سقت كلبا فغفر الله لها فشكرها فدخلت الجنة). لو أحضرنا ألف عالم دين ليشكر امرأة بغي لأنها سقت كلبا، فهل سيفعلوا ؟ لا، لكن الله تبارك وتعالى هو الشكور. يطمئنك الحديث إذا كانت البغي شُكر لها فما بالك بك أنت.. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (أيعجز أحدكم أن يكسب في يوم ألف حسنة، قالوا: كيف يكسب ألف حسنة؟ قال: يسبح مئة تسبيحة فيعطيه الله عليها ألف حسنة)، وكذلك يقول النبي: (صيام يوم عرفة يكفر سنة ماضية و سنة قادمة)، يشكرك على صيام يوموهو الشيء القليل فيعطيك الثواب الكثير.



    شكر لسعد بن معاذ لما جاهد مع النبي، فاهتز لموته عرش الرحمن و تنزل الملائكة تشيع جنازته، يقول النبي (أرى سبعين ألف ملك يحملون جنازة سعد بن معاذ). شكر لسيدنا جعفر بن أبي طالب بعد قطع يديه في غزوة مؤتة، يقول النبي: (أراه الآن في الجنة، أبدله الله بذراعيه جناحين من ياقوت، يطير في الجنة يأكل من ثمارها ويشرب من أنهارها).



    لما رأى النبي صلى الله عليه وسلم أن أبو بكر قد أعطى الكثير، فقال قبل موته: أيها الناس ما منكم من أحد كان له عندنا فضل إلا كافأناه به إلا أبو بكر لم استطع مكافأته فتركت مكافأته إلى الله عز وجل. لقد اهتز عرش الرحمن لموت سعد، فكيف يكافئ الله نبيه صلى الله عليه وسلم وهو الشكور..؟! أعرفتم لماذا ظل يقول " بل الرفيق الأعلى" ؟ لأنه رأى ما أعد له الشكور. هل تخطط الآن لعمل صدقة أو تقبيل يد أبويك أو إدخال البسمة على شفاه أرملة أو سجود الليل وعبادة رمضان وأنت منتظر عطاء الشكور؟؟



    قصة جميلة لتعرف الشكور، ترويها كتب التاريخ الإسلامي. رجل اسمه أبو نصر الصياد شديد الفقر جلس يبكي في المسجد فجاءه إمام المسجد، قال له: ما بك يا أبو نصر؟ قال له: هموم وديون، فأخذه للبحر وقال له: صلي ركعتين وأدعو الله سبحانه، ففعل ثم رمى الشبكة فإذا بها تصطاد سمكة عظيمة. يقول: فأخذتُها وبعتُها في السوق واشتريت بها رُقاقة أطعم بها زوجتي وابني، فإذا أنا عائد فإذا بامرأة وابنها حالهم كحال امرأتي وابني، فنظرت المرأة إلى الرقاقة ونظر الطفل إليها، فقلت لنفسي أعطيهم أم أعطي امرأتي وابني، فقلت ما عند الله خير لن يضيعني، فابتسم الصغير وبكت المرأة، ودخلت البيت وليس عندي شيء، وما هي إلا ساعات حتى وجدت من يطرق الباب، يقول: أهذا بيت أبو نصر الصياد؟ فقلت: نعم، فقال: أبوك قبل أن يموت أعطاني مالا، خذ المال الذي أعطانيه أبوك.. يقول أبو نصر: فظللت أتاجر وزادت أموالي وصرت ثريا، فكنت أتصدق بالألف درهم دفعة واحدة وكأني فرحت بصدقاتي وعطائي، فبت ليلة فرأيت في الرؤيا كأنني في يوم القيامة واسمع المنادي يقول: أين فلان بن فلان؟ زنوا حسناته وسيئاته، حتى جاء دوري، فوقفت على الميزان وجاء الملك فوضع السيئات فرجحت ووضعت الحسنات فلم تزن كأنها لفافة قطن وضعت أمام جبال من السيئات. يقول: أين الأموال الضخمة التي تصدقت بها؟ فإذا تحت الأموال شهوة أو عُجب أو رياء، فاسمع الملك يقول: هل بقي له شيء؟ قيل: نعم بقي له شيء، وانظر لأرى ما هذا الذي بقي، فإذا هي الرقاقة! فوضعت في كفة الحسنات فرجحت ورجحت، ولكن مازالت كفة السيئات، يقول الملك: هل بقي من شيء؟ فقيل: نعم، فإذا بها ابتسامة الطفل فوضعت كأنها شيء يوزن، ووضعت في كفة الحسنات، فتساوت الكفتان، قيل أبقي له شيء؟ فإذا بدموع المرأة، فوضعت في كفة الحسنات وكأنها بحر من الدموع فثقلت الحسنات، فاسمع الملك يقول لقد نجا لقد نجا، فأفقت من نومي وأنا أقول سبحان الشكور الذي شكر الرقاقتين الصغيرتين.



    علاقة أسماء الله الأخرى بالشكور:

    الحميد والعليم والغفور.. فالحمد والشكر علاقة بينك وبين الله ولكن في اتجاهين مختلفين، فالحمد منك إليه، والشكر منه لك، فيقولون لأنه شكور نحمده، ويقول لهم في الجنة {...َلَدَيْنَا مَزِيدٌ } (ق35 ). تقول الآية {وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ } (فاطر34)، كثيرا ما يتكرر اسم الله الغفور مع الشكور، لأنه من الممكن وأنت تقوم بالحسنات أن ترتكب سيئة، فيطمئنك ويحمسك الله أنه يغفر السيئات ويشكرك على الحسنات.

    الاسم الثالث هو العليم تقول الآية {...وَكَانَ اللّهُ شَاكِراً عَلِيماً } (النساء147)، ما هي العلاقة بين الشكر والعلم؟ قد تعمل خيرا في إنسان دون أن يعلم به، أما الله تعالى فشاكر عليم، فمثلا قد يجد الابن أبوه بدون غطاء، فيغطيه ولا يقول له في الصباح أنه فعل ذلك، لكي لا يمن على والده، لم يعلم أبوه ولكن الله علم بذلك ولن يضيعها له.



    الشكور والجنة

    تخيل الشكور ماذا أعد لك ليشكر عملك في الدنيا؟! فأعظم تطبيق لتعلم اسم الله الشكور هو الجنة، كم ستعيش؟ يقول النبي أن متوسط عمر أمته ما بين الستين والسبعين، فلنقل مثلا ثلاثة وستون سنة، منهم ثلاثة عشر عاما قبل البلوغ لم تكن عاقلا، أي حوالي خمسون عاما من الحياة، فماذا سيعطيك الله؟ الأبدية، اخصم أيضا ثلثي الخمسون عاما لأنه يضيع في النوم والعمل، وأشياء غير العبادة.. إنه يعرض عليك جنة عرضها السماوات والأرض، بثلثي عمرك ضائعا في أشياء غير عبادته تعالى!! أي سبعة عشر سنة من الخمسون سنة، من بينهم عبادة غير منتظمة أيضا، فيعطيك على القليل من العبادة، العيش في الجنة إلى ما لا نهاية!! ولقد وهب الله لنا رمضان وهيأ قلوب الأمة ليستقبلوه ويعملوا فيه لكي يشكرهم على ذلك، ويضاعف حسناتهم فيه. عندما سمع أبو بكر الآية {إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ...} (التوبة 111) فبكى، قال: يعطينا إياها فنردها إليه فيشكرنا عليها فيدخلنا الجنة. إنها أصلا ملك له سبحانه، يشكرنا على ردها له بإدخالنا الجنة. كان من الممكن أن نردها فلا يعطينا شيئا فقد متعنا بالحياة خمسون عاما، إذن فكرة الجنة أصلا لأنه شكور.



    ما هي الجنة؟

    تخيل مهابة اليوم، وأنت تقف بين يدي الله، فينادى عليك يا فلان إني رضيت عنك، قد شكرت لك ما فعلت.. اذهب فادخل جنتي. أنت أمام باب الجنة الآن، يقول النبي أن عرض باب الجنة، كما بين مكة والشام، وأنه سيتزاحم عليه، لأنه قد شكر لأناس كثر وعفا عن كثر، تخيل وأنت داخل إلى الجنة، من معك؟ {وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَراً ...} (الزمر73)، فها هو سيدنا موسى وسيدنا إبراهيم الذي بنى الكعبة، والسيدة مريم وهاجر، وإسماعيل، وها هو أبوك وأمك، فالحمد لله أنهم عبروا الصراط، وتخيل ونحن واقفين ننتظر أن يفتح باب الجنة، ونكرر الآية {وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ } (فاطر34).



    تخيل الشفاعة وأنت تسأل سيدنا إبراهيم أن يشفع لك فيقول لست لها، وكذلك باقي الرسل، فيأتي النبي فيقول أن لها أنا لها، أنا لها، فأكون أول من يحرك حلق الباب، فيسمع صوت الخازن فيقول له: من بالباب؟ فيقول: محمد بن عبد الله، فيقول الخازن: إن الله أمرني أن لا أفتح إلا لك يا رسول الله. يقول النبي (إن الدنيا لا تعدل عند الله جناح بعوضة).

    اعمل من أجل الجنة وانسى الدنيا، فتخيل وأنت داخل إليها وتمسك بيد أحبابك، يا ترى أتبكي فرحا، هل تستحقها؟ هل أنت من الزمرة التي مع النبي صلى الله عليه وسلم؟؟ انتبه هناك أعمال تستحق بها أن تكون معه (أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة)، ويناديك الله وأنت داخل إليها فيقول: يا أهل الجنة إن لكم عندي أربعة أشياء، إن لكم أن تصحوا فلا تمرضوا أبدا، وإن لكم أن تشبوا فلا تهرموا أبدا، وإن لكم أن تنعموا فلا تبأسوا أبدا، وإن لكم أن تحيوا فلا تموتوا أبدا.



    يقول النبي في وصف الجنة (لبنة من ذهب ولبنة من فضه، ملاطها المسك وحصباؤها اللؤلؤ وسقفها عرش الرحمن)، يقول النبي: (أتدرون من أدنى أهل الجنة منزلة؟ قال: أدناهم منزلة الذي يسير في ملكه ألف سنه لا يقطعه، قالوا أذلك أدناهم منزلة؟ فمن أعلاهم منزلة؟ قال: أعلاهم منزلة الذي ينظر إلى ربه بالغداة والعشي). أتستحق كل هذا؟؟

    يقول النبي: (إن أدنى أهل الجنة منزلة، قالوا من ذلك يا رسول الله؟ قال ذلك آخر رجل يخرج من النار، يخرج من النار حبوا، كلما أراد أن يخرج منها أخذه لهيبها فعاد فيها، فيعود فيخرج حبوا فتأخذه لهيبها فعاد فيها فيعود فيخرج حبوا فيخرج، فينظر إليها بعد أن يخرج ويقول: الحمد لله الذي نجاني منك، فيقول له الله تبارك وتعالى: عبدي اذهب فادخل جنتي، فيذهب فينظر إلى الجنة فيُخيل إليه أنها ملأى، فيقول له: يا رب وجدتها ملأى، فيقول له الله تبارك وتعالى: أما ترضى أن يكون لك مثل أعظم ملك من ملوك الدنيا؟ فيقول يا رب أتهزأ بي وأنت رب العالمين؟ فيقول له: لك مثل مُلك أعظم ملك من ملوك الدنيا ومثله ومثله ومثله ومثله ومثله، فيقول العبد في الخامسة: رضيت يا رب رضيت يا رب، فيقول له الله: لك مثل مُلك أعظم ملك من ملوك الدنيا وعشرة أمثال، ولك فيها ما اشتهت نفسك وتمنت عينك وأنت فيها خالد).



    إذن ما الذي يجب عليك أن تفعله لتعيش مع اسم الله الشكور؟

    1- العطاء: يقول النبي (من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه) فتخاف يوم القيامة أن تعرض مصائبك أمام الناس فتفضح بها فتجدها مُحيت. والله إن لذة العطاء لألذ من الأخذ.

    2- العبادة الكثيرة: وذلك بشكر الله تعالى، بالصلاة، والعبادة، والتسبيح، وختم القرآن، ليس مرة بل مرات، وصلاة التراويح، وأدعو كثيرا وسبح كثيرا، فيشكرك على ذلك.

    3- أخلص للشكور: فهو من سيعطيك أعلى سعر - وذلك بلغة التجار - فهل هناك من سيعطيك أكثر؟ إياك أن تبيع للشكور ثم تبيع لغيره، لا تشرك معه أحد. انتبه.. أحيانا يتأخر العطاء ليختبر الله إخلاصك. إياك وأن تذهب لأصحاب المناصب وغيرهم إذا تأخر شكر الله لك.. أخلص. تخيلوا لو انتشر في المجتمع معرفة الله باسمه الشكور، في المدارس.. لو علموهم أن العطاء مضاعف عند الله، فستحدث تنمية غير عادية. لو أن الإعلام أشار إلى اسم الله الشكور، الصحافة وغيرها فبذلك سينموا المجتمع.


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في السبت سبتمبر 01, 2007 3:01 pm

    اسم الله التواب)



    بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم. في الحقيقة لقد ذكر لي بعض الشباب أنهم خائفين من أنه يتم ذكر اسم جديد كل يوم فيؤدي ذلك إلى نسيان الأسماء السابقة ولكن في النهاية فإن أسماء الله الحسنى تعرفك بالله فحتى لو نسيت الاسم وتعريفه فالمحصلة الأخيرة أن هذا البرنامج يتفق معك على منهجية تفكير وهي كيف تتعرف على الله وأنت تجتهد وسيفتح الله عليك.



    دعوة ربانية..

    اسم اليوم هو دعوة ربانية تجدد الأمل في حياتك، دعوة ربانية للمجتمع كله وللناس جميعا، اسم اليوم هو اسم الله التواب. لنتب في بداية رمضان، لنتب كي نعتق وكي يقبلنا، فلو كنا نحن من نرجوه أن يقبل التوبة لكان الأمر فيه بعض الصعوبة ولكنه سبحانه وتعالى هو من يعرض.



    معنى الاسم..

    معنى تاب أي رجع، وتاب وثاب وآب هم بنفس المعنى، فالله التواب يقبل كل من رجع إليه ولا يرده، وهذا هو ملخص الحلقة! يقول الله تبارك وتعالى: ((وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ..))(الشورى:25)وهذه الآية جميلة جداً فمن الممكن أن تعتذر لإنسان ولا يقبل اعتذارك لأن حجم خطأك غير محتمل، أما الله سبحانه وتعالى فمتى ذهبت إليه قبلك، وهناك أمر آخر فمن الممكن أن تخاف من الاعتذار خوفاً من عدم قبول الاعتذار ومن الإحراج ولله المثل الأعلى، أما الله سبحانه وتعالى فيقول لك بهذه الآية لا تُحرج فسوف تُقبل.



    ودائماً ما نجد كلمة القبول مع كلمة التوبة في القرآن كما في الآية السابقة وأيضا ((غَافِرِ الذَّنْبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ..)) (غافر:3)، والآية الجميلة: ((أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ..))(التوبة:104).. فالله لن يردك أبداً ويا لها من آية جميلة تذوقوها، وبعد ما قلناه الآن فهل تتوب أم أن الذنب متغلغل في قلبك بشدة ولا تستطيع التخلص منه؟







    لمن التوبة؟

    من هو المخاطب بالتوبة واسم الله التواب إنهم ليسوا فقط العصاة والمجرمين والغافلين عن الله والمترددين بين الذنوب والطاعات بل وحتى المؤمنين.. فكلنا مخاطبون، تقول الآية: ((..وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ))(النور:31) إن التوبة لأصحاب الكبائر.. للزناة، وما أكثر الزنا في بلادنا مؤخراً ! تقول الآية: ((..وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا * إِلاَّ مَنْ تَابَ..)) (الفرقان:68-70)، التوبة أيضاً للعاق لأبيه وأمه، التوبة من الرشوة التي انتشرت في بلادنا فالراشي والمرتشي في النار، التوبة من شرب الخمور فقد لعن الله شاربها وحاملها وساقيها وبائعها، للقنوات الفضائية وما يُعرض فيها من أشياء تشيع الفاحشة. وممن تجب عليهم التوبة أيضاً تاركي الصلاة فهناك باب في جهنم يسمى سقر لتاركي الصلاة، وكذلك ليس ترك الصلاة بالكلية فقط بل ترك صلاة الفجر وهي خمس الفريضة، وكذلك الأغنياء وأصحاب الملاين ألا تحتاج أموالكم التي لا تنفقونها إلى توبة، وأيضاً من أهان زوجته لأنها ضعيفة ألا يعلم أن الظلم ظلمات يوم القيامة وأن الأمر يحتاج إلى توبة؟ وضابط الشرطة الذي آذى الناس وأهانهم ألا يعلم أن أشد الناس عذاباً يوم القيامة أشدهم للناس عذاباً في الدنيا.. ألا يحتاج إلى توبة؟ من أكل أموال الناس واليتامى.. ألا يحتاج إلى توبة؟



    وإذا تركنا أمر الكبائر أفلا تحتاج آلاف الصغائر التي تقترف في اليوم إلى توبة؟ وكذلك الغافل عن الله فهو يرى نفسه إنسان محترم وهو بالفعل كذلك ولكنه غافل عن الله، وأحياناً تكون توبته أصعب من توبة العاصي؛ لأن العاصي بعد فترة يشمئز من المعصية أما الغافل فالشيطان يظل يقول لك أنت إنسان ممتاز ولتظل ساه عن الله.. فمتى يفيق هذا الغافل؟ ((أَفَلاَ يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ..))(المائدة:74) أتشعر بالحنان في الآية؟ كذلك الشباب المتدين الذي لا يفعل شيئاً للدين وهو كله قوة وحيوية.. ألا يحتاج إلى توبة؟ وكذلك العمر الذي مضى في البعد عن الله، والنعم التي ينعم الله بها عليك ولم تشكر الله عليها.. ألا تحتاج إلى توبة؟



    يقول سفيان الثوري وهو من قمم التابعين: جلست يوماً أعد ذنوبي فعددتها فإذا هي 21000 ذنب، فقلت لنفسي تلقى الله يا سفيان بواحد وعشرين ألف ذنب، يسألك عن ذنب ذنب، تقف بينك وبين الله ليس بينك وبينه ترجمان يسألك عن ذنب ذنب؟! يقول: فجلست أعد وأتوب أعد وأتوب أعد وأتوب. وقد حكيت في مرة هذه القصة لصديق لي فقال أنه قد فعل هذا الأمر ويحلف لي أنه بعد أن فعل هذا الأمر شعر أنه في قمة الحيوية والنشاط وفرحة تملأ قلبه.



    لقد أعطت سورة التوبة التوبة لكل أصناف الناس حتى المشركين وقد ذكرت فيها التوبة سبع عشرة مرة، فيقول الله تبارك وتعالى عن المشركين: ((لاَ يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُعْتَدُونَ * فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاَةَ وَآتَوْا الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ..))(التوبة:10-11)، ثم يتكلم بعد ذلك عن الناس التي خلطت عملاً صالحاً وآخر سيئاً: ((وَآخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عَمَلاً صَالِحًا وَآخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللَّهُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ..))(التوبة:102)، وحتى للنبي صلى الله عليه وسلم فيقول: ((لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ..)) (التوبة:117) فالتوبة مفتوحة لكل الناس.



    التوبة في القرآن والسنة:

    سنذكر الآيات والأحاديث التي تتكلم عن التوبة لعل القلوب تتحرك بعد هذه البداية الشديدة. يقول رب البيت العتيق: ((قُلْ يَاعِبَادِي الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا)) وهذه الآية تشعر منها أنها تلملم الجراح، فهل من دعوة أكثر من هذه الآية للتوبة؟ فكأنه يقول لك مهما بلغت ذنوبك وبعدت أو شردت فإن أتيت له تقول تبت إليك يقول لك لبيك عبدي، وانظروا للطف الآية فهو يقول يا عبادي ولم يقل يا مجرمين أو يا عصاة، كما أنه قال يا من أسرفوا على أنفسهم ولم يقل ذنباً بعينه ويفضحهم، وبقية الآية يجعلك تهتز بشدة: ((وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ - تعالوا بسرعة - وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لاَ تُنْصَرُونَ * وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لاَ تَشْعُرُونَ)) (الزمر:54-55)، ثم ينتقل إلى مشهد يوم القيامة: ((أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَاحَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ * أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي - لقد عرض عليك التوبة!- لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ * أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً - لو أن هناك فرصة فأتوب - فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ))(الزمر:56-58).. إنني أخاف أن تسمع هذه الآية يوم القيامة.. ((بَلَى قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنْتَ مِنَ الْكَافِرِينَ)) ((وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْمُتَكَبِّرِينَ))(الزمر:59-60).



    يقول الله تعالى وهو يبين لك أنه يغفر لك ويحبك أيضاً: ((..إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ)) (البقرة:222)، وإرادة الله منا هي: ((وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلاً عَظِيمًا * يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيفًا)) (النساء:27) فكل المذنبين مخاطبين بهذا الآية، فأنتم لن تتحملوا يوم القيامة ((أَفَلاَ يَتُوبُونَ..))(المائدة:74)، ويقول الله تعالى: ((وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ))(الحجرات:11) فقد قسم الناس لتائب أو ظالم لنفسه فلا ثالث لهم.


    يقول النبي صلى الله عليه وسلم المعصوم من الخطأ: ((يا أيها الناس استغفروا الله فإني أستغفر الله وأتوب إليه في اليوم مائة مرة))، ألم تقل في مرة تبت يا رب عن ما مضى من ذنوب توبة شاملة وأبدأ معك صفحة جديدة من رمضان حتى ولو كنت متديناً وغفلت عن ربنا، إن التوبة هي أول منازل العبودبة وآخر منازلها، بداية التدين ونهاية الحياة، ولهذا ختمت حياة النبي بسورة التوبة، وآخر آياته بسورة النصر: ((إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ... فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ...)).




    يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((إن الله خلق باباً يوم خلق السماوات والأرض تركه مفتوحا، الباب من قبل المغرب، مسيرة الباب مسيرة الراكب سبعين عاما لا يقطعه، يسير الراكب في عرضه سبعين عاما لا يقطعه)) فقال النبي: ((أتدرون ما الباب؟)) قالوا: ((لا يا رسول الله)) قال: ((الباب التوبة)) إن الباب واسع ومفتوح وأكبر من ذنوبك ((فإذا طلعت الشمس من مغربها أغلق)) ولهذا هو من قبل المغرب.. أفلا تتوب؟!



    يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((ما من عبد يذنب ذنباً فيقوم إلى الله فيتوضأ ويصلي ركعتين ثم يجلس يستغفر الله إلا غفر الله له ذلك الذنب)) رواه الإمام أحمد، ويقول صلى الله عليه وسلم: ((ما من أحد أحب إليه العذر من الله)) ولله المثل الأعلى فعندما تعتذر للناس بعد قليل يقولون لك أعذارك سخيفة كفى أما الله سبحانه وتعالى فيحب الأعذار وأن تعتذر له، ويقول عليه الصلاة والسلام: ((إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيئوا النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيئوا الليل)) 24 ساعة يقبل التوبة، ويقول الله عز وجل في الحديث القدسي: ((يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك، يا ابن آدم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة، أشكر اليسير من العمل وأغفر الكثير من الزلل، رحمتي سبقت غضبي وحلمي سبق عقوبتي، وأنا أرحم بكم من الأم الشفيقة بولدها، يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفروني أغفر لكم)).



    يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((يتنزل ربنا تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا في الثلث الأخير من الليل كل ليلة ينادي من يدعوني فأستجب له؟ من يستغفرني فأغفر له؟ هل من تائب فأتوب عليه؟ هل من مستغفر فأغفر له؟))، يقول الله تعالى لداود: ((يا داود لو يعلم المدبرون عني شوقي لعودتهم ورغبتي في توبتهم لذابوا شوقاً إليَّ، يا داود هذه رغبتي بالمدبرين عني فكيف محبتي للمقبلين علي))، ويقول تعالى في الحديث: ((إني والإنس والجن في نبأ عظيم أخلق ويُعبد غيري، أرزق ويُشكر سواي، خيري إلى العباد نازل وشرهم إلي صاعد، أتودد إليهم برحمتي وأنا الغني عنهم، ويتبغضون إليَّ بالمعاصي وهم أفقر ما يكونون إليَّ، أهل ذكري أهل مجالستي، أهل طاعتي أهل محبتي، أهل معصيتي لا أقنطهم من رحمتي، إن تابوا إلي فأنا حبيبهم وإن أبوا فأنا طبيبهم، أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من المعايب، من أتاني منهم تائباً تلقيته من بعيد ومن أعرض عني ناديته من قريب أقول له أين تذهب ألك رب سواي؟))، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((لللّهُ أرحم بكم من الأم الشفيقة بولدها))



    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في السبت سبتمبر 01, 2007 3:01 pm

    معاني هامة..

    · يقول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث جميل جداً: ((إن الله يفرح بتوبة عبده)) ثم يضرب النبي مثلاً على هذه الفرحة فهي أكثر من فرحة رجل يمشي في الصحراء ومعه ناقته عليها طعامه وشرابه وفي وسط الصحراء جرت منه، فأيقن الرجل بالهلاك والموت بينما هو كذلك حفر لنفسه حفرة وقرر أن ينام فيها من شدة اليأس.. تخيل حالة اليأس التي هو فيها.. حالة اليأس التي يكون فيها العاصي والذنوب قد ملأت حياته، فبينما هو كذلك إذا بالناقة فوق رأسه عليها طعامه وشرابه، فمن شدة فرحته يريد أن يشكر الله فقال: اللهم أنت عبدي وأنا ربك! فقد أخطأ من شدة الفرح، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((فالله أفرح بتوبة أحدكم إذا تاب من هذا الرجل)) فرحة ليست كفرحة البشر.. سبحانه وتعالى ((..لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ))(الشورى:11)، إن فرحة الله بتوبتك هي أكبر من فرحتك أنت بتوبتك، ولله المثل الأعلى لأنك عندما تتصدق بمال تكون فرحتك أكثر من فرحة من تصدقت عليه لانشغاله بما أخذ منك ولا يدرك فرحتك أنت به، وكذلك فعند التوبة يكون هناك في القلب انكسارة خجل وألم.. فلا شيء أحب إلى الله من هذه الانكسارة في قلب التائب لأنها حققت قمة العبودية لله سبحانه وتعالى.



    · إن التوبة تنقلك إلى أعلى درجات القرب من الله ففي اللحظة التي تتوب فيها تكون حبيبا للرحمن، وهناك أمر يشجعك على التوبة فإبليس اللعين عندما رفض أن يسجد لآدم وطرد من الجنة قال: وعزتك وجلالك لأغوينهم مادامت أرواحهم في أجسادهم، فقال له الله: ((وعزتي وجلالي لأغفرن لهم ما داموا يستغفرونني)).. فلتتوبوا له.



    · لماذا يتوب الله علينا كل هذه التوبة؟ وذلك لأنه سبحانه وتعالى عندما خلق الإنسان خلقه للإصلاح في الأرض ((..إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً..))(البقرة:30)، فماذا لو لم تكن هناك توبة؟ سرق أحد أو أكل مال الناس وندم ولكن لا توجد توبة فسوف يسرق مرة أخرى فتفسد الأرض، كم أتمنى أن أسمع عن حاكم أو رئيس جمهورية أو شخص في مصلحة يجمع الناس ويعلمهم التوبة ويقول لهم غداً يوم التوبة من الرشوة أو الكسل أو المحسوبية.. والله سوف ينتجون إنتاجاً؛ لأن التوبة تقوم على فكرة إصلاح المجتمع، فليت بلادنا تصلح نفسها بأسماء الله الحسنى.. باسمك نحيا.



    · إن التواب يطلب منك تقليل نقاط الضعف في حياتك وإصلاحها والشكور يُعظم فيك نقاط القوة، وللتوبة دور آخر ففي اللحظة التي تتوب فيها تكون قد عرفت الله سبحانه وتعالى فلن تتوب إلا وقد عرفت أنه عظيم وأنه منتقم وأنه رحيم وأنه غفور فقد عرفته بأسماءه الحسنى كلها في اللحظة التي تتوب فيها.



    · ومن الممكن أن تسأل لِمَ لمْ يعصمنا الله من البداية؟! إن الرب هو الذي يربي عباده، الرب سبحانه وتعالى خبير بك فلو أن حياتك بلا ذنوب وكلها طاعة فسوف تصاب بالعُجب ورؤية الذات كما حدث مع إبليس فكفر، فالله سبحانه وتعالى برحمته لم يعصمك من الذنوب. يحكي ابن القيم في أثر جميل كي تفهم لماذا لم يعصمنا الله. وهو عندما أكل آدم من الشجرة ونزل من الجنة وكان يبكي فقال له ربنا: ((يا آدم.. إذا عصمتك وعصمت بنيك فعلى من أجود برحمتي ومغفرتي وعفوي وحلمي وأنا التواب الرحيم، يا آدم.. كنت تدخل علينا في الجنة دخول الملوك على الملوك والآن تدخل علينا دخول العبيد على الملوك وذلك أحب إلينا، يا آدم.. ذنب تتذلل به إلينا أحب إلينا من طاعة ترائي بها علينا، يا آدم.. أنين المذنبين أحب إلينا من تسبيح المرائين، يا آدم.. لا تحزن أنني قلت لك اخرج فلك خلقتها ولكن انزل إلى الدنيا وابذر بذر التقوى وأصلح في أرضي حتى إذا اشتقت إلى الجنة تعالى لأدخلك إياها)).



    · هناك معنى آخر جميل جداً يحببك في التوبة أكثر وأكثر، فاسم الله التواب له علاقة باسم الله الرحيم، فالتوبة دائماً تذكر مع الرحمة، وقبل ذكر العلاقة فبماذا تحب أن يعاملك الله؟ بعدله أم برحمته؟ إن كان بعدله فسيتركك تعمل ما تشاء في الدنيا ويوم القيامة يواجهك بخطأك ويرميك إلى النار ولكن برحمته يهديك إلى التوبة.. وقد يكون ذلك بإشارة خفيفة أو بمصيبة أو ابتلاء إن لم تكن سريع الفهم، اسمع هذه الجملة واحفظها: إما أن تذهب إلى الله راكضاً أو يأتي بك راقداً. كل هذا كي أربط التواب بالرحيم، وهو يبدأ معك بأن يحببك في التوبة وأنا لي صديق طبيب ومتدين يحكي لي أنه قد ذهب ليفحص مريضة سكر وبعد انتهاءه أصرت أن يوصله ابنها، وفي الطريق بدأ يسأل الابن عن صلاته وعن بعض الأمور الدينية فرد عليه بأن الصلاة هي كلام فارغ! فقال له الطبيب ألا تخاف من النار؟! فأجابه أن أهل النار هم أحسن ناس!! فغادر الطبيب السيارة، وبعد عام ذهب صديقي مرة أخرى ليفحص المريضة بعد أن طلبت منه ذلك فذهب إليها وعند مغادرته طلبت منه أن ينتظر كي يوصله ابنها فرفض ذلك بشدة فقالت له إنه يصلي العشاء بالمسجد وسيأتي فورا! فقرر أن ينتظره وفي الطريق سأله ما الذي حدث؟ فقال له أنه عمل في شركة سياحة تنظم رحلات حج وعمرة وقد كان مع أحد الأفواج وقد ذهبوا هم ليعتمروا وظل هو بالفندق وحده وكلما أقدم على فعل أي حرام لم يجد الفرصة فقرر أن يذهب كي يرى الكعبة لأول مرة في حياته وكان اليوم هو الأول من شعبان في الصباح الباكر وهو يوم غسل الكعبة وفتح بابها، وهو يقف يتفرج فجاءه واحد من آل شيبة وهم أناس كرام عندهم مفتاح الكعبة وقال له أتحب أن تصلي داخل الكعبة؟! فمن الذي فعل هذا؟! فأحرج منه الشاب ودخل داخل الكعبة يقول: كأني أغسل من جديد وأخلق من جديد، يقول دخلت فاسق جاحد خرجت مؤمن موحد أقول تبت يا رب تبت يا رب.. أرأيت كيف أتى به؟



    بعد كل هذا الكلام هل تريد أن تتوب؟ هناك آيتين جميلتين جداً، آية تقول: ((..ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا..)) (التوبة:118) فقد سبقت توبة الله توبة العبد، والآية الثانية: ((إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُوْلَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ..))(البقرة:160).. فالآية الأولى وُفق للتوبة فتابوا والآية الثانية قبل التوبة.. فمنه وإليه، فهو يحملك على التوبة فتتوب فيقبل التوبة.. ولكن هو من وفق لها بداية مثل ما حدث مع آدم فعندما أكل آدم من الشجرة كان يجري في الجنة ولم يكن قد تعرف على الله التواب ولا يعرف كيف يسامحه، تقول الآية: ((فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ..))(البقرة:37) قال له قل يا آدم: ((..رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنْ الْخَاسِرِينَ)) (الأعراف:23) فقالها فقال له: تبت عليك.. فهو الموفق للتوبة أولا والقابل لها ثانياً.



    شروط التوبة:

    للتوبة بينك وبين الله ثلاثة شروط وتستطيع فعلهم وأنت جالس الآن بقلبك:

    1. الندم، يقول النبي: ((التوبة الندم)).. فبدون الندم لا تقبل التوبة.

    2. التوقف عن الذنب.

    3. العزم على عدم العودة.. لا يمكن أن أبيع دنيتي بآخرتي، إن الدنيا كفقاعة صابون بجوار جوهرة ثمينة، أو كمن في جيبه عشرة ريالات ويعرض عليك شيك مفتوح مكتوب عليه ((لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ)) (ق:35). لقد وردت قصة لطيفة في الأثر عن موسى عليه السلام فقد ظل سبعون ألفا من بني إسرائيل في القحط الشديد ولا ينزل المطر ويكادون أن يموتون من العطش والبهائم كذلك، فوقف موسى يدعو وقال لهم نخرج للاستسقاء وصلوا صلاة الاستسقاء، وظل يدعو ويدعو والمطر لا ينزل، فقال: يا رب عودتني الإجابة فلم ينزل المطر، فأوحى إليه الله: يا موسى لن ينزل المطر لأن بينكم عبد يعصاني منذ أربعين سنة وهو يعصاني فبشؤم معصيته منعتم المطر من السماء.. هل عرفتم مصائبنا وأحوال بلادنا ما سببها؟.. فقال موسى: يا رب فماذا نفعل؟ قال: أخرجوه من بينكم لينزل المطر، فقال موسى لبني إسرائيل: بيننا رجل يعصي الله أربعين سنة، فأخرجوه من بينكم لينزل المطر. إن الرجل يعرف نفسه فقال يا رب: أنا إن خرجت فضحت وإن بقيت منعنا من المطر ومتنا، ماذا أفعل؟ ليس لدي غير أني أتوب إليك وأعاهدك ألا أعود فاسترني وأنزل المطر.. فنزل المطر من السماء، فقال موسى: يا رب نزل المطر ولم يخرج أحد! فأوحى إليه الله: يا موسى نزل المطر لفرحتي بتوبة عبدي الذي يعصاني منذ أربعين سنة، فقال موسى: يا رب دلني عليه لأفرح به، فقال له الله تبارك وتعالى: يا موسى يعصاني أربعين سنة وأستره، أيوم يتوب إليَّ أفضحه؟!.



    هناك شرط رابع للتوبة: وهو إن كنت قد أكلت حقاً من حقوق الناس فلابد أن تُعيده، ومهما تبكي فلابد من إعادة حقوق الناس، ولكن عند الغيبة لا تخبروا الأشخاص الذين اغتبتموهم.. ادعوا لهم كي لا يتغيروا من ناحيتكم.



    أحلى يوم في حياتك..

    لقد تخلف سيدنا كعب بن مالك عن جيش المسلمين في تبوك وأمر النبي بخصامه خمسين يوماً واشتد تعبه، وبعد الخمسين يوم نزلت آيات التوبة في سورة التوبة بتوبة الله عليه، فخرجت الناس تنادي عليه: يا كعب أبشر.. تاب الله عليك، يقول: فخرجت من بيتي يتلقاني الناس في الطريق أفواجاً يقولون لي مبروك توبة الله عليك يا كعب، حتى دخلت المسجد فرأيت النبي فاستنار وجهه من الفرحة بي كأنه قطعة قمر وقال لي: تعال، فذهبت أمشي بين يديه وأنا خجلان، فقال: اجلس فجلست، فقال لي: أبشر يا كعب بخير يوم طلع عليك منذ ولدتك أمك.. تاب الله عليك.



    وأخيرا.. ماذا لو عدت للذنب؟ يقبلك إن تبت مرة أخرى وثانية وثالثة، ((أذنب عبد ذنبا فقال: يا رب أذنبت فاغفره لي، فقال الله: علم عبدي أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي، ثم عاد فأذنب ذنباً فقال الله: علم عبدي أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي، ثم عاد فأذنب ذنباً فقال الله تبارك وتعالى فليفعل عبدي ما شاء مادام يستغفرني ويتوب إليَّ)). ولكن أحياناً عندما تذنب مرات عديدة تشعر بحاجز وأنك تستطيع التوبة وتشعر بالخجل فيقول لك التواب اعمل حسنة كي تكسر حاجز الخجل ((..إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ..))(هود:114) و ((أتبع السيئة الحسنة تمحها)) ولهذا كان شهر رمضان كي تعمل الحسنات وتكسر الحاجز فتتوب.. إن رمضان شهر توبة، وأقسمت عليكم أن تعبدوا التواب الليلة فهذه الحلقة حجة عليَّ وعليكم يوم القيامة.


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد سبتمبر 02, 2007 2:34 pm

    (اسم الله الرزاق – الجزء الأول)




    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    نحن اليوم نحيا مع اسم آخر من أسماء الله الحسنى فنقول باسمك نحيا يا رزاق. يقول الله تبارك وتعالى"إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ" ( سورة الذاريات، آية 58) وأبدأ بالقول أن الهدف من هذه الحلقة أن تثق ثقة شديدة أن الرزق بيد الله؛ لذلك سنتفق على أمرين في نهاية هذه الحلقة، أولاً أن لا نأكل مالاً حراماً، وثانياً أن لا نذل أنفسنا لأي مخلوق من أجل لقمة العيش لأن الزرق ضمنهُ الرزاق.



    محاور الحلقة:

    v معنى اسم الله الرزاق.

    v اسم الله الرزاق في الكون.

    v اسم الله الرزاق في القرآن.

    v هل الرزق مادي فقط.. مال فقط؟!

    v ماذا يريد منا الرزاق؟



    v معني اسم الله الرزاق: الرزق في اللغة هو النصيب والقسمة فما قُسم لنا هو رزق. والرزاق هو خالق الأرزاق والمتكفل بإيصالها فالكل يأخذ نصيبه من هذه الأرزاق.





    الفرق بين الرازق والرزاق:

    لم يُذكر الرازق في القرآن أبدا بل ذُكر اسم الله الرزاق.. فما الفرق بينهما؟ الرازق الذي يعطي ويمنع ويعطي بعض الناس ويمنع البعض الآخر، ولكن الرزاق تتضمن الشمول فالجميع يصله الرزق.. التقي والعاصي على حد سواء.. المؤمن والكافر والمسلم والمسيحي والبوذي. ليس لكل البشر فقط بكل للكائنات جميعا، يقول الله تبارك وتعالى" وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ (سورة هود ، آية 6). أما سيدنا إبراهيم فظن أن من يستحق الرزق هم المؤمنين فقط، فعندما دعا قال عليه السلام " وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ " (سورة البقرة، آية 126). فرد عليه الله الرزاق تبارك وتعالى أن الرزق للجميع في الدنيا أما الحساب يوم القيامة فقال" قَالَ وَمَن كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (سورة البقرة، آية 126).



    ففي الأثر أن دعا سيدنا إبراهيم أحد الأشخاص فبدأ الرجل يأكل فرآه سيدنا إبراهيم يسجد للنار فقال له سيدنا إبراهيم: قم لا يجلس على مائدتي كافر فأوحى إليه الله تبارك وتعالى: يا إبراهيم مللت من إطعامه ساعة وأنا أصبر عليه وأرزقه وأُطعمه سبعين عاما.



    سر قوله تبارك وتعالى" عَلَى اللّهِ "

    لو فكر الجميع بهذا القول ملياً لسعدت البشرية جمعاء. ستسعد بها النملة، الحمامة.. لماذا؟ لأن كلمة إِلاَّ عَلَى اللّهِ رِزْقُهَا تفيد الإلزام فالله ألزم نفسه تبارك وتعالى برزق جميع الكائنات الحية وهذا مقتصر على الله وحدة، أما البشر فيمكن لأحد أن يعطيك وينذرك ويقول لك أنها أخر مرة أو يحدد توزيع الرزق. أما الله الرزاق فكل دابة رزقُها على الله. هذه الآية تُسعد النملة في جحرها.. تُسعد الحوت في بطن الأرض، أفلا يسعد بها الإنسان وهو خليفة الله في الأرض؟! يقول الله تبارك وتعالى إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً " (سورة البقرة،آية 30). فكل ما في الكون خلقه وسخره الله لك.. للإنسان.. للخليفة.. فهل تقبل على نفسك أيها الإنسان بعد ذلك أن تأكل الحرام؟ تكمن أهمية هذه الحلقة في أن الكثير في بلادنا للأسف يأكل الحرام وآخرين يتذللوا للبشر ليحصلوا على رزقهم. أقول لهم جميها انظروا الى اسم الله الرزاق في القرآن.



    v اسم الله الرزاق في القرآن.

    يقول الله تبارك وتعالى بعد خلق الأرض " قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ، وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاء لِّلسَّائِلِينَ، ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (سورة فصلت، آية9،10،11). ومعني قدر فيها أقواتها أي كتب الله تبارك وتعالى الأرزاق كمقدار كل ما تحتاجه الأرض من ماء، الزرع... هذه الآية دليل يطمئن العبد على رزقه. يقول الله تبارك وتعالى "اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ..."(سورة الروم، آية40) فاستعمل الله تبارك وتعالى فعل "رزقكم" بالماضي أي أنه بالفعل تم تقدير الرزق. يقول النبي صلى الله عليه وسلم "إِنَّ أَحَدَكُمْ يُجْمَعُ خَلْقُهُ فِيْ بَطْنِ أُمِّهِ أَرْبَعِيْنَ يَوْمَاً نُطْفَةً؛ ثُمَّ يَكُوْنُ عَلَقَةً مِثْلَ ذَلِكَ، ثُمَّ يَكُوْنُ مُضْغَةً مِثْلَ ذَلِكَ، ثُمَّ يُرْسَلُ إِلَيْهِ المَلَكُ فَيَنفُخُ فِيْهِ الرٌّوْحَ، وَيَؤْمَرُ بِأَرْبَعِ كَلِمَاتٍ: بِكَتْبِ رِزْقِهِ وَأَجَلِهِ وَعَمَلِهِ وَشَقِيٌّ أَوْ سَعِيْدٌ...) رواه البخاري ومسلم. كمن يرسل ابنه في سفر وأعطاه كل ما يحتاج فيسافر الإبن مطمئن ولله المثل الأعلى.



    يقول النبي صلى الله عليه وسلم "إن روح القدس نفث في روعي أن نفساً لن تموت روح حتى تستكمل رزقها وأجلها" أتؤمن بذلك أم لا؟ فلن تموت ناقص نَفسْ.. لذلك أقول لكم مهما زاد عدد من يأكل الحرام فلا تكن منهم، وإذا كثر عدد من يؤمن بالله الرزاق بالظاهر فقط، فكن أنت من يتغلغل اسم الله الرزاق في خلايا جسدك، لأن الله لن يتركك فهو قد تكفل برزقك. فقد جمع النبي صلى الله عليه وسلم هَدَفي هذه الحلقة من عدم أكل الحرام وعدم التذلل للناس بدعائه بقوله "اللهم اغنني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك" فالرزق سيأتي حتما إما أن تستعجل فتأخذه بالحرام فيكون جزاؤك النار وإما أن تسعى له وتحصل عليه فتدخل الجنة.





    قصة الأعرابي مع الآية

    اسمع قول الله تبارك وتعالى " وَفِي السَّمَاء رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ، فَوَرَبِّ السَّمَاء وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِّثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ "

    فالرزق مكتوب لكل كائن حي فنزلت هذه الآية على جزئين الجزء الأول" وَفِي السَّمَاء رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ" (سورة الذاريات، آية 22) فلما سمعها الأعرابي قال: صدق الله، ومن ثم عاد نفس الأعرابي بعد عدة شهور فكان حينها قد نزل الجزء الثاني من الآية وهو" فَوَرَبِّ السَّمَاء وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِّثْلَ مَا أَنَّكُم ْتَنطِقُونَ " (سورة سورة الذاريات، آية 23) فبكى الأعرابي عندما سمعها وقال: ماذا فعلتم ليٌقسم الله سبحانه وتعالى أن الرزق حق؟! فنحن صدقناه من الآية الأولى.



    يقول الله تبارك وتعالى" أَمَّنْ هَذَا الَّذِي يَرْزُقُكُمْ إِنْ أَمْسَكَ رِزْقَهُ بَل لَّجُّوا فِي عُتُوٍّ وَنُفُورٍ" (سورة الملك، آية 21) فمن تذلل لغير الله وهذا على خلاف طلب الحاجات بعزة نفس فيقول عليه الصلاة والسلام " اطلبوا الحوائج بعزة الأنفس، فإن الأمور تجري بالمقادير". ويقول الله تبارك وتعالى "قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْض" (سورة يونس، 31) فكما سبحانه وتعالى لا شريك له في ملكه فسبحانه لا شريك له في رزقه. ويتزامن اسم الله الرزاق مع اسم الله الخالق فيقول الله تبارك وتعالى" اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ "(سورة الروم، آية 40) ويقول الله سبحانه وتعالى "... هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُم...(سورة فاطر، آية 3).







    v اسم الله الرزاق في الكون

    كنت قد ذكرت سابقاً أن الله تبارك وتعالى يُعرفنا باسمه بطريقتين بكتاب يُقرأ وهو القرآن الكريم أو بكتاب يُنظر وهو صفحة الكون، وهو معجزة من الله تعالى. فقد عرفنا اسم الله الرزاق من القرآن.. الآن سنعرفه من الكون؛ كي لا نتذلل لأحد. سأبدأ لكم بمثال قد مر علينا كثيرا بالمدرسة ولكننا لم نفهمه أو نربطه باسم الله الرزاق، فلو فهمناه باسم الله الرزاق لاستحال أكل الحرام، والمثال هو دورة الماء. سنفهم الآن دورة الماء باسم الله الرزاق. فالماء سر الحياة.. يقول الله تبارك وتعالى" وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ "(سورة الأنبياء، آية 30). بدايةً إن اتساع مساحة البحار بفضل اسم الله الرزاق لأنه عصب الحياة ونحتاجها كثيرا فتكون نسبة الماء 71% من مساحة الأرض ثم يأمر الرزاق البحار أن تكون مالحة كي لا تأسن وتظل صالحة، ومن ثم يأمر الله الرزاق الشمس أن تُسخن هذه البحار، فالشمس تُسخن 16 مليون طن في الثانية، وتُسخن في السنة 505 تريليون طن ماء تتبخر من البحار كي تُروى الكائنات الحية. فيربط الله تبارك وتعالى الرزاق بين الشمس التي تُسخن الماء وبين نزول الماء فيقول الله تبارك وتعالى" وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا، وَأَنزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاء ثَجَّاجًا " (سورة النبأ، آية 13،14) ثم يأتي دور الرياح لتحمل ما تبخر على سطح الماء الى أعلى ليبرد وتُنزل الهواء الجاف الى أسفل فيقول الله تبارك وتعالى" اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاء كَيْفَ يَشَاء " (سورة الروم، آية 48) فمن يقوم بذلك؟ الله الرزاق.



    ومن ثم يأمر الله الرزاق السحاب أن يقترب من بعضه البعض حتى يثقل فيقول الله تبارك وتعالى" أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا (سورة النور، آية 43) ثم يأتي دور الجاذبية بجذب المياه الى أسفل، ثم ينزل الماء في المكان الذي حدده الله تبارك وتعالى " حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالاً سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ... " (سورة الأعراف، آية 57). فهذه معجزة الرزاق في إنزال الماء. يقول الله تبارك وتعالى" أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ، لَوْ نَشَاء جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ "(سورة الواقعة، آية 69،70). لذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم عندما ينزل المطر يُعرض نفسه له ويمسح به وجهه وجسده، لأنها معجزة من الله الرزاق. ولذلك يقول النبي أن دعاء المطر مُستجاب. وكان النبي صلى الله عليه وسلم عندما يشرب الماء يقول " الحمد لله الذى جعله عذباً فراتاً برحمته ولم يجعلهُ مِلحاً أُجاجا بمعاصينا " فكل نقطة ماء دليل حي على اسم الله الرزاق، وتستمر المعجزة بأن تعرف أن كمية الماء التي تتبخر كل سنة هي نفسها الكمية التي تنزل على الأرض.



    كم أنفق الله تبارك وتعالى على الأرض؟

    لو سألتكم جميعاً كم أنفق الله سبحانه وتعالى على الأرض لستتمر الحياة على الأرض منذ خلقها حتى اليوم؟ يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي" خلقت السماوات والأرض ولم أعيَّ بخلقهن، أفيُعيني رغيف أسوقه الى عبدي؟ عبدي.. لي عليك فريضة ولك علي رزق فإن خالفتني في فريضتي لم أخالفك في رزقك..". عرفت كل الكائنات الله الرزاق من طير وسمك إلا أنت أيها الإنسان أيها الخليفة أيها المسلم أيها المؤمن ، فماذا ستقول له يوم القيامة عندما يسألك عن أكل المال الحرام وعن التذلل لغير الله؟ فبماذا سترد على الله تبارك وتعالى؟!!.



    عاصم بن جبر واسم الله الرزاق

    عاصم بن جبر صحابي أفقر منا جميعا، يوم غزوة خيبر كان جائعا جدا فوجد سُرة فيها شحم فأخذها ومن شدة جوعه قال: والله لا أعطى منها أحد أبداً. فكان النبي صلى الله عليه وسلم خلفه، فسمعه ونظر اليه النبي وابتسم إليه إبتسامة الغضبان، لأنه هذه ليست أخلاق المسلم. يقول عاصم بن جبر: فاستحييت من نفسي فقال: استغفر لي يا رسول الله فابتسم النبي وانصرف. أقول لكم في هذا الزمن الذي يزيد فيه أكل الحرام لرداءة الظروف الإقتصادية أن تؤمن بالرزاق.. أن تسجد للرزاق ولا تقم بما قام به الآخرين، فنحن ليس هدفنا الكلام.. كلاماً فقط، بل نريد فعلاً وعملاً وتطبيقاً. لذلك أطلقنا على البرنامج اسم "باسمك نحيا" لكي نحيا بحق بأسماء الله.



    أدلة حية تشهد على الله الرزاق:

    قبل سرد عدة قصص تشهد على الله الرزاق أقول لكم جميعا أن يسأل كل منكم والده عن أحواله الإقتصادية عندما تخرج من الجامعة، فسترى في القصص جميعها فعل الله الرزاق. أما الشاهد الأول فهو عندما مرت على النبي أيام يربط الحجر والحجرين على بطنه من شدة الجوع ومر عليه يوم بعد غزوة خيبر نصيبه من الغنائم غنم بين جبلين أنفقها في سبيل الله، فيقول فيه الرجل: إن محمداً يُعطي عطاء من لا يخشى الفقر أبدا. الشاهد الثاني سيدنا أنس بن مالك من خادم للنبي إلى أكثر الصحابة مالاً. الشاهد الثالث سيدنا سلمان الفارسي بيع عبداً وبعد سنوات قليلة أصبح حاكم فارس. الشاهد الرابع شاب محاسب بسيط قدم للسعودية ليعمل فقرأ قول الله " لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ " (سورة الحج، آية28) فقال في هذه الآية سر، فبدأ يبيع بضائع يحتاجها الحجاج وبعد خمس سنين أصبح معه ملايين. أما الشاهد الخامس فهي قصة شاب كان يفرح عندما يهديه أحدهم كرتونة بيض يذهب فرحاً لزوجته يقول رزق ساقه الله إلينا، وبعد سنوات قليلة تصدق هذا الرجل بسيارته القديمة لأن الله رزقه سيارة جديدة.. فمن غيّر حال هؤلاء؟ الرزاق والشواهد كثيرة.



    v هل الرزق مادي فقط.. مال فقط؟!!

    أشكال الرزق:

    ليس كل الرزق مال فقط فأشعة الشمس رزق، والجار الصالح رزق والروح التي في جسدك هي رزق، والزوجة الصالحة رزق والدعاء رزق وركعتين في آخر الليل رزق. فأيهما أحب إليك؟ رزق الجسد - رزق مادي - أم رزق الروح؟ إن الله عندما يغضب على عبد يمنع عنه الرزق. يقول النبي "إن العبد ليُحرم الرزق بالذنب يُصيبه" ففي الأثر أن رجلا قد ارتكب ذنباً فظن أن الله لم يحرمه الرزق فأوحى إليه الله أنه قد عاقبه فقال له: بلى قد عاقبتك، ألم أحرمك لذة مناجاتي؟ فأرزاق الأرواح أحلى بكثير من أرزاق الأجساد.



    v ماذا يريد منا الرزاق؟

    1. إياك أن نأكل الحرام، لكي يبقى الأمل في قلوبنا، فأكل الحرام يحرمنا استجابة الدعاء ثم ذكر النبي صلى الله عليه وسلم "الرجل يطيل السفر، يقول يا رب يا رب ، ومطعمه حرام ، ومشربه حرام ، وغُذي من حرام ، فأنى يستجاب له؟!". وهنا أذكر قصة إمرأة عُرض على زوجها رشوة لكي يشهد زورا فرفض فعندما هُدد بطرده ذهبوا لزوجته كي تحثه على أخذ الرشوة مقابل شهادة الزور فقالت لهم: لقد عرفت زوجي أكالاً ولم أعرفه رزاقاً. وأذكر أيضا في هذا الباب قصة شهيرة في التاريخ عن عامل وحاكم في تاريخ المسلمين، فأراد الحاكم أن يُطوع العالم له فذهب الحاكم الى العالم فوجده في المسجد فسأله: ألك حاجة؟ فقال العالم: إني أستحي أن أكون في بيته وأسأل غيره، فانتظره الحاكم حتى خرج العالم من المسجد فلما خرج من المسجد سأله ثانية: ألك حاجة؟ فقال العالم: أحاجة من حوائج الدنيا أم حاجة من حوائج الآخرة؟ فقال قال الحاكم: أنا لا أملك الآخرة ولكن حاجة من حوائج الدنيا فقال العالم: أنا لا أسألها من يملكها أفأسألها من لا يملكها؟!!. انظروا إلى سيدنا علي بن أبي طالب وهو يقول: والله والله لَحفرُ بئرين بإبرتين ولكنسُ الجزيرة بريشتين أهون علي من أقف باب إنسان أسأله بذلِ نفسي والرازق موجود.



    2. السعي: لكي تحصل على الزرق المكتوب لك يطلب منك الرزاق أن تسعى لأنه يغضب عليك إن لم تفعل. وهنا أشير للسعي الذي يقوم به المعتمر والحاج، فأصل السعي ورمزها السيدة هاجر التي كانت تبحث عن شيء دنيوي.. تبحث لابنها.. لسيدنا إسماعيل عن ماء فأصبح السعي عبادة لكي يذكرك بالسيدة هاجر التي سعت بالصفا والمروة سبع مرات، الأمر الذي يرهق الشباب، ولكن ماذا كانت نتيجة السعي؟ فينزل جبريل ويضرب بجناحه عند قدم اسماعيل فيخرج نبع ماء يشرب منها المسلمين من آلاف السنين وإلى الآن. يقول لله تبارك وتعالى " وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم " (سورة الأنعام، آية38) أي لا تقولوا عن النحل والنمل هذه أمم حقيرة.. ولكن تعلموا منها.. تعلموا من النحل النشاط والعمل الدؤوب، فالنحلة تتحرك 400 كيلوا أي تلف الأرض سبع مرات لتعمل كيلو عسل ولا تنتظر لتصل الى الخلية بل في طريقها، والنحل في بطنها تحول الرحيق الى عسل، فأخذت اليابان هذه الفكرة فأصبحت تصنع المنتجات على الناقلات في عرض البحر. يُحكي في الأثر أن أحد الأشخاص كان مسافرا في تجارته فرأى طائراً كسيحاً لا يجد من يطعمه فقال مسكين، فأثناء ذلك جاء طائر صحيح وأطعم الطائر الكسيح فرجع هذا التاجر الى بلده وقابل عالماً صديقا له فقال له: لا داعي للسعي فالرزاق موجود وأخبره بقصة الطائر الصحيح والطائر الكسيح فنظر إليه العالم وقال له: أرضيت أن تكون مكان الطائر الكسيح ولم ترضى أن تكون مكان الطائر المعطاء؟

    3. أن لا تذل نفسك أبدا.



    كلمة للأغنياء:

    أخيرا، أقول للأغنياء أمواكم التي معكم ليست لكم بل أنتم مستخلفين عليها. يقول الله" وَأَنفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُم مُّسْتَخْلَفِينَ فِيهِ" (سورة الحديد، آية 7). أقول للأغنياء عندما قسّم ربنا الأرزاق أعطاكم زيادة لتنفقوها في الزكاة والصدقة على الفقراء " وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَّعْلُومٌ، لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ"(سورة المعارج، آية 24، 25). أقول للأغنياء لو أديتم زكاة أموالكم لما وصل عدد الفقراء في الأرض الى هذا العدد، وأقول للأغنياء أن الله أعطاكم هذه الأموال الزائدة لتأخذ ثواباً عندما تنفقها على الفقراء. أقول للأغنياء أن هناك حاجزاً بين الأغنياء والفقراء.. أقول لهم أن هناك أمواتاً تحت الأرض وأموتاً فوق الأرض فمن يعيش في العشوائيات هم أموات فوق الأرض. أقول للأغنياء أنكم المسؤولين عن اهتزاز ثقة الفقراء في الرزاق.. لقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعي" اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر" فالفقر يؤدي الى الكفر فبعدم إعطائكم للفقراء حقهم في أموالكم سقتموهم للكفر. أقول للأغنياء تصدقوا بنية جديدة.. إحياء اسم الله الرزاق في قلوب الفقراء فتقابل الله بها يوم القيامة.

    الواجب العملي:

    إطعام فقير بنية إحياء اسم الله الرزاق بين الفقراء وتحبب الفقراء في الرزاق. تعريف الناس بأسماء الله الحسنى بنشر هذا الحلقة أو نقل ما قيل فيها للناس لإحياء أسماء الله الحسنى.


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 03, 2007 2:08 pm

    اسم الله الرزاق - الجزء الثاني)




    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله صلي الله عليه وسلم. أود أن أذكر كمقدمة أننا في نعمة هائلة لنتكلم عن الله من أمام بيته، نعمة أن يمكننا الله سبحانه وتعالي من هذا. سمعت هذه الآية في صلاة التراويح منذ يومين:

    " إنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وهُدًى لِّلْعَالَمِينَ فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إبْرَاهِيمَ ومَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً ..."( آل عمران: 96- 97)

    هذه الآية تجعلنا نشعر بنعمة وفرحة وهيبة.

    · النقطة الثانية في المقدمة هي أن هدف هذا البرنامج هو معرفة الله سبحانه وتعالي، وأنا أعلم أن بعض الناس يتخوفون من اختلاط الأسماء ومعانيها عليهم. أقول لهم حتى وإذا نسيت ولكن تراكم في داخلك المعنى الحقيقي لمعرفة الله تبارك وتعالي فهذا هو الهدف: أن تتراكم المعاني إلي أن تقودك معرفة الله إلي طاعته فتسعد في الدنيا والآخرة، فملخص الدين حسب فهمي: هو معرفة تؤدي إلي طاعة تؤدي إلي سعادة.

    · النقطة الثالثة هي أننا عندما نتحدث عن أسماء الله لن نستطيع أن نذكر كل شئ فمن نحن؟ لو جمعنا علماء الأرض وواعظيها ودعاتها وطلبت منهم أن يتكلموا في عدة أشهر عن اسم واحد من أسماء الله الحسني فيتمّوه فلن يملكوا.

    "...ولا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إلاَّ بِمَا شَاءَ..." (البقرة: 255)

    "قُل لَّوْ كَانَ البَحْرُ مِدَاداً لِّكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ البَحْرُ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي..." (الكهف: 109)

    ولذلك قد يكون من أجمل ما نتمناه في الجنة أن يُظهر الله علينا تجليات أسمائه الحسنى تخيل كم سنة ستأخذ؟ ما نقوله في هذا البرنامج هو وضع منهجية تفكير – فهو ليس برنامج وعظي كبقية البرامج – ولكنا نتكلم لكي نفتح للناس أبواباً لتتعرف على الله ثم يقولون لله "يا رب إنا حيينا باسمك هذا وأحيينا الناس باسمك هذا".

    هذا البرنامج ليس للمسلمين فقط، فهو للمسلمين والمسيحيين، للمؤمنين والملحدين... فنحن نخاطب الأرض متكلمين عن الله سبحانه وتعالي.
    اليوم نستكمل الحديث عن اسم الله الرزاق


    اليوم يدور كلامنا في محورين:

    1. المحور الأول تذكرة بحلقة الأمس مع بعض الأمثلة الجديدة. فلن نستطيع الدخول في موضوع حلقة اليوم دون تلخيص سريع لما قلناه بالأمس.

    2. المحور الثاني هو كلام عن شئ مريح للفقراء وللطبقة المتوسطة. هو الكلام عن جزء من الواجب العملي لاسم الله الرزاق لم نتكلم عنه بالأمس... سأترككم تفكرون فيها للتشويق!

    ما هو هدف حلقة الأمس؟ كان ببساطة: الرزق مضمون، فإياك أن تذل نفسك لإنسان، وإياك وأكل المال الحرام لأن الرزق مكتوب.

    "... وقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِّلسَّائِلِينَ..." (فصلت: 10)

    قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: " إن روح القدس نفث في روعي أن نفساً لن تموت حتى تستكمل رزقها وأجلها". إياك وأن تظن أنك ستموت دون شربة ماء أو دون أكل تمرة كانت مقدرة لك.

    "وفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ ومَا تُوعَدُونَ (22) فَوَرَبِّ السَّمَاءِ والأَرْضِ إنَّهُ لَحَقٌّ مِّثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ ( الذاريات: 22-23)أتصدقون الله بعد هذا القسم؟

    أتعلمون كم طناً من الماء تحمله كل سحابة تمر فوق رؤوسنا؟ يقول العلماء الألآف من الأطنان! فالله مُعلق لنا أرزاقنا فوق رؤوسنا! تخيل لو نزل السحاب لينطبق على الأرض كم من حادثة وصاعقة ستحدثان؟ الرزاق يُنزل لنا الماء علي هيئة مطر رقيق خفيف.

    إياك وأكل المال الحرام. إياك والذل للناس "اطلبوا الحاجات بعزة أنفس فإن الأمور تجري بالمقادير"

    وقد عاش الصحابة هذه المعاني فسيدنا بلال – بعد وفاة النبي – كان ماشياً في الطريق، وكان هناك سباقاً للخيل الهى الناس عن العمل. مر بجانبه شاب لا يعرفه.

    قال الشاب: من سبق؟

    فقال بلال: سبق من عرف الكريم الرزاق؟

    فقال الشاب: إنما أسألك عن الخيل!

    فقال له: وأنا أدلك علي الخير!

    نحن هنا يا سيدنا بلال لكي نعرف الكريم الرزاق بإذن الله.

    · كان هناك رجل عجوز يعيش وحيداً وكان دائماً ما يقول : اللهم ارزقنا كما ترزق البُغاث. البُغاث هو فرخ الغراب أول ما يولد يكون في صورة شحمة بيضاء ليس له ريش أسود كالغراب الناضج فينكره أبوه وأمه ولا يطعمانه. هو لا يستطيع الطيران لجلب الرزق، لكن يوجد الرزاق. فرائحة البُغاث تجذب نوعاً من الديدان إلي مكانه فيأكلها حتى ينمو ريشه أسوداً فتعرفه أمه فتبدأ في إطعامه فتختفي الديدان!!! اللهم ارزقنا كما ترزق البُغاث.

    لكن احذروا هذه ليست دعوة لترك السعي، فأنا لا افهم من أين أتى المسلمون بأن الإسلام يحث علي عدم الحركة، هذا ليس من الإسلام علي الإطلاق. الإسلام كله حركة وسعي وبحث.

    هناك قصة لم أصدقها إلي أن رأيتها. هناك تيارات تجري تحت مياه المحيطات بداية من الدول الاسكندنافية – كفنلندا والسويد – إلي سواحل شيلي في أمريكا الجنوبية. تصل سرعة هذه التيارات إلي 80 كيلو في الساعة فهي سريعة جداً لدرجة أنه حينما تمر بها المراكب تطفئ محركاتها لتحركها هذه التيارات. هذه التيارات تحرك معها أعداد هائلة من الأعشاب البحرية مما يدفع أسماك السردين إلى السعي وراء هذه الأعشاب لتأكلها كل هذه المسافة. يكون في انتظارها في سواحل أمريكا الجنوبية أسماك الدولفين والقرش لأنها هى الوجبة الأساسية لها، بالإضافة إلي مئات الألآف من الطيور. بعد أن تأكل الطيور هذه الأسماك، تتخلص من مخلفاتها والتي تعتبر من أجود أنواع السماد في العالم الذي يستخدمه أهل هذه المنطقة فيبيعونه ويستخدمونه في الزراعة لضمان البقاء!!! أريد منكم أن تقولوا لأنفسكم "عيب أن نشك في الرزاق، عيب ألا تسعى".. تعالوا ننظر للكون نظرة جديدة: الكون مسجد كبير يسجد كل من فيه لله عز وجل:

    " أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَوَاتِ وَمَن فِي الأَرْضِ..." (الحج: 18)

    أتذكرون الحديث القدسي الذي ذكرناه بالأمس: يابن آدم خلقتُ السماوات والأرض ولم أعي بخلقهن، أفيعييني رغيف أسوقه إلي عبدي؟ ابن آدم لي عليك فريضة ولك عليَّ رزق فإن خالفتني في فريضتي لم أخالفك في رزقك.

    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 03, 2007 2:15 pm

    تعالوا الآن نتكلم في المحور الثاني:

    أهدي الكلام القادم للضعفاء والمبتلين، لأصحاب الطبقة المتوسطة التي ضاقت عليهم الدنيا ولم يعيشوا كما تمنوا، للذين قرروا بعد سماع اسم الله الرزاق أن يسعوا، وألا يأكلوا المال الحرام، وألا يذلوا أنفسهم لبشر، ولكنهم يعيشون في ضيق شديد ومستقبل قاتم.

    أقول لهم: عندما تفعل الثلاث أشياء التي اتفقنا عليها، أيضيعك الرزاق؟؟ الرزاق الذي أطعم هذه الطيور والأسماك أيضيعك؟؟

    تنقسم العبادة إلي نوعين: عبادة بالجوارح كالصلاة والصوم والعمرة، وعبادة القلب كالتوبة والعفو عن الناس. أتلاحظ أن هذه الأشياء الثلاثة التي تكلمنا عنها من عبادات الجوارح؟ أما الشئ الرابع فهو من عبادات القلوب. الجزء الرابع من ماذا يريد مني الرزاق هو كيف يرضي عني الرزاق؟

    الرضا

    هل أنت راضٍ عن الرزاق؟ اعلموا أن عبادات الجوارح يتوقف ثوابها بمجرد انتهائها، أما عبادات القلب فثوابها ممتد حتى في منامنا. لماذا؟ لأن قلبك لو امتلأ بهذا المعني فهو مستمر معك طوال حياتك. هل أنت راضٍ عن هذه الأرزاق: هل أنت راضٍ عن زوجتك؟ عن مكان سكنك؟ عن أثاث بيتك؟ شكلك؟ هل أنت راضٍ عن وضعك المالي؟ عن وظيفتك؟ هل أنتِ راضية عن تأخر زواج ابنتك؟ عن البطالة؟ هل أنت راضٍ عن الغربة عن بلدك؟ هل أنت راضٍ عن حياتك؟ هل أنت راضٍ عن ربك؟

    ما هو الرضا؟

    تعريف الرضا: "الطموح والسعي للأفضل مع رضا القلب عن الحال".

    بعض الناس يفهمون الرضا علي أنه توقف للسعي للرضا بالحال وهذا ليس صحيحاً على الإطلاق. فللرضا لابد من السعي مع الرضاء بالحال. ببساطة شديدة: نبينا كان يسعي لتحسين الوضع في المدينة مع رضاءه بالحال في مكة.

    هل أنت راضٍ عن ملبسك أيها الشاب أم أنك في ضيق لأنك تريد أن تقلد الشباب في ملبسهم الغالي ولا تستطيع؟ هل أنت راضٍ عن سيارتك المنهكة؟ عن مسكنك السيئ؟ هل أنت راضٍ أم لا؟ هل تشعر بمرارة في القلب؟

    يقول الله تبارك وتعالي في حديث قدسي: ابن آدم خلقتك لعبادتي فلا تلعب، وضمنت لك رزقك فلا تحزن، إن قل فلا تحزن، وإن كثر فلا تفرح، إن أنت رضيت بما قسمته لك أرحت بدنك وعقلك وكنت عندي محمودا، وان لم ترض بما قسمته لك أتعبت بدنك وعقلك وكنت عندي مذموما. لأسلطن عليك الدنيا تركض فيها ركض الوحوش في الفلاة ثم لا يصيبك منها إلا ما كتبتُ لك.

    ليس معنى هذا ألا نسعى، ولكن الاستمرار في عدم الرضا لا يـأتي بشئ سوي المزيد من التعب. هناك كلمة جميلة جدا: أرح نفسك من الهم بعد التدبير، فما قام به الله عنك لا تقم به أنت لنفسك! ألم تري كيف يرزق الرزاق المخلوقات الضعيفة؟ أفلا يرزقك أنت وأنت الخليفة في الأرض؟ أفلا يرزقك وهو جعل الملائكة تسجد لأبوك؟ أفلا يرزقك وقد كرمك كل هذا التكريم؟ اسع كما اتفقنا كسعي السيدة هاجر واترك الباقي لله، لا ترض بالجلوس في المقاهي لقتل الوقت، اجعل الجلوس فيها للتخطيط للمستقبل. أود أن أخاطب أصحاب المقاهي وأقول لهم شئ عظيم أن تجعلوا مقاهيكم للتخطيط والتدبير بدلاً من إضاعه وقت الشباب دون فائدة، حتى يرضي عنكم الرزاق. أرح نفسك من الهم بعد التدبير، فما قام به الله عنك لا تقم به أنت لنفسك! يقول الله تبارك وتعالي في حديث قدسي آخر: يابن آدم عندك ما يكفيك وأنت تطلب ما يضغيك ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض بغير الحق. لا بقليل تشبع ولا بكثير تقنع إن أنت أصبحت معافا في بدنك، آمناً في سربك، وعندك قوت يومك فقل علي الدنيا العفاء.

    إذا كنت تتمتع بالصحة وببيت خاص لك فأنت في نعمة محروم منها غيرك. هناك أناس لا يعلمون أين سيعيشون بعد شهرين، هناك أناس لا يعلمون في أي بلد يدخل أولادهم المدارس من كثرة تنقلهم في البلاد وعدم استقرارهم. إذا كان لك بيت تدخله كل ليلة وتنام فيه فأنت في نعمة كبيرة جداً. إذا كان عندك قوت يومك – يومك فقط – فأنت في نعمة. هناك شباب يتأزم حين لا يجد صنف الجبن الذي يحبه مع وجود الكثير والكثير من أصناف الأكل الأخر!

    يقول النبي صلي الله عليه وسلم "لو كان لابن آدم وادياً من ذهب لتمنى أن يكون له واديان ولن يملأ فم ابن آدم إلا التراب". يقول ابن القيم "الرضا باب الله الأعظم ومستراح العاملين، وجنة الدنيا". لا تكف عن السعي والرضا فهما متلازمان.

    وقد قال الله" وعندك قوت يومك" ولم يقل قوت إسبوعك فنحن لا نعلم متي نموت؟ أيضمن أحدنا أن يعيش للغد؟ نحن نعمل باليومية يا إخواننا!

    يقول الله تعالي: " اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا والَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَتِي قَضَى عَلَيْهَا المَوْتَ ويُرْسِلُ الأُخْرَى إلَى أَجَلٍ مُّسْمًّى..." (الزمر: 42)

    ينام الناس فتُرفع الأرواح إلي السماء، ثم يمسك الله الأرواح التي تمت ويرسل الأخرى فنستيقظ. كيف ننام علي معصية ونحن نعمل باليومية؟!!!

    إن أنت أصبحت معافاً في بدنك، آمناً في سربك، وعندك قوت يومك فقل على الدنيا العفاء.

    حتى وإن لم يكن عندك قوت يومك فإرض بما كتبه الله لك.

    يعلمنا النبي صلي الله عليه وسلم هذا المعنى فيقول: "ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلي الله عليه وسلم نبيا ورسولا".

    يقول النبي صلي الله عليه وسلم" من قال حين يصبح – أو يمسي – رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولا وجب على الله أن يرضيه في هذا اليوم".

    يقول النبي – صلي الله عليه وسلم - في حديث آخر: "من قال حين يسمع الآذان رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلي الله عليه وسلم نبيا ورسولا غُفر له".

    يحثنا الرسول على التدريب على الرضا. انظروا إلى أدعية النبي: "اللهم رضني بقضائك حتى لا أحب تأخير ما عجلّتَ ولا تعجيل ما أخرتَ".

    هل أنت راضٍ عن الرزاق؟ انظر إلى دعاء النبي: اللهم إني أسألك الرضا بعد القضاء. لما قال النبي "بعد القضاء"؟ لأن الرضا قبل القضاء سهل فالكل راضٍ قبل القضاء.

    يقول العلماء: علامات الرضا ثلاث:

    1. ترك الاختيار قبل القضاء بالاستخارة.

    2. فقد المرارة عند القضاء.

    3. دوام حب الله في القلب بعد القضاء.

    بعض الناس تقلل عبادتها بعد وقوع المصيبة فيتوقف عن الصلاة مثلاً.

    يقول الله تبارك وتعالي: " وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةَ.." (الحج: 11)



    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 03, 2007 2:16 pm

    تعالوا نعيش مع أمثلة للراضين:

    · كان النبي في شدة السعادة عند ولادة ابنه إبراهيم فكان يحمله ويمر علي بيوت الصحابة ويقول لكل منهم :"انظر إلى ابني إبراهيم". توفي إبراهيم في سن يتعلق فيه الآباء تعلق شديد بأبنائهم وهو سن الفطام فيبكى النبي صلى الله عليه وسلم - فالبكاء رحمة في القلب وهى لا تتعارض مع الرضا بقضاء الله – ويقول: "إن العين تدمع وإن القلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا وإنا لفراقك يا إبراهيم لمحزونين". ثم يدخل النبي بيته ويقول لله: "لبيك وسعديك والخير كله بيديك والشر ليس إليك". هل أنت راضٍ عن الرزاق؟ هل أنت راضٍ عن الرزاق؟



    يُحكى أن الفضيل بن عياض – وهو كان من العباد قليلي الابتسام – مات له ابن فابتسم. فقالوا له: لما تبتسم؟ فقال "شئ أحبه الله فأحببته". ثم قال "أجبرت نفسي على الابتسام لكي أرضى عن الله سبحانه وتعالي".

    ناقش العلماء أن النبي بكى والفضيل ابتسم، ومعاذ الله أن يكون الفضيل أعلى مقاماً من النبي. ولكن التفسير هو أنه لحظة الموت يشعر القلب بشعورين: الرحمة والرضا. لا يستطيع كل الناس التوفيق بين الشعورين. الفضيل لم يستطع التوفيق فوجد نفسه إما يبتسم رضاءً وإما يبكي بكاءً شديدا، أما النبي صلي الله عليه وسلم يسهل عليه التوفيق بين الشعور بالرضا والبكاء – أي الشعور بالرحمة.

    · يقول سيدنا عمر بن الخطاب: "ما أصابتني مصيبة في حياتي إلا رضيت عن الله فيها وحمدته فيها لأربعة أشياء: أنها لم تكن أكبر منها، وأنها لم تكن في ديني، وأن الله سيرزقني عليها ثوابا عظيماً، وأني تذكرت أعظم مصيبة في حياتي وهي فقد النبي صلي الله عليه وسلم.

    · يقول سيدنا عمر: "والله لا أبالي على أي حال من أحوال الدنيا أصبحت أو أمسيت، من غِنى أو فقر، فرح أو حزن مادمت قد أصبحت وأمسيت مسلماً لله عز وجل".

    أعيد عليكم السؤال: هل أنت راضٍ عن أفعال الله في حياتك؟ هل أنت راضٍ عن زوجتك؟ عن مكان سكنك؟ عن أثاث بيتك؟ شكلك؟ هل أنت راضٍ عن وضعك المالي؟ عن وظيفتك؟ هل أنتِ راضية عن تأخر زواج ابنتك؟ عن البطالة؟ هل أنت راضٍ عن الغربة عن بلدك؟ هل أنت راضٍ عن حياتك؟ هل أنت راضٍ عن ربك؟

    · عروة بن الزبير، هو ابن أخت السيدة عائشة رضي الله عنهم ذهب ذات يوم هو وابنه لأمير المؤمنين في دمشق فذهب الصبي ليلعب مع الخيل فدهسته فمات. وعندما أرادوا إخباره بما حدث ذهبوا ليلقوه وقد أصابته الآم شديدة في ساقه وأخبره الأطباء عن وجود ورم فيها ولابد من بترها. فما علم الناس فيما يعزونه: فقد ابنه أم بتر ساقه.

    قال عروة بن الزبير: اللهم لك الحمد كان لي سبعة أبناء أخذت واحداً وأبقيت ستة، وكان لي أربعة أعضاء أخذت واحداً وأبقيت ثلاثة، فإن كنت قد أخذت فقد أبقيت، وإن كنت قد منعت فقد أعطيت، فلك الحمد على ما أخذت ولك الحمد علي ما أبقيت ولك الحمد علي ما منعت ولك الحمد علي ما أعطيت.

    ثم قال: أين قدمي التي قطعت؟ فأتوا إليه بها فقال: الله يعلم أني لم أمش بك علي حرام أبداً. فقال له أحد الجالسين: أبشر يا عروة شئ من جسدك وولدك سبقك إلي الجنة.

    · أعرف عائلة مؤمنة – ما شاء الله لا قوة إلا بالله – مات لهم ابن في سن الثامنة عشر، وكان لهم ابنة اسمها سلمى، كنت جالساً ذات مرة وقد قلت للشباب أخبروني بنعم الله عليكم. فقالت سلمي – ذات الخمسة عشر ربيعا: من نعم الله علىَّ أنه متعني بأخي خمسة عشر عاما!

    · عمران بن حصي، من الصحابة الذين جاهدوا مع النبي صلى الله عليه وسلم. أصابه في آخر عمره مرض مقعد ألزمه الفراش حتى أنهم اضطروا إلى اقتلاع جزء من الفراش حتى يستطيع التبول. فكان يدخل عليه الناس فيجدونه مبتسما يقول: شئ أحبه الله أحببته، ما يحبه الله أحبه.

    · السيدة صفية عمة النبي صلى الله عليه وسلم كانت في غزوة أحد تسقي الجرحى. عندما قُتل سيدنا حمزة ومُثل به وأخرجت هند بنت عتبه أحشاءه، قال النبي للزبير بن العوام ابنها: يا زبير خذ صفية وعد بها إلى المدينة كي لا ترى حمزة.

    فذهب لها ابنها وقال لها يا أماه يقول لك النبى عودي إلي المدينة.

    فقالت: يا بني أتفعلون ذلك كي لا أري حمزة؟

    فقال: نعم يا أمي.

    فقالت: يا بني ما حدث لحمزة في جوار نعم الله علينا قليل. ما ابتلانا الله في حمزة إلا ليرانا أنرضى أو لا نرضى. اذهب إلى رسول الله وقل له أن صفية تقول لك يا رسول الله إنما ابتلينا بحمزة لنُختبر في الرضا.

    فعاد إلي النبى فقال النبى: أأذن لها أن تراه. فذهبت فبكت وقالت: "... إنَّا لِلَّهِ وإنَّا إلَيْهِ رَاجِعُونَ" (البقرة: 156) وصلت عليه.

    · أعرف شاباً كان يحب فتاة حباً شديداً وكان يدعو الله ليل نهار أن يتزوجها لكنها تزوجت من شخص آخر. فحزن وبكى ثم قال: ندعو الله فيما نحب، فإذا أراد غير ما نحب، لم نخالفه فيما يحب.

    · يقول سيدنا عبد الله بن مسعود: منذ ثلاثين سنة لم يخالف هوايا ما يرضي به الله سبحانه وتعالي.

    · يقول الشاعر:

    فليتك تحلو والحياة مريرة وليتك ترضى والأناس غضاب

    وليت الذي بيني وبينك عامر وبيني وبين العالمين خراب

    إذا صح منك الود فالكل هين وكل الذي فوق التراب تراب

    يساعدك علي الرضا عدل ربنا في توزيع الأرزاق. هناك نظرية أننا لو حسبنا ماذا أعطى الله لكل منا مقارنة بالأخر لتساوينا جميعا. لو افترضنا أن الرزق مئة قطعة: للولد عشرين وللزوج عشرين وللمال عشرين وهكذا. هناك من لديه المال فيحصل علي العشرين قطعة كاملة ولكن ليس له ولد فلا يحصل علي درجة الأبناء، وهذا لديه صحة فيأخذ درجة الصحة كاملة لكن ليس لديه مال وهكذا. إذا جمعنا المجوع يتساوي الكل.

    أحيانا ينشغل الغني بمشاهدة الأرزاق، وينشغل الفقير بمشاهدة الرزاق.

    هناك مفاتيح للأرزاق:

    1. تقوي الله.

    " ولَوْ أَنَّ أَهْلَ القُرَى آمَنُوا واتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ ..." (الأعراف: 96)

    2. كثرة الاستغفار.

    " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا ورزقه من حيث لا يحتسب".

    3. السعي.

    الواجب العملي لحلقة اليوم:

    1. الاستمرار في مراجعة القلب في الرضا عن الله عز وجل، والإكثار من دعاء

    "رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلي الله عليه وسلم نبيا ورسولا".

    تعريف الناس بالرزاق.



    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء سبتمبر 04, 2007 4:32 pm

    اسم الله الرقيب)



    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم. أهلاً بكم ونُكمل إن شاء الله برنامجنا ونعيش كل يوم مع أسماء الله الحسنى، وكلنا أمل أن لا ينتهي رمضان إلاّ ونكون قد أحسسنا بمعرفة الله عزّ وجل، وهذا هو هدف البرنامج، معرفة الله عزّ وجل، معرفة تؤدي إلى طاعة، معرفة تؤدي إلى سعادة في الدنيا والآخرة، وذلك عن طريق أن نعيش كل يوم مع اسم من أسمائه، نحسه، وعند انتهاء الحلقة، لا تنته علاقتنا بالاسم، بل نكمل باقي يومنا واليوم التالي ونحن نعيش بهذا الاسم، ونعيش مع الأسماء التي ذكرناها من قبل، وتستمر هذه العملية تتراكم على قلوبنا وعقولنا إلى أن نخرج إن شاء الله ونحن شعارنا: باسمك نحيا بقية حياتنا وليس في رمضان فقط.



    قبل الدخول في اسم اليوم، أحب أن أطرح سؤالاً: كيف نحن في رمضان؟ أياماً معدودات! وها قد مضى أسبوع، هل نرى كيف الأيام تجري؟ لابد من الاجتهاد، وهل أعتقنا؟ توسل إلى الله سبحانه وتعالى بأسمائه الحسنى وادعوا الله أن يعتقك فهو لو أعتقك لن يأسرك. الأيام قليلة فابذلوا أقصى طاقاتكم.



    حلقة اليوم عن اسم الله الرقيب، وقد ورد في القرآن ثلاث مرات، ولكن معانيه سنجدها في كل صفحة من صفحات القرآن، فاسم الله الرقيب جاء مرة في سورة النساء: ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً)) (النساء:1)

    والمرة الثانية على لسان سيدنا عيسى:((... فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ)) (المائدة: من الآية117)

    ولكن قبل الدخول في معنى الرقيب أريد أن أبدأ بالهدف من هذه الحلقة، ما هو الهدف؟ ما هو الهدف أن تعيش مع اسم الله الرقيب؟ الهدف: أنا معك يارقيب! لما لا نعقد هذه النية؟ أنا معك يا رقيب في رمضان في كل خطوة حتى نهاية رمضان.. أنا مع الرقيب وهو ينظر إليّ، وأن أضع هذه الآية أمام عيني: ((...وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ)) (الحديد: الآية4)

    الهدف من الحلقة أن نُصلح ما بداخلنا، فالرقيب ينظر إلينا. كن سواءً ما اختفى وما علن. فنحن لو نوينا هذه النية نخرج من رمضان بشكل آخر، فهذه الحلقة محورية في حلقات أسماء الله الحسنى، وتم تأخيرها حتى نستعد لها ونستوعبها وهي تحتاج إلى تركيز: الله ناظري، الله راقبي، الله شهيد عليّ في كل خطوة من خطوات حياتي، في طعامي وشرابي، وضحكي، حتى وأنا مستلقي على سريري. نحن نعرف هذا المعنى، ولكن نريد أن نعيش به فلا يكفي أن تعرف المعنى ولكن لا بد أن نعيش المعنى في كل ذرة، وكل نفس، وكل حركة في حياتك فتكون النتيجة أن يصبح الظاهر كالباطن لأن الرقيب معك.



    كل الناس تتجمل، وهناك نظرية اسمها جبل الجليد، الظاهر منه فوق الأرض 20% وتحت الأرض 80%، والناس كلها تحرص أن تركز على نسبة الـ 20% التي هي الظاهر، ولكن نحن نريد أن نعمل على تجميل الداخل ولن يتحقق ذلك إلاّ مع اسم الله الرقيب. هل أنا سواء ما اختفى وما علن؟ ((أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى)) (العلق:14)

    فلو عشنا مع اسم الرقيب سيصلح داخلنا ويكون مثل ظاهرنا، فأنا إن أخطأت أعلم بأن الله يراني، وإن فعلت حسنة سأفرح لأنه أيضاً يراني.

    فالرقيب ليس فقط في السيئات، وإنما أيضاً في الحسنات، وليس كله يعني الخوف، فالأهل الذين يربون أولادهم فقط على الخوف من الله إن هو أخطأ، لا بد أن نعلمهم أيضاً بأن الله ينظر إليه عندما يقوم بفعل حَسن. فلو عشنا مع هذا الإسم لا بد أن نعيش في سعادة أبدية، وهو أكثر أسماء الله الذي يجعلك تعيش مع الله في كل لحظة من لحظات حياتك ((وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ ....))(الحديد:الآية4)

    حلقة اليوم مكونة من أربع محاور، ونحن كنا قبل ذلك في كل حلقة نقول معنى الاسم، ولكن هذه المرة نريد أن نعيش مع المعنى.



    · المحور الأول: كيف تعيش مع الرقيب؟

    · المحور الثاني: ما هي وسائل هذه الرقابة؟

    · المحور الثالث : رقابة لطيفة جميلة

    · المحور الرابع: كيف نحيا وتحيا بلادنا لو عاشت الأمة هذا المعنى؟



    كيف تعيش مع الرقيب؟

    ما هو معنى أن الله رقيب عليك؟ لن أبدأ بكلام نظري ولكن سأبدأ بثلاث قصص حدثت مع سيدنا عمر بن الخطاب، القصة الأولى: سيدنا عمر بن الخطاب يمشي في الطريق فيجد راعي غنم، فأحب سيدنا عمر أن يختبره، ويريد من خلال هذا الراعي أن يختبر أحوال أمته. فيقول له: يا غلام أريد أن أبتاع منك هذه الشاه، فيقول الغلام: إنها ليست لي، إنها ملك سيدي، فقال له سيدنا عمر رضي الله عنه: إذن بِعني إياها فإذا سألك سيدك فقل له أكلها الذئب. فنظر إليه الغلام راعي الغنم محدود الثقافة، البسيط، وقال له: الله أكبر فأين الله؟!! فبكى عمر وقال إي والله فأين الله؟!!

    أهدي هذه القصة لكل واحد في مجتمعنا غش في بضاعة، أو خان، فأين الله؟ الله رقيب عليك.

    فراعي الغنم لخص جوهر الدين، وهناك أناس تتجمل في العبادات، الظاهر عبادة وقرآن وحفظ ودعاء، ولكن الباطن فاسد.

    القصة الثانية مع سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه، عندما كان يتجول ليلاً كعادته للاطمئنان على رعيته، فسمع صوت بائعة اللبن وهي تقول لابنتها: يا بُنيتي ضعي الماء على اللبن، فقالت الفتاة: يا أماه ألم تعلمي أن أمير المؤمنين قد نهى عن خلط اللبن بالماء؟ قالت: يا بنيتي عمر بن الخطاب لا يرانا الآن فقالت الفتاة: يا أماه إن كان عمر لا يرانا فرب عمر يرانا.. فوضع علامة على البيت وذهب لأولاده، وقال لهم: في هذا البيت فتاة أيكم يجب أن يتزوج هذه الفتاة، والله لا تخرج هذه الفتاة من بيت ابن الخطاب، وإن لم ترضوا أن تتزوجوها أنتم فسأتزوجها أنا.. ثم تزوجها عاصم بن عمر بن الخطاب، تزوج بائعة لبن. وتشاء الأقدار أن يأتي من نسلها عمر بن عبد العزيز ويكون بركة مقولتها: إن كان عمر لا يرانا فإن الله يرانا ويكون الخليفة الخامس وصاحب الأفضال العظيمة وينتشر العدل بامرأة راقبت الله في تصرف لها.


    القصة الثالثة وكانت تُحكى في قصص التاريخ الإسلامي لشاب كان أيام التتار وكان يريد أن يستقيم ولا يستطيع.. فيذهب إلى عالم ويقول له: أنا سمعت حديث النبي صلى الله عليه وسلم عندما ذهب إليه رجل وقال دلني على قول في الإسلام لا أسأل عنه أحد بعدك، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: " قل آمنت بالله ثم استقم " فالشاب سأل العالم: كيف أفعلها؟ فالعالم لم يقل له كلام نظري، بل أعطاه وصفة عملية. قال له: إذا أويت إلى فراشك قبل أن تنام فردد في نفسك مراراً حتى يأخذك النوم: الله ناظري، الله راقبي، الله شهيد علي، ورددها حتى تنام، فإذا استيقظت من نومك لتبدأ يومك فرددها حتى تخرج من بيتك. هذا العالم كان يريد من هذا الشاب أن يستقر هذا المعنى في ذهنه ليلاً ونهاراً، ثم قال له العالم: رددها في يومك ما استطعت، وائتني بعد سنة لتقول لي ماذا فعلت. الشاب لم يعد لهذا العالم بعد سنة، ولكنه بعد لقائه بهذا العالم تغيرت أحواله. يقول: فكنت إذا هممت بمعصية أُردد الله ناظري، الله راقبي، الله شهيد علي، وكنت إذا فعلت خيراً أقول الله ناظري، الله راقبي، الله شهيد عليّ، فكنت أتغير يوماً بعد يوم، ومضت سنة ولم يرجع إلى العالم، ودخل الجيش وبدأ يتدرج في الجيش، ورأى رؤية أنه تاه في الصحراء وجلس على صخرة يبكي فإذا بكوكبة من الفرسان يتقدمهم رجل أبيض جميل، فلما رآه يبكي نزل عن فرسه وأخذه واسنتهضه وضغط على صدره وقال: قم يا محمود طريقك إلى مصر من هاهنا ستملكها وستهزم التتار. فكان الشاب هو قطز الذي استيقظ بعد هذه الرؤية وذهب إلى العالم الجليل عز بن عبد السلام الذي قال له: ستكون رؤية خير، وتحققت الرؤية بـ واإسلاماه، وكانت بداية هذا الشاب بـ :الله راقبي الله ناظري الله شهيد علي.




    فهل عرفتم عن ماذا نتحدث اليوم؟ الرقيب المطلع على أنفاس عباده ((يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ)) (غافر:19)

    الرقيب الذي يعلم حركاتك وسكناتك: ((وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ أَوِ اجْهَرُوا بِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ)) (الملك:13)

    ((أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ)) (الملك:14)

    الرقيب الذي يقول:((وَإِنْ تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى)) (طـه:7)

    ((أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ)) (المجادلة:7)



    نحن مكشوفين أمام الله، فأنت تستطيع أن تخبئ ألف سر عن زوجتك، أو ألف فكرة عن مديرك، ولكن الله مطلع عليك، والسر والجهر عنده سواء، سواء نطقت به أم لم تنطق، فأنت ممكن أن تبتسم في وجه فلان وأنت تكرهه، ولكن الله مطلع عليك. انظر إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم: " اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل ".

    ودعاء السفر لم نفكر فيه، لا أحد إلاّ الله صاحبك في سفرك وخليفتك في أهلك. ((وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا ...)) (الأنعام:59)

    فسبحانه الذي كتب مقادير أدق الأشياء، أو حبة رمل تحركت في صحراء. إذا كانت الورقة روقبت من الله، أفلا تكون أنت مراقب في كل لحظة؟ وهناك من يفعل المعاصي.. ألا يعلم بأن الله رقيب عليه؟ الطبيب الذي يدفع بمريض إلى عملية لا يحتاجها، وصاحب المصنع الذي يبيع مواد مضرة بالأطفال، والفتاة التي تكلم شاب دون علم والديها، والشاب الذي له علاقة مع فتاة، والآية تقول: ((...وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ ظُهُورِهَا وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا)) (البقرة: من الآية189)، فحلقة اليوم تقول لك بأن الله معك في كل لحظة. فهل نستطيع أن نعيش هذا الشهر بهذا المعنى؟



    فنحن لو تربينا على هذا المعنى لا بد أن تتغير أحوالنا ومجتمعاتنا. ويكون اسم الرقيب أفضل وأقوى للمجتمع من ألف شرطي يراقب الناس، من ألف كاميرا تراقب الناس في المصانع والطرق وغيره. فـ يا أباء وأمهات لو أننا حرصنا على أن نربي أولادنا في مدارسنا وفي بيوتنا على اسم الله الرقيب، وكذلك لو أن حكامنا، والمسؤولين في بلادنا، والمدرسين.. هل نتفق على أن نربي أنفسنا على اسم الله الرقيب؟ يا دكاترة، يا مهندسين، يا طلاب، يا حرفيين، ماذا سيحدث في مجتمعاتنا إن نحن عشنا مع الرقيب؟ يا إعلام، يا شباب فلننوي أن نحيا بهذا الاسم: سأعيش بهذا الاسم.. لن أغش لن أخدع.


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء سبتمبر 04, 2007 4:33 pm

    هل بدأ المعنى يدخل في قلوبنا؟ الهدف أن يكون داخلك مثل ظاهرك. سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه عندما أراد أن يولي عمر بن الخطاب، فقال له الناس أتوليه علينا وهو شديد؟ فقال: ذلك رجل أعلم أن سره أفضل من علانيته.

    هناك قصة لرجل وقصته كتبت في عدة كتب، كان قد ظُلم في مال وكان مالاً كثيراً، والرجل لم يتحمل هذه الصدمة فمرض ويبدو إنه كان مرض الموت، فنادى على ابنه الكبير وقال له إن أنا مت مُر بجنازتي من أمام دكان الرجل الذي ظلمني وأكل مالي، وأعطه هذه الرسالة، واقرأها أمامه وأنت تسير بجنازتي، ومات الرجل ونفذ ابنه الوصية بأن مَرَّ من أمام دكان هذا الرجل وقال له: أرسل لك الميت هذه الرسالة، كتبها قبل أن يموت، ففتح الرسالة وقرأ " إني قد ذهبت إلى الله وهو يعلم ما فعلته أنت بي فهو يراني ويراك، وأنت ستأتي عن قريب. موعدنا يوم القيامة لأسترد حقي ".

    فيا من ظلمتم الناس، الرقيب موجود. الرقيب ليس فقط عند الخطأ، ولكنه رقيب عليك في الأشياء الجميلة أيضاً. أنت ممكن أن يمر في ذهنك خاطر من غير أن تبوح به والرقيب سبحانه وتعالى معك. ليس فيما تخاف ولكن في كل شيء جميل، فأنت ستخطئ ولكن إن أخطأت عُد إلى الله واستغفره. إذا أردت أن تعرف صلتك الحقيقية مع الله، فلن تكون في صلاتك ولا في عمرتك، إنما تكون في علاقتك ومعاملاتك مع زوجتك، عائلتك، أقربائك.. فلنعيش في كل لحظة وكل خطوة في هذه الأيام الباقية من هذا الشهر مع اسم الله الرقيب. سأعطيك مثل آخر هل تذكر قصة سيدنا يونس ((..فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)) (الانبياء: من الآية87) ضع نفسك مكان سيدنا يونس ليس في ظُلمة قاع المحيط ولكن في غرفة مغلقة سجنك بها أحدهم ولا تستطيع الخروج منها، كيف سيكون شعورك؟

    الأثر الجميل عندما سمعت الملائكة صوت سيدنا يونس: فقالت يارب صوت معروف من مكان منكر، فقال لهم الله أولا تعرفونه؟ ذلك عبدي يونس. هل هزتك قصة سيدنا يونس؟ هل تستطيع أن تتكلم مع الله (حديث النفس) وتقول له يا الله يا رقيب.. هل أنت راضٍ عني؟ أتمنى أن يكون قد وصل هذا المعنى إلى قلبك.



    وسائل هذه الرقابة

    الرقابة الأولى: الله ((..إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً)) (النساء: الآية1)

    الرقابة الثانية: الملائكة:((مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) (قّ:18)

    ملك يمين وملك شمال، يراقبونك خطوة بخطوة، هل سبق لك أن عملت حسنة، فقلت لملك اليمين اكتب فهذه حسنة؟ أو عملت سيئة فقلت لملك اليسار سأتوب وأستغفر؟ هل أحسست بالعلاقة مع الملكين؟

    هناك من ذهب إلى عالم يطلب منه أن يرخص له في المعصية، فالعالم أراد أن يفكره بمعنى الرقابة، فقال له: نعم تعصي ولكن بأربع شروط: فقال وما هي؟ فقال: أما الأولى فلا تعصاه على أرضه، فقال الشاب: فأين أذهب والكون كله أرضه؟ فقال: أما تستحي أن تكون على أرضه وتعصاه؟! فقال له الثانية: قال: إن أصررت أن تعصاه فاعصاه في مكان لا يراك فيه، فقال: أين أذهب وهو يراني في كل مكان؟ قال: ألا تستحي أن يكون ينظر إليك وأنت تعصي؟ قال والثالثة فقال: إذا أبيت إلاّ أن تعصاه فلا تأكل من رزقه، فقال: ومن أين آكل؟ قال: أما تستحي؟ ثم قال له والرابعة، قال إن أبيت إلاّ أن تعصاه فقل لملك اليمين والشمال: اتركوني الآن حتى أعصي ثم ائتوني بعد ذلك. قال الشاب: أتسخر مني؟ فردّ عليه العالم: أنت سخرت من نفسك؟



    الرقابة الثالثة: ضميرك.. الله خلقك وخلق داخلك جهاز إنذار شديد الحساسية، وأنت عندما تفعل معصية يحمرّ وجهك خجلاً، وينقبض قلبك، وعندما تقوم بعمل حسن تتهلل أسارير وجهك.

    فالله يراقبك، والملائكة تراقبك وداخلك جهاز إنذار يتحرك فوراً يراقب حركاتك. انظر إلى الآية التي تتحدث عن قوم صالح عندما قتلوا الناقة ((...فَتَعَاطَى فَعَقَرَ)) (القمر:الآية29) شرب الخمر حتى يُغيب ضميره، وهناك من يؤكد أن من يريد أن يقدم على جريمة يغيب ضميره حتى يجترئ على فعلته، فيشرب أو يتعاطى أنواع من المخدرات، والعجيب أن الله جعل فيك رقيبك ضميرك وازع داخلي الذي هو أقوى من ألف قانون.

    وهناك من أمات ضميره. لكن إن أنت عشت في الدنيا وأنت تصر أن لا تعيش مع الرقيب، فلا بد أن تعلم أن هناك يوم قيامة : ((...وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَى ظُهُورِهِمْ )) (الأنعام: من الآية31) ((وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً ... )) (الكهف: من الآية49)

    هل تتخيل حتى الغمز بالعين والسخرية من الآخرين تكون في كفة السيئات؟ كل هذا يأتي مجسماً يوم القيامة، مجسماً أي بالصوت والصورة: ((..إِنَّا كُنَّا نَسْتَنْسِخُ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ)) (الجاثـية: الآية29) فاليوم من يكسر إشارة المرور يؤتى به لأن هناك كاميرا قامت بتسجيل ما فعل، فكيف بك يوم القيامة تجد كل أعمالك بالتفصيل مجسدة باليوم والوقت: ((اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيباً)) (الاسراء:14) ليس هذا فحسب: ((الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ)) (يّـس:65) ((وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدْتُمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنْطَقَنَا اللَّهُ )) (فصلت: الآية21) فيدك ستشهد عليك ولن تستطيع أن تنطق.



    لا أريدك أن تنظر على الرقيب بنية الخوف فقط، ولكن انظر للرقيب على الأشياء الجميلة أيضاً، الرقيب على نية بنت شابة حدثتها نفسها: إن شاء الله إن تزوجت وأنجبت، أريد ابني أن يكون مثل صلاح الدين ليُعز الأمة، ويحدث أنها لم تنجب في الدنيا، فتأتي نيتها يوم القيامة مجسدة أمامها.

    فهل نرى الرقيب في الدنيا؟ وبعد هذه الرقابة في الدنيا، كيف ستكون نتيجتها يوم القيامة والصحف تتطاير أمامك وتأخذ كتابك بيمينك؟ كيف هي فرحتك وأنت تقول: ((... هَاؤُمُ اقْرَأوا كِتَابِيَهْ)) (الحاقة: الآية19) كتابك الذي كتبت فيه الملائكة كل أعمالك وكلمة هاؤم تعني أنك تنادي وبصوت عال على أهلك والناس أن يقرأوا كتابك وما جاء فيه من أفعالك الحسنة..

    لا بد أن نعيش مع الرقيب وفي هذا الشهر، لأنه إن أنت بدأت فالنتيجة أنك ستخرج بعد هذا الشهر إنسان آخر. وهذه الحلقة لو استطعنا تنفيذها نخرج من رمضان على مقام جديد من العبودية وهو مقام الإحسان: أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك.



    حديث النبي صلى الله عليه وسلم: جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال: أخبرني عن الإسلام، فقال النبي: أن تشهد أن لا إله إلاّ الله وأن محمداً رسول الله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة.. فقال أخبرني عن الإيمان: أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله. قال فأخبرني عن الإحسان، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك.

    فأنت لو عشت مع الرقيب لا بد أنك ستصل إلى مقام الإحسان في عملك، في كل حياتك، فالرقابة ستتجلى يوم القيامة ساعة الميزان وساعة تطاير الكتب.



    رقابة لطيفة

    أحياناً الرقابة تكون مصدر إزعاج، لكن الله تبارك وتعالى معك في سرك، معك في بيتك، في عملك، في كل مكان، لكنها رقابة لطيفة، تخيل لو أن السماء كلها كاميرات، ولكن من لطف الله بنا أن الملائكة أنت لا تراها وخفاءها رقابة لطيفة، رقابة لاتراها، رقابة لا تشعرك بأنك مراقب، فكاميرات الطرق تجعلك تشعر بالقلق، أحياناً أب يكون رقيب على أولاده، أو زوج على زوجته فهذه رقابة مزعجة، لكن الله سبحانه لطيف في رقابته لنا، وما يبعث السرور أنها ليست رقابة فقط للسيئات، ولكنها رقابة أيضاً للحسنات، فأنت مراقب لتدخل الجنة، مثل الذي سيتعين في سلك دبلوماسي أو منصب رفيع المستوى، يراقب حتى يُرى إذا كان مؤهلاً لهذا المنصب، ولكن أنت مراقب من الله لترشيحك لدخول الجنة، لذلك أنت تكون سعيداً بأن ترى الملائكة أفعالك وحسناتك.

    ولكن هذه الرقابة أيضاً فيها نقطة جميلة أخرى. أنت مع الناس تحاول أن تشرح لهم قصدك أو نيتك إن كان لك عندهم حاجة، لكن مع الرقيب الذي يعرف عنك كل شيء لا تحتاج إلى شرح أو تفصيل، لكن مع الله الرقيب يجعلك في غنى عن الشرح فهو يعرف سرك وحالك، وأنت أحياناً ممكن أن تبكي أثناء دعائك فيستجيب الله لك بدمعة ذرفتها دون أن تطلب منه مسألتك، فهو معك ومطلع عليك. هذه رقابة جميلة تجعلك سعيداً وتحميك يوم القيامة وتنجيك: الله راقبي، الله ناظري، الله شهيد عليّ.



    كيف تعيش بلادنا بهذا المعنى؟

    البلاد تلجأ للقوانين من أجل مراقبة الناس وتصحح من أفعالهم وحركاتهم، ولكن لو استطعنا أن نجعل الوازع الداخلي يعلو عند الناس باسم الله الرقيب سيتغير الأمر. هل تتخيل كم سنوفر من المال؟ المدارس وما يحدث فيها، العلاقات الاجتماعية، المشاكل الزوجية، فلو أن كل هؤلاء أدركوا العيش باسم الله الرقيب ماذا سيحدث للمجتمع؟ أنا أتمنى من كل من يسمعني أن يجلس مع نفسه وأن يتوجه إلى الله ويقول: يارب ياراقبي يا ناظري سأعيش معك يا رقيب في كل لمحة في هذا الشهر، سأركز في كل خطوة وكل ثانية. فهل نتواعد على ذلك ونستطيع أن ننفذ هذا ونرى كيف ستكون النتيجة؟

    سأحكي قصة قصيرة. رجل تزوج سراً على امرأته، وحدث أن علمت هذه المرأة أن زوجها قد تزوج عليها، فلم تواجهه وكتمت معرفتها بسره، وكانت قد تيقنت من هذا الأمر. ومات هذا الرجل وترك ميراثاً ضخماً، فالمرأة أرسلت لضرتها نصيبها في الميراث، ولكن الأصعب من ذلك أن الزوجة الثانية رفضت أن تأخذ هذا المال لأن زوجها كان قد طلقها قبل وفاته.

    هل نستطيع أن نعيش مع الرقيب هكذا؟ أنا لا أتكلم عن المعاصي فقط، أنا أتكلم عن الغش، على كذا.. وكذا.. هل تستطيع أن تراجع نفسك وترى أين هي نقاط الضعف؟

    هل تستطيع أن تعود نظيفاً.. داخلك وخارجك نفس الشيء؟

    أسأل الله أن يعينا، وأن نتعلم من هذه القصص :الله راقبي.. الله ناظري.. الله شهيد علي

    الواجب العملي لهذا اليوم: سنعيش مع الرقيب سبحانه وتعالى ما بقي من هذا الشهر.


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء سبتمبر 05, 2007 3:02 pm

    اسم الله الجبار)



    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله (صلى الله عليه وسلم). وأهلاً بكم، ومعاً سوياً مع "باسمك نحيا".

    أتمنى أن يضيف هذا البرنامج لكل من يشاهده تَعَلُم كيفية أن يحيا رمضان مع أسماء الله الحسنى. لقد أطلقنا على البرنامج اسم "باسمك نحيا" كي تنصلح أمور حياتنا بأسماء الله الحسنى فلا نكتفي بالبكاء عند سماعها والتأثر بها فحسب.



    اسم الله "الجبار":

    اسم اليوم في منتهى الرحمة والرقة والعطف واللطف والرأفة والحنين؛ اسم اليوم هو "الجبار". قد يتخيل البعض أن أسماء مثل "الجبار" و"المنتقم" و"القهار" هي أسماء لقصم الظالمين والانتقام من الجبابرة. المشكلة هي أنك قد تكون عشت عمراً طويلاً ولكنك لم تشعر أبداً بأسماء الله الحسنى، كمثل قرآءتك ل"قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ"(1) سورة الإخلاص، لسنوات عدة دون أن تشعر بها أو تتذوق معنى اسم "الصمد" وتحيا معه.

    ورد اسم الله "الجبار" في القرآن مرة واحدة فقط في "هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ" سورة الحشر الآية رقم 23.



    "الجبار" هو الذي يجبر المنكسرين. هذا الاسم يراد به الحزانى، لمن ظُلِم، لليتامى، لكل من أُهين أو كُسر وهو مظلوم. "الجبار" هو الذي يجبرك عندما تلجأ إليه بكسرِك فهو الذي يُجبِر المنكسرين. وأصل كلمة "الجبار" هو كلمة "جبيرة" وهي التي يستخدمها من كُسِرَت يداه لتصليح الكسر. يا سيدة يا من ظُلِمتي، يا فتاة يا من تَقَوَّل عليك البعض بكلامٍ وأنتِ مظلومة وبريئة منه، من لك سوى "الجبار"؟ يا يتيم يا من أنهكتك الدنيا، يا أرملة، يا مطلقة يا من تنكر لك الكل حتى جيرانك، من لك سوى "الجبار"؟ يا شريك يا من شاركت شخصاً ما في شركة ثم خدعك واستولى على مالك، من لك سوى "الجبار"؟ يا من ظلمها زوجها ظلم شديد وألحق بها الأذى، من لها سوى "الجبار"؟ اليتامى، الحزانى، كل من ظُلِم في هذة الدنيا، من لهم سوى "الجبار"؟ لن تلجأ إليه بكسرِك إلا وينصرك لأنه سمى نفسه بـ "الجبار". إذا انكسرت، الجأ إليه وتذلل بين يديه وابكي له وقل له، "أنا كُسِرت. فلان كَسَرَني". هذا الاسم يقصد به للمنكسرين، للحزانى، للضعفاء، للمقهورين.



    هناك نوعان من الكسر: كسر للأبدان وكسر للقلوب. وإذا كان الأطباء يُجبرون كسر الأبدان فإن الله سبحانه وتعالى يُجبر كسر القلوب. بل حتى إن كسر الأبدان يُجبره "الجبار"! إذا كسِرت يداك، فما على الطبيب إلا إنه يعيد العظم المكسور إلى مكانه ثم يضع الجبيرة ولكن يلتئم العظم ب"الجبار" حيث يأمر الخلايا العظمية بالنشاط بعد أن كانت قد سكنت حتى يلتئم الكسر ثم يأمرها الله بالسكون مجدداً. هذا مثل "الجبار" في الأبدان، فما بالك ب"الجبار" في القلوب؟



    من دعاء النبي (صلى الله عليه وسلم)، "يا جابر كل كسير". وحديث النبي: "الضعفاء والخائفين في كنف الله عز وجل". ولذلك يقول النبي (صلى الله عليه وسلم)، "اللهم ارزقني حب المساكين" لأنهم في كنف الجبار. يقول المثل الشعبي، "جبر الخواطر على الله". الجأ إليه إذا كُسِرت وقل له، "يا رب، اجبر بخاطري". يا حسرة على ما فات ما عمرك دون أن تعرف الجبار! إذا طلب شخص من أحدٍ ما شيئاً فيقول له: "لأجل خاطري،..." وتلين له كي يلين لك. نحن نفعل هذا الفعل مع البشر، فما بالك بأكرم الأكرمين؟



    "جابر" أم "جبار"؟

    والفرق بينهما هو أن "الجابر" قد يُجبرك مرة أو مرتان ولكن "الجبار" يُجبرك كلما لجأت إليه. وقد يسمى شخص بـ "جابر" ولكن لا أحد يسمى بـ "الجبار" إلا الله سبحانه وتعالى. من صور جبر الله لك أن يُنسيك الإساءة التي تعرضت لها من أحد الأشخاص مثلاً. بعد هذا، أتلجأ للجبار أم لغيره؟ أنلجأ للناس طالبين منهم أن يُجبروا بخواطرنا والجبار يعرض علينا أن يُجبر هو بنا؟! إن اسم "الجبار" اقتضى أن يكون هناك منكسِراً، كما اقتضى اسم "الرزاق" مرزوقاً، واقتضى اسم "الرحيم" مرحوماً، واقتضى اسم "التواب" مذنباً. لذلك، لن يحول الأمر بك إلا أن تكون منكسراً في الدنيا حتى تلجأ "للجبار" وحينها ستشعر بحلاوة عبادة لم تشعر بها من قبل مثل أن تصلي ركعتين وأنت منكسراً للجبار. أما الكارثة الحقيقية فهي أن تنكسِر ولا تلجأ للجبار! سوف يوسوس لك الشيطان بأنك منافق إذا لجأت للجبار في حينها، وبأن تلجأ إليه بعد حل مشكلتك، وذلك لأن الشيطان على علم بأنك سوف تشعر بأحلى لحظة عبودية عندما تلجأ إليه منكسراً وهي منتهى القرب ومنتهى الحنان من الله سبحانه تعالى.







    قاعدة يجب أن تعتقد فيها:

    "إذا انكسرت ولجأت لله، فلن يُرجِعَك". قد يؤخر الله الجبر لحكمة يعلمها، لكنه لن يرجعك. ومثال على ذلك أن تعرض أحد الأشخاص لمشكلة ما في بلده واضطر إلى مغادرته وكان ذلك في شهر رمضان، فخرج هائم على وجهه لا يدري وجهته أو البلد التي سوف يقيم به وقد جآءته فرصة أداء مناسك العمرة مع انتهاء تأشيرة العمرة في اليوم الثلاثون من رمضان. فكان يمشي بين الناس عند الحرم المكي دون أن يراهم من هول الكارثة التي لحقت به. وفي اليوم السابع والعشرون من هذا الشهر، بدأ الطواف بالبيت وبالرغم من درايته بالكثير من الأدعية إلا أن لسانه قد انعقد ولم يقل أثناء طوافه بالبيت سوى، "يا رب، اجبر بخاطرى! يا رب، أجبر بخاطرى!" وكأن الله قد أنطقه بهذة الكلمة. وفي شوط من الأشواط أوقفه شخص قائلاً له أنه يبحث عنه منذ ثلاثة أيام ليبلغه أنه قد رأى الرسول (صلى الله عليه وسلم) في رؤيا في المنام قائلاً له أن يبلغ فلان أنه على الحق وأن يصبر قليلاً، فسوف يُنهك لمدة عام ثم يفتح الله عليه. فأصبح يبكي الرجل من سرعة جبر الله له وحنانه عليه وإرسال هذه البشرى له. ثم يخرج من الحرم ليتلقى اتصالاً تليفونياً من رجل فاضل يبشره بحصوله على تأشيرة إقامة في بلد ما. لن تلجأ إلى الجبار منكسراً طالبا منه أن يَجبر بخاطرك، فيُضيعك.



    ومثال آخر، وهو مثال أم سيدنا موسى. فقد كان فرعون يقتل الذكور من المواليد، وقد وضعت أم موسى سيدنا موسى وأوحى الله لها: "...أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ..." وبعدها قال الله تعالى: "...وَلا تَخَافِي وَلا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنْ الْمُرْسَلِينَ" سورة القصص الآية رقم 7. وقد وردت هذة القصة بعد ذكر قصة فرعون وبني إسرائيل (قضية أُمة) أي أن الله ذكر قصة سيدة ما كُسِر قلبها بعد هذة القضية الكبيرة. كم أن قلباً مكسوراً مثل هذا غالٍ عند الله! ثم يقول الله تعالى، "فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلا تَحْزَنَ..." سورة القصص الآية رقم 13. يا مكسورين، يا حزانى، يا ضعفاء، يا يتامى، يا أُمة محمد (صلى الله عليه وسلم)، يا أهلنا في العراق، يا أهلنا في لبنان، يا أهلنا في فلسطين، "إذا كنا مكسورين، فليس لنا إلا "الجبار". "...وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ" سورة القصص الآية رقم 13، "لن يُرجعك الجبار أبداً".



    لجوء النبي (صلى الله عليه وسلم) للجبار:

    ضُرِبَ النبي بالحجارة يوم الطائف وقد كان يبلغ من العمر خمسون عاماً، وكان يبحث عن مكان يأوي إليه مع زيد بن حارثة، فدعى النبي شاكياً إلى الله دون أن يطلب منه شيئاً قائلاً، "اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس. أنت رب العالمين، أنت رب المستضعفين، وأنت ربي. إلى من تكلني؟ إلى بعيدٍ يتجهمني؟ - حال الأُمة حالياً - أم إلى عدو ملكته أمري؟ إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي". تعلموا من نبيكم (صلى الله عليه وسلم) كيف تلجأوا إلى الله. ثم يأتي طفل صغير يسمى عدَّاس يقدم عنب للنبي ويجري حوار معه يعرف منه أنه رسول الله، فينزل عدَّاس مُقبِلاً قدما النبي. لابد أن يجبُرك! قد يجبُرك الله تدريجياً لحكمةٍ يعلمها، ولكن لابد وأن يُجبر خاطرك ولو بإشارة. ثم يأتي الجبر الكامل وهي رحلة الإسراء والمعراج. وبالنسبة لأمتنا، فهذا هو أنسب وقت تحتاج الأمة فيه إلى أن يجبُرنا الجبار!



    كي يجبرك، يأخذ الحق ممن ظلمك:

    يقصم الله من ظلمك، ليُجبرك. فهو جبار للمظلومين، جبار على الظالمين. إذا كنت منكسراً، ومن كسرك لم يتب ومُصِراً على ما فعله بك، فسيجبرك الله ويأخذ لك الحق ممن كسرك. لاحظ أن كلمة "جبار" في حياة الناس هي كلمة مذمومة، لكن "الجبار" سبحانه وتعالى هي كلمة كلها خير ومصلحة لأنه يرد للظالمين حقوقهم. فهو جبار للمنكسرين، جبار على الكاسرين. لابد أن يقصم الله من ظلمك. وكأن اسم الله "جبار" له شقان: شق إذا كان ظالم وشق إذا كان مظلوم.



    الفرق بين "الجبار" و"المنتقم":

    "المنتقم" علاقة بالظالمين فقط ولكن "الجبار" الأصل فيها للمظلومين، لكن ليتم حق المظلومين فلابد أن يُؤخذ من الظالمين. ونتعلم من هذا الآتي: "إياك أن تنام ليلتك وأنت ظالم". هناك مثل عامي نَصُّه، "يا بخت من بات مظلوم، ولم يبت ظالم". يا من ظلمتم الناس، احذروا! يا من ظلمت وتحترق شوقاً لتنتقم ممن ظلمك، احذر فإن الله معك في اللحظة التي ظُلِمت فيها. أنت في كنف الجبار.



    فإياكِ وظلم خادمتك، فقد تلجأ للجبار ليلاً باكية له من ظُلمِك. إياك يا صاحب العمل وقهر أو ظلم موظف أو ساعي بسيط عندك، فقد يلجأ إلى الله ليلاً باكياً له من ظلمك وطالباً منه أن يجبر بخاطره، فيقصمك الله من أجل هذا البسيط. إن أنت حييت باسماء الله الحسنى، فما بالك بإصلاح الأرض؟ يا من تقومون بتعيين أشحاص في مناصب بالمحسوبية ويكون غيرهم أحق بهذة المناصب، فيلجأ كل من هو أحق بالمنصب مقهوراً إلى الجبار شاكياً له أنه كان مؤهلاً لهذا المنصب ولكن المحسوبية فَضَلَت فلان! إياك وأن تقوم بتعيين أحد بالمحسوبية فالجبار يقصمك من أجل هذا المظلوم الذي فُقِد مكانه. هل لاحظت كم أن هذا الاسم متوغل في حياتنا؟



    يجعل ما قصمت به نعمة:

    أحياناً تظلم شخصاً ما فيقصمك الله لأنك ظالم وليُجبر هذا المنكسِر، فتتوجع وتبكي وتلجأ للجبار، فيجعل ما قصمك به نعمة تفرح بها وتنصلح بها حياتك، أي يُحوِّل ما كُسِرت به إلى نعمة. ومثال على ذلك، عندما وكز سيدنا موسى الرجل فقضى عليه فقتله وكان نتيجة ذلك أن خرج من مصر، وهذة كَسرَة شديدة تحولت إلى قمة النعمة، حيث أن العشر سنوات تلك هي التي أهلته للنبوة. ومثال آخر، أنه كان هناك رجلاً ليس متديناً وله من الأولاد اثنان، وكانت تملأ حياته السخرية من الناس والضحك والنكات والهزار. كان يذهب لعمله وكان يحب أولاده ولكنه لم يكن مهتماً بهم إلى درجة كبيرة. وذات يوم وجد رجلاً كفيفاً يمشي في الشارع، فسخر منه وسار بجانبه يقلده لِيُضحِكَ الناس عليه. من المؤكد أن هذا الكفيف قد كُسِر. وبعد عدة أشهر من هذا الموقف، أنجب طفلاً كفيفاً وكُسِر هذا الرجل! يُجبر الله كَسر من ظلمته، فيقصمك وربما بنفس ما اقترفت! ولاحظ أنه قد يتحول إلى نعمة! بعدما أنجب هذا الرجل الطفل الكفيف، اكتئب لشهورٍ عدة، ثم انتهت علاقته بهذا الطفل! اهتم بطفلاه الآخران وترك تربية هذا الطفل الكفيف لأمه مع إعطائها نفقاته، فلم يرد أن يشغل باله به ولكنه كان يشعر بالإنكسار داخله وأن هذا الطفل بمثابة عذاب بالنسبة له، فكان يتجاهل هذا الأمر. ومع نمو الطفل، لم يرد الرجل الإحتكاك به وأصبح بينهما حاجز نفسي شديد حتى بلغ الطفل ست سنوات.



    وفي يوم من الأيام، خرجت الأم مع أبنائها الكبار ووجد الأب نفسه وحده بالبيت مع هذا الطفل الكفيف. وقال الطفل لأبيه، "يا أبي، اليوم هو يوم الجمعة. هلا اصطحبتني إلى المسجد؟"

    اندهش الرجل عندما علم أن ابنه ذو الست سنوات يصلي ويريد أن يذهب إلى المسجد. فقال له الرجل، "من أخبرك أن عليك الذهاب إلى المسجد؟ "قال له الولد، "أمي تصحبني أحياناً إلى هناك". فقد كانت أمه سيدة متدينة. وأخذ الأب الطفل قال الرجل لابنه، "سأصطحبك إلى المسجد". شعر الرجل أن معه شيخ كبير يعلمه. قال الطفل لأبيه، "يا أبي، سأتلو عليك سورة الكهف". فبدأ الولد في القرآءة وبدأ الأب في البكاء فعرف الله! فتحول ما كُسِر به إلى قمة النعمة. تَظلم فيقصمك فتنكسِر فتلجأ إليه فيحول ما كُسِرت به إلى نعمة.



    دعاء:

    يقول أحدهم: "يا رب، عَجِبت لمن يعرفك، كيف يخاف من عبادك وأنت الجبار؟! ويا رب، عَجِبت لمن يعرفك، كيف يُخيف عبادك وأنت الجبار؟!" لو كُسِرت، اسجد بين يديه وقل له: "يا جبار، أجبر بخاطري". ولو ظَلِمت، اطلب السماح ممن ظلمته واطلب منه ألا يدعو عليك واجبر بخاطره.



    الجبار يوم القيامة:

    أصعب موقف يوم القيامة هو يوم ينادى على البشر للعرض على الله سبحانه وتعالى. تخيل أنه ينادى على كل شخص يومئذٍ: "فلان بن فلان" وأن الملائكة ستأخذك الآن وأنك ستقف بين يدي الله، ليس بينك وبينه ترجمان وستتعرف عليك الملائكة من شدة قلقك وخوفك، وينادى، "فلان بن فلان، هلم للعرض على الجبار!" ينادى باسم الله "الجبار" هنا لأنك في الدنيا كنت إما منكسِر أو ظالم. وتخيل وقفتك بين يدي الله وحقوق الناس! يا من ظلمتم الناس، هل سوف تستطيعون الخلود إلى النوم الليلة؟ يا من ظلمتِ سيدة ما وشهرتِ بها، يا من تضربين خادمتِك كل يوم، يا من استوليت على حق فلان، هل سوف تستطيع الخلود إلى النوم الليلة؟ أريدك أن تتذكر ورأسك على الوسادة اليوم، "فلان بن فلان، هلم للعرض على الجبار!" وتخيل أنك تقول لله، "يا رب، كما جبرت بخاطري في الدنيا، اجبر بخاطري في الجنة، اجبر بخاطري يوم القيامة" فيجبرك، أو تقول له، "يا رب، لقد ظلمت في الدنيا ولكنني علمت أنك الجبار فذهبت يوم السادس من رمضان وجبرت بخاطر فلان، اجبر بخاطري اليوم يا رب".



    نوع آخر من الجبر:

    وهو "جبر العُبَّاد" أي أن يكون شخص متحمس للعبادة في رمضان مثلاً وينوي ختم القرآن مرتين وأداء صلاة التراويح في صلاة الجماعة في الصف الأول، وفجأة يثقل بعمله أو يصاب بمرض، فيحزن ويبكي ولكن يجبر الله بخاطره ويعوضه. ومثال آخر، حيث قال سيدنا موسى، "...قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنْ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنْ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ مُوسَى صَعِقاً فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ" سورة الأعراف رقم الآيات 143، فقد طلب سيدنا موسى نوع من العبودية ولكنه لم ينفذ. وتليها الآية، "قَالَ يَا مُوسَى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالاتِي وَبِكَلامِي فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُنْ مِنْ الشَّاكِرِينَ" الآية رقم 144. إن لم تحصل على هذا الطلب فسوف تحصل على شيء آخر وهو أن تكون "كليم الرحمن". إن حُرمت من عبادة، فسوف يجبر الله العُبَّاد بمنحهم عبادة أخرى.







    أكثر الناس جبراً لخواطرهم من الله:

    هم الوالدين، فإياك أن تكسِر بخاطر أبيك أو أمك أو تدمع أعينهم أو تحمر وجوههم أو تنكسِر قلوبهم! ولذلك وردت كلمة "جبار" مرتين في القرآن على الوالدين على الحذر من أن تكون جباراً عليهم؛ مرة على لسان سيدنا يحيى في قوله، "وَبَرّاً بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُنْ جَبَّاراً عَصِيّاً" سورة مريم الآية رقم 14، ومرة على لسان سيدنا عيسى في قوله، "وَبَرّاً بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّاراً شَقِيّاً" سورة مريم الآية رقم 32. إياك أن تشعر بالعار من أبيك أو أمك أو تَكسِر بخواطرهم مثل ألا تريدهم أن يظهروا أمام أصدقاءك!



    صور عديدة لجبر الله لخاطرك:

    يجبُر بخاطرك بأن يقبل توبتك، يجبر بسنن الصلوات عن النقص في الفرائض، يجبر عثرات المؤمنين عندما يخطئوا فيسامحهم ويعفوا عنهم لسابق إحسانهم، يجبر بخاطر الأمة عندما كسرها التتار ويدخل التتار في الإسلام، يجبر بخاطر العبيد ويجعل كل شخص يخطىء يُحَرِر عبد حتى يتحرر العبيد، يُجبر بخاطر الخدم فيقول النبي (صلى الله عليه وسلم): "أطعموهم مما تطعمون ولا تكلفوهم ما لا يطيقون"، يجبر بخاطر المرآة: "رفقاً بالقوارير" ويجعل لهن نصيب في الميراث لم يكن لهن إياه قبل الإسلام، يُجبر بخاطر اليتامى: "إخوانكم في الدين"، ويُجبر بخاطر من يُجبر بخاطر اليتامى ويقول النبي: "أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة".



    الواجب العملي:

    1. إذا كنت مظلوماً، الجأ للجبار واسجد بين يديه وقل له، "اجبر بخاطري يا رب". عهد على كل من سمع هذة الحلقة أن يرويها لغيره. اجعلوا الناس يتعرفون على الله.

    2. إذا كنت ظالماً، أقسمت عليك أن تذهب الليلة لمن ظلمته حتى يرضى عنك قبل أن يقصمك الله سبحانه وتعالى سواء كان خادم أو ساعي أو زوجة.اجبر بخاطر شخص حتى يوم غد، ابحث عن مسكين أو اذهب لملجأ أو مستشفى، اجلب معك هدية، ابن خالك محتاج رعاية، ابتسم في وجه فقير، امسح على رأس يتيم، إلخ... لكي تقول لله يوم القيامة، "جبرت بخاطر فلان، فاجبر بخاطري" ولكي يعرف كل الناس أن هذا الدين لإصلاح الدنيا وليس عبارة عن روحانيات فقط.
    أعدتها: نيفين ناجي


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس سبتمبر 06, 2007 11:44 am

    (اسم الله الوكيل)


    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم. مرحباً بكم في حلقة جديدة من برنامج باسمك نحيا، وها نحن كل يوم نعيش مع اسم من أسمائه. وأنا أريد أن أذكّر من جديد بهدف البرنامج، فالهدف هو أن تعيش مع الله، و أن تحبه، وتعرفه معرفه تملأ كيانك، وتدفعك إلى الطاعة والبذل والتضحية والإصلاح في الأرض. دعونا الآن نتطرق لاسم اليوم.. اسم اليوم جميل، ومريح، ويملأك طمأنينة وسكينة، ويبعث في كل من يتعبد الله به هدوء النفس. اسم اليوم للذين يعانون من القلق والاكتئاب ويخشون من المستقبل.. إنه اسم الله الوكيل.



    تتكون الحلقة من 5 محاور:

    المحور الأول: المقدمة

    المحور الثاني: معنى التوكل

    المحور الثالث: دلائل التوكل

    المحور الرابع: نماذج رائعة من المتوكلين

    المحور الخامس: معاني لطيفة مع اسم الله الوكيل



    و لنبدأ بالمقدمة

    من يحتاج لهذا الاسم؟ في الواقع الكل يحتاج لهذا الاسم: الآباء والأمهات الذين يخشون على المستقبل، ويخافون على أبنائهم من كل ما يحيط بهم.. الدراسة، المخدرات، أصحاب السوء، فرص العمل، برّهم بآبائهم وأمهاتهم عند الكبر.

    الشباب أيضا يحتاجون لهذا الاسم ليواجهون به المشاكل المختلفة من دراسة، ومستقبل مجهول، وبطالة, طرق كسب المال، الزواج والسكن. لكل من يبدأ مشروعاً، ولا يريده أن يفشل، لكل من يخشى على رزقه، لكل من يستصعب أمرا.

    هذا الاسم أيضاً للأمة خاصة في تلك الفترة الحرجة التي تمر بها, وأيضاً لكل من يريد أن يفعل شيئاً للإسلام ولكنه مُحبط من كل ما يدور حوله. فلكل واحد منا احتياجات مع هذا الاسم.







    معنى اسم الله الوكيل

    ما معنى الوكيل؟ أن تفعل كل ما تستطيع، ثم تقول لله: "وكلتك يارب"، فتنام وتستريح. ولكن الشرط هو أن تفعل كل ما تستطيع، أي أن تبذل كل مجهودك ثم تقول سلمت لك الأمر يارب.. توكلت عليك يا رب.

    هل نحن نفعل ذلك؟ يا آباء، يا من لديه أحلام للمستقبل، يا شباب، يا من يريد أن يطمئن على أحلامه وعلى زواجه.. هل نتوكل على الله حقاً؟ هل عندما نمر بمشكلة تؤرق حياتنا، وتتقطع بنا الأسباب، نقول توكلت على الله؟ هل نذهب إلى الوكيل؟ ما هي صلتك بالوكيل؟ هل أنت عميق الصلة بالوكيل؟ هل حياتك مرتبطة بمعنى التوكل؟ هل استشعار اسم الله الوكيل يملأ حياتك؟ فأنت خلقت ضعيفاً وفي أشد الاحتياج للوكيل.



    ودعني أشرح لك أكثر اسم الله الوكيل. هل ذهبت من قبل إلى الشهر العقاري كما يطلق عليه في مصر أو كاتب عدل في الشام؟ هل وكلت فيه أحد؟ ولله المثل الأعلى.. وما نوع التوكيل الذي فعلته؟ هل هو توكيل عام أم خاص؟ فالتوكيل العام معناه أن توكل الشخص في كل تصرفات حياتك وكل مالك وحركاتك، والتوكيل الخاص يعني أن توكله في موضوع واحد، أي أنك لا تثق فيه إلا في موضوع معين. فعندما تذهب لتوكل أحداً توكيل عام، فإن الموظف المسئول سيسألك: هل أنت متأكد؟.. لماذا هذا السؤال؟ لأنه بهذا التوكيل سيتحكم في كل مالك وهو مسئول عن كل شي.. فتجيب نعم أنا أثق به، ومستعد أن أمضي على ذلك فأنا متأكد أنه لن يضيعني. هل تمضي وتوكله؟؟ ولله المثل الأعلى.

    لكن عند الله شرط إذا أردت أن توكله، هو أن تبذل كل ما تستطيع، فهو لا يقبلك إذا كنت متواكلاً. وهناك أمر آخر، هو أن تُذكّر نفسك دائماً بأنك وكلته.

    ومن أجل أن توكل أحداً لابد أن يتوافر فيه ثلاث شروط:

    1- الثقة في أنه لن يضيعك.

    2- الخبرة.

    3- الاهتمام بك.

    أما الله وله المثل الأعلى فهو الذي يعرض عليك ان تتخذه وكيله فهو القائل " فَاتَّخِذْهُ وَكِيلًا " (الآية 9 سورة المزمل) بشرط أن تؤدي كل ما عليك. ومن المعاني الجميلة في القرآن أن كل مرة يُذكر فيها اسم الله الوكيل أو التوكل يُذكر معها دلائل قدرة الله في ملكه وكونه كي يقول لك أنه سبحانه الخبير القدير فكيف لا نتوكل عليه؟! فالله يطمئنك فهو لا يمكن أن يضيعك إذا توكلت على المالك العظيم المهيمن.

    وأستمع إلى الآيات التي ترغبك في التوكل : " َلِلّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ" (الآية 123 سورة هود ) فغيب السموات والأرض بيده فاطمئن، " رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلًا " (الآية 9 سورة المزمل) فهل احتياجاتك تخرج عن نطاق المشرق والمغرب؟ فكل مشكلة لها عند الله حلا. وأنظر إلى الهدوء النفسي الذي يسودك ويحل محل القلق والتوتر.

    فأحيانا تصبح على مصيبة، حينئذ ليس لك إلا ن تتوكل على الله. ونحن جميعا محتاجون لتطبيق هذا الكلام.. الأب الذي اكتشف فجأة مرض ابنته المزمن.. فماذا يفعل؟ لابد أن يتوكل، مع الأخذ بالأسباب بالطبع، فيذهب إلى الأطباء وهو يسلم بأمر الله.

    ودعني أسألك.. هل مضيت مرة عقد الوكالة في الشهر العقاري وأنت خائف ومتردد؟ أفنرضى لأهل الدنيا ما لانرضاه لله عز وجل؟ ونثق بالطبيب والمحامي ولا نثق بالله؟ فسبحان الذي يعرض ملكهُ على الضعفاء والمساكين. وأنظر إلى حلاوة هذه الآية " وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ " (الآيات 217-219 سورة الشعراء) فهو يقول لك لماذا تذهب إلى غيري وأنا موجود!! ليس معنى هذا أن تتقاعس فأنت تتحرك وتبذل وأنت تعلم أن الله هو الذي سيقضي لك الأمر. واستمع إلى هذه الآية " وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ " (الآية 58 سورة الفرقان ) فكيف تتوكل على الأموات وهو الذي لا يموت. وانظر إلى الآية الأخرى " ذََلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ " ( الآية 102 سورة الأنعام )



    والآن مامعنى كلمة الوكيل؟ هو الذي يتولى بإحسانه شئون عباده فلا يضيعهم ولا يتركهم ولا يكلهم إلاغيره " وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ " (الآية 3 سورة الطلاق ) فهو لا يمكن أن يضيعك،فهو حسبك أي كافيك من كل الشرور، فأنت عندما تقول هذه الجملة، فإنك تمضي عقد الوكالة مع الله، ولكن ليس باللسان فقط، بل بكل حواسك، وأنت مطمئن. فعندما تذهب لمقابلة شخص ما مهم، فاذهب وأنت قوي وكلك ثقة بالله. واستمع إلى قول الله تعالى" َفَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُلْ حَسْبِيَ اللّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ " ( الآية 129 سورة التوبة) أي عندما يتركك الناس ويهجروك فلا تخف " الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ " ( الآية 173 سورة آل عمران )، ولقد نزلت هذه الآية في أصحاب النبي بعد غزوة أحد. فبعد ما أصابهم من آلام ومصاعب، يعلم الرسول أن قريش تعد العدة للعودة فيعلن أنه ذاهب للقائهم مع الصحابة وهم على هذه الحالة، فتبعث لهم قريش من يخوفهم ويقول لهم أن قريشا قد لبست جلود النمور، وجمعت العرب على حربهم فينطق الرسول والصحابة بـ "حسبنا الله و نعم الوكيل" فرجع إلى قريش خائفا وهو يقول أن محمداً وأصحابه يقولون كلاماً وسيأكلونكم أكلا، فنزلت بقية الآية " فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيم " ( الآية 174 سورة آل عمران )

    و النبي صلى الله عليه وسلم يُعلمنا أن من يقول صباح كل يوم "حسبنا الله لا إله لإ إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم" سبع مرات كفاه الله شأن هذا اليوم، ويقول أيضاً أن من يقول حين يخرج من بيته "بسم الله توكلت على الله ولاحول ولا قوة إلا بالله " يقول له الملك " هُديت وكُفيت ووُقيت "، فيقول شيطان لشيطان آخر"ماذا نفعل برجل هُدي وكُفي ووُقي".

    وهناك من يخشى أن يقوم بخطوات فأخاطبهم وأقول لهم لا تخافوا وتوكلوا على الله "َقَالََ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ " (الآية 23 سورة المائدة)



    أعرف قصة لرجل جاء من الأقاليم إلى العاصمة لأحد أقاربه الذي يعمل بأحدى الوزارات الكبرى، حتى يقضي له مصلحة عند الوزير، فبعد تقديمه الطلب أنتظر عدة أيام دون نتيجة، لأن الوزير لم يهتم بالطلب، حتى شعر قريبه وزوجته بالضيق لوجوده، وصارحه بذلك فشعر بالإهانة، لكنه لم يبكي وقال أنا أخطأت منذ البداية عندما توكلت عليه، وكان الأحرى بي أن أتوكل على الله، فأستغفر الله، وتوكل عليه، ثم عاد إلى بلده، وفي اليوم التالي إذ بقريبه يتصل به ويقول له أن الوزير سأل عن طلبك الذي قدمته لي من أيام؟! إنه الوكيل. وفي حياتنا مئات القصص المشابهة التي يتواجد فيها أثر الوكيل.



    "حسبنا الله ونعم الوكيل " قالها إبراهيم عليه السلام عندما ألقي في النار.. قالها موسى عليه السلام عندما قال له أصحابه إنا لمدركون.. قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال له الناس " إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم " ونحن أيضاً نريد أن نعلمها لأولادنا، أن نجعلهم يتوكلون على الله ولا يخشون شيئا، وذلك عن طريق قصة أو حكاية بسيطة. أنظر إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يعلم ابن عباس وهو طفل صغير، يقول له: " أحفظ الله يحفظك، أحفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فأستعن بالله، وأعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لن بنفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، ولو أن الأمة اجتمعت على أن يضروك بشيء لن يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رُفعت الأقلام وجفت الصحف " أي لم يعد شيئاً يُكتب في اللوح المحفوظ، لا شيء سيتغير. دعنا نتفق على أننا عندما نتوكل على الله نصبح أقوى الناس.



    دلائل التوكل: كيف تعرف أنك تتوكل بقلبك؟

    1- استشعار اسم الوكيل في الظروف الصعبة: قصة سيدنا إبراهيم عندما ألقوه في النار، ونحن نتحدث عنه من أمام البيت الذي رفع قواعده، وأنا أظن أن هذه القصة أحد أسباب تكريمه. كان عمره ستة عشر عاماً عندما قرر أن يكسر الأصنام " ُقَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيم " (الآية 60 سورةالانبياء) ، " قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ " (الآية 68 سورةالانبياء) أنظرإلى الغل، ثم بنوا له بنياناً خارج البلدة، بنياناً وليست حفرة عادية، وظلوا يبنوا فيها عدة أشهر، وإبراهيم حبيساً، ولكنه لم يكن خائفاً. شارك في هذا البناء كل الناس حتى أبوه وعمه، فمن لك يا إبراهيم غير الله؟! أنظر إلى هذا الموقف الرهيب فالكل الآن يشارك في البنيان وإشعال الحطب والنيران، ويأتي إبراهيم مقيداً..!! - الحمد لله أننا نحكي هذه القصة من أمام الكعبة الذي بناها في آخر حياته عندما توكل على الله في أول حياته - " قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا "(الآية 124 سورة البقرة) وكذلك أنت عندما تنجح في الاختبار يكبرك الله في الدنيا والآخرة. ويؤتى بإبراهيم وهو يردد طوال الطريق "حسبي الله ونعم الوكيل"، ويأتيه جبريل عليه السلام ويقول له " ألك حاجة ؟ " فيجيبه إبراهيم عليه السلام " أما لك فلا يا جبريل، وأما إلى الله فنعم.. حسبي الله ونعم الوكيل "، ثم دخل النار وخرج منها بعد أيام!! ماذا حدث؟! " قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ" (الآية 69 سورةالانبياء)، أي يا نار غيري خواصك لتكوني برداً وسلاماً على إبراهيم، ولو كانت برداً فقط لمات من شدة البرد، ولو قال لها كوني برداً وسلاماً فقط لأصبحت كذلك إلى يوم الدين. إذن أهم نقطة هي الاستشعار بالوكيل في ساعات الضيق، فالتوكل هو الاسترسال مع الله حيث يشاء.



    2- الاختبار: أحياناً يغلق الله عليك أسباب الدنيا التي تعتمد عليها حتى يرى هل تضع كل آمالك في الوكيل أم لا.. ففلان يستقيل، والآخر يتوفى. النبي صلى الله عليه وسلم في أصعب فترات الدعوة يتوفى عمه أبو طالب الذي كان بمثابة السند والحماية، وتتوفى زوجته السيدة خديجة التي كانت مصدر الحنان والرعاية.. لماذا؟! حتى يقول له الله سبحانه.. من لك غيري يدافع عنك؟

    لو أغلقت في وجهك الأبواب اذهب إلى الوكيل، فدائماً ما ينقطع أمل الناس إذا إنقطعت الأسباب، ويزداد أمل المتوكل إذا انقطعت الأسباب. أحياناً يدفعك الله في طريق ما، وتبذل فيه كل طاقتك ثم يغلقه لتعلم أنه الوكيل، فالنبي يذهب إلى الطائف سيراً على الأقدام ثم يُضرب بالحجارة، وتكون النتيجة صفر، ولكن وهو عائد يقابل صبياً من العراق يدعى عدّاس فيؤمن به، ثم يؤمن الجن، ثم رحلة الأسراء والمعراج، وفي النهاية يسلم الأنصار. فهو أراد الطائف والله أراد المدينة.. هو أراد أهل الطائف والله أراد شاباً من العراق.. هو أراد الإنس والله أراد الجن.. هو أراد أهل الأرض والله أراد أهل السماء. فأبذل كل جهدك لكن النصر يأتي من عند الله سبحانه وتعالى.



    3- لا تأكل حراما: " من أكل فلساً من حرام فليس بمتوكل " فأنت عندما أكلت مالاً حراماً صرت غير مؤمن بأنه الوكيل بأرزاقك. انظر إلى مَثل الجنين الذي في بطن أمه.. كان مصدر رزقه الوحيد هو الدم، فعندما خرج إلى الدنيا بكى، لأن مصدر الرزق انقطع، فإذا بالله يبدله بمصدرين للرزق.. ثديي الأم. وبكى عند الفطام لفقدانه اللبن، فوجد أن الوكيل قد أعد له أربعة مصادر للرزق.. لحوم وأسماك واللبن والمياه. وعند الموت يبكي لفقدان مصدر الرزق، فتجده أعد للمؤمنين ثمانية أبواب للجنة! فكل مرة تبكي فيها تجد ان الوكيل قد أعد لك مصادر رزق أكثر.



    4- ألا تبالغ في الخوف على المستقبل: كلنا نخاف على المستقبل ولكن لا تبالغ في حرصك، فلا تكونن من المبالغين، والأمهات أكثر من يتعبن من أجل أبنائهن، وقد كان رزقهم يأتهيم وهم أجنة في بطونهن.. انظر إلى معجزة المشيمة، التي تسمح بأختلاط دم الأم والأبن دون أي ضرر لكليهما، فهي كالفلتر تأخد الأشياء المفيدة من دم الأم كالمعادن والبروتينات حسب طور نموه، وتمنع دخول العناصر الأخرى التي ليس لها فائدة للجنين، أو قد تضره، ثم تأخذ الأشياء الضارة من الجنين كالبولينا ويطرحها على دم الأم، وكأن المشيمة عاقلة!! كما تفرز أشياء ليساعد جسم الأم على تقبل الجنين. فهو سبحانه وتعالى وكيل به.

    5- تحرك في الحياة بجسمك وأنت تسلم قلبك للوكيل: اتذكرون النبي في رحلة الهجرة؟ وأخذه بالأسباب في أثنتا عشرة نقطة، ووصوله لغار ثور، وتخطيطه السليم؟ حتى إذا وصل الكفار لفتحة الغار نجاه الله لنعلم أنه الوكيل " يا أبو بكر ما ظنك باثنين الله ثالثهما " ولذلك يقول أبو بكر الصديق " كنا نراه يأخذ بالأسباب حتى نقول أين التوكل؟ ويتوكل على الله حتى نقول أين الأخذ بالأسباب؟ "، ولذلك تُعد الهجرة من أهم دروس التوكل. فهذه النقاط هي قمة التوكل.



    نماذج من المتوكلين

    · السيدة هاجر: يترك سيدنا إبراهيم السيدة هاجر وابنها الرضيع في الصحراء " بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ " (الآية 37 سورة ابراهيم) مثولاً لأمر الله تعالى دون أن يعرف الأسباب، فهذا اختبار ثاني في التوكل لإبراهيم، وهاجر تقول له " لمن تتركنا يا إبراهيم؟ " فلا يرد، فتقول " آلله أمرك بهذا؟ " فيشير برأسه أن نعم، فقالت " إذن لن يُضيعنا ".

    · موقف النبي:وهو نائم تحت الشجرة عند عودته من غزوة ذات الرقاع، فيأتي أحد الكفار ويضع السيف في رقبتة ويقول له " يا مُحمد من يمنعك مني؟ " فيقول له النبي "الله" يمنعك مني، فسقط السيف من يد الرجل، فأخذه الرسول ووضعه في رقبته وقال له " وأنت من يمنعك مني؟ " فقال له " يا مُحمد كن خير آخذ "، فقال له النبي " أتشهد أن لا إله إلا الله واني رسول الله؟ "، قال "لا"، فقال له " إذن لا تُعين علي أحداً "، قال" نعم"، فقال له "أذهب".

    · قصة حماد بن مسلمة: كان يمر على بيت جارته الأرملة الفقيرة والجو مُمطر، فسمع صوتها وهي تقول "يا لطيف ألطف بنا" فأنتظر حتى انتهى المطر فطرق الباب وقال لها "هذه عشرة دنانير اجعليها في حاجتك" فإذا بالبنت اليتيمة تقول لها "يا أماه لما رفعت صوتك فجعلت حماد بيننا وبين الله؟ " فأجابتها " لم
    أرفع صوتي و لكن الوكيل أتى به "



    من معاني التوكل

    · صلاة الإستخارة: عندما تكون في مشكلة اذهب للوكيل وصلي ركعتين ثم أدعو بهذا الدعاء" اللهم أني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك وأسألك من فضلك العظيم، فانك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني ودنيايا ومعاشي وعاقبة أمري فقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ودنيايا ومعاشي وعاقبة أمري فأصرفه عني وأصرفني عنه وأقدر لي الخير حيثما كان ثم أرضني به" ثم نأخذ بالأسباب.

    · التوكل لا يأتي مع التواكل: فعندما جاء الرجل إلى النبي وقال له "عندي ناقة أأعقلها أم أتوكل؟ " فقال له النبي " أعقلها وتوكل"
    وعندما رأى عمر بن الخطاب ناقة جرباء فسئل صاحبها.. ألا تعالجها؟ فقال "أني أدعو الله أن يشفيها" فقال له عمر " ألا جعلت مع الدعاء قطرانا " أي دواء. وفي رحلة الإسراء والمعراج عند وصول النبي المسجد الأقصى، ربط البراق عند الحائط بالرغم من إنه نزل لخدمته وحده.. لماذا؟ لأن الإسلام يعلمنا الأخذ بالأسباب.

    · التوكل يأتي بالتدريب: سيدنا موسى في بادئ الأمر عندما رأى العصا وهي تنقلب ثعباناً خاف وولى مدبراً، ثم بعد ذلك عندما وقف أمام السحرة " فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُّوسَى " ( الآية 67 سورة طه ) كان خوفه أقل وتوكله بدأ يزيد، ثم في المرة الثالثة وهو أمام البحر في أصعب موقف، كان توكله كامل وتام " قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ " ( الآية 62 سورة الشعراء )



    الواجب العملي:

    لا بد أن ندرب أنفسنا من اليوم على التوكل.. نردد "حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم ". من اليوم سنردد " بسم الله توكلت على الله " سوف نُعلي معنى التوكل ونعيش مع الوكيل وندرب أنفسنا على التوكل لنحيا به ونعيش مع الوكيل مطمئنين.


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة سبتمبر 07, 2007 6:01 pm

    (اسم الله الخالق)




    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، أهلاً بكم، وتعالوا نعيش مع اسم من أسماء الله سبحانه وتعالى. اسم اليوم تعلمناه منذ أن كنا أطفال، الدنيا كلها تعرفه وتردده (وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ...) سورة لقمان آية 25. هو أكثر اسم عرفناه ولكن.. تُرى هل نحسه؟ .. هل تدمع أعيننا عند ذكره؟ اسم اليوم الخالــق... الله خالق كل شئ.



    تعريف الخلق:

    الإيجاد من العدم

    هل اقشعر جسدك من الإسم يوماً؟ هل اجتنبت ذنباً خجلاً من اسمه الخالق؟ هل اعترتك رغبة فى السجود بين يدى الخالق؟ هل سألت ما حكمه الخالق من إيجادي وقلت في نفسك سأحققها؟



    محاور الحلقة:

    تتكون هذه الحلقة من خمسة محاور هى كالتالى:

    المحور الأول: المقدمــة.

    المحور الثاني: كيف أستشعر الاسم وأعيش معه ؟

    المحور الثالث: ما هو سر وجود الروح فيك وحكمة الخالق من إيجادك ؟

    المحور الرابع: إبداع الخالق فى كونه.

    المحور الخامس: كيف أتفاعل مع اسم الله الخالق ؟



    المقدمـــة:

    المعرفة نوعين:

    النوع الأول: الإقرار بوجوده، وتلك المعرفة يشترك فيها جميع الناس.. المسلم، والمسيحي، والكافر. يقول تعالى (وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ...) سورة لقمان آية 25.

    أما النوع الثاني: فهو معرفة الحب.. أن تحب الخالق. معرفة الحياء.. أن تستحي أن تعصيه وهو خالقك. معرفة العبودية.. أن تعبده حق عبادته. معرفة أداء ما أراده من خلقك.

    وهذا هو محور الحلقة، أن نحس به ونخشاه ونتذلل لعبوديته. كثير من الناس يعبدونه باسمه التواب أو الرزاق، يعيشون ويحسون هذه الأسماء، لكن قليلون من يعيشون اسم الخالق برغم أنه أساس الوجود وأصل النعم.

    · شرط الحلقة أن تمرر كل آية تسمعها على عقلك وقلبك وتستشعرها.



    قال تعالى: (اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ) سورة الزمر آية 62. أي أن كل شئ ما دون الله مخلوق. (...أَمْ جَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء خَلَقُواْ كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ) سورة الرعد آية 16.. أيخلق غيره؟ ما هذا التحدي! فإن وضع هذا المعنى بديهياً فلنستمع إلى قوله: (أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ) سورة الأعراف آية 54.. الذى خلق يأمر.. انظر كم هى بديهية. (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ) سورة البقرة آية 21.. بديهيات نمر عليها ولا نستشعرها كما ينبغى. كيف نحس ونفهم ونسمع ونتكلم؟ كيف تتحرك أجسامنا؟ إنه الخالق له الأمر. هناك ثلاثة أسماء بنفس المعنى وأحياناً يختلط الأمر علينا فما نفرق بين معانيها هم (الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى) سورة الحشر آية 24. وربما يُعد تناول الثلاثة أسماء مع بعضهم البعض ضرورة؛ لتلازمهم الشديد:

    الخالق: الإيجاد من العدم

    البارئ: يخلق كل مخلوق مهيأ للمهمة التى خلق من أجلها.. فلم خلق مثلاً الملائكة من النور؟

    المصور: الشكل النهائي، فلكل كائن صورة.. النملة، الفيل، الإنسان... كل مخلوق. (هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ ...) سورة آل عمران آية 6.

    الأسماء الثلاثة متلازمة بشكل مرحلي ولكننا سمينا الحلقة الخالق لأن هذا هو الموضوع.

    فالحياة مع الخالق تؤدى إلى حب ثم إلى حياء ثم إلى عبودية ثم إلى تواضع ثم إلى تأدية رسالة.



    كيف أعيش مع الخالق ؟

    (...قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ...) سورة الرعد آية 16.. فى اللغة العربية أو في القانون كلمة شئ يعتبرونها كلمة واسعة لا يتم مسكها، فهى كل شئ، الله خالق كل شئ وهذا هو الإجمال.

    فهلموا نفصّل ونبدأ قصة الخلق من أولها وكيف خُلقنا من واقع القرأن الكريم:

    نبدأ بخلق السماوات.. لا.. بل قبل ذلك، خلق آدم.. لا.. قبل ذلك، خلق الملائكة.. لا.. قبل ذلك، خلق الهواء.. لا.. قبل ذلك.. خلق القلم.. لا.. بل قبل ذلك كان الله وحده.

    (هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئاً مَّذْكُوراً) سورة الإنسان آية 1.

    (أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ (35) أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بَل لَّا يُوقِنُونَ) سورة الطور آية 35. عن عمران بن حصين جاء وفد من اليمن للنبى فقالوا يا رسول الله (جئناك لنتفقه فى الدين ونسألك عن أول هذا الأمر - يقصدون الخلق - فقال لهم النبي: كان الله ولم يك شئ).



    فسبحان الله! آدم بدأ بنفخة كما بدأ كل منا.. وينتهي الكون بنفخة.. فأين قوتنا وأين بأسنا؟!

    فهل تفهم الآن معنى دعاء النبي (اللهم أنت الأول فليس قبلك شئ، وأنت الآخر فليس بعدك شئ، وأنت الظاهر فليس فوقك شئ، وأنت الباطن فليس دونك شئ)؟ وقوله تعالى (وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ ...) سورة الزمر أية 67



    · يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إن أول ما خلق الخالق خلق القلم فقال له: اكتب فجرى بم هو كائن إلى يوم القيامة). وفي رواية البخاري قال: (اكتب علمى فى خلقى وقدرى فى خلقى إلى يوم القيامة). هو الخالق ونحن الضعف المطلق، (إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ) البقرة 131. هذا إبراهيم عليه السلام



    · ثم خلق السماوات والأرض.. (الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ...) سورة الفرقان أية 59.وقال (إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ ...) سورة يونس آية 3. لم في ستة أيام؟ لأنها تناسب حياتنا، لكى نتعلم أن نصبر ونتفكر وأن ما من أمر أو إصلاح يتم بين يوم وليلة. فاسمع لقوله: (وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ (38) فَاصْبِرْ..) سورة ق آية 38 /39. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (ما السماء الأولى فى السماء الثانية إلى كحلقة فى صحراء، وما الثانية فى الثالثة إلا كحلقة فى صحراء، وما الثالثة فى الرابعة إلا كحلقة فى صحراء، وما الرابعة فى الخامسة إلا كحلقة فى صحراء، وما الخامسة في السادسة إلا كحلقة فى صحراء، وما السادسة فى السابعة إلا كحلقة فى صحراء، وما السابعة فى الكرسى إلا كحلقة فى الصحراء، وما الكرسي في العرش إلا كحلقة فى الصحراء).تخيل لو أنك تقلع خاتمك فتتركه فى الصحراء.. تصور حجمه! فكيف يكون حجمك أنت في الكون؟ كم نحن صغار ومع ذلك فأنت أعز مخلوق عنده.. إنه الكريم.

    خلق الله أشياء عظيمة يوم خلق السماوات والأرض، يقول النبي صلى الله عليه وسلم (إن الله يوم خلق السماوات والأرض حرَّم مكة فهى حرام إلى يوم القيامة). ويقول النبي صلى الله عليه وسلم (إن الله يوم خلق السماوات والأرض كتب كتاباً فهو عنده فوق العرش - إن رحمتى سبقت غضبى).



    · ثم خلق الملائكة.. كانوا عدم.. فهل أنت مستشعر عظمته؟؟ خلقهم أعداد لا تُحصى.. يقول النبي صلى الله عليه وسلم (أطّت السماء وحق لها أن تئط ؛ ما فيها موضع 3 أصابع إلا وملك قائم أو راكع أو ساجد إلى يوم القيامة، فإذا قامت الساعة قاموا يقولون سبحانك ما عبدناك حق عبادتك). انظر اسمه المصور.. يقول النبي: (رأيت جبريل على صورته له 600 جناح إذا نفضها يسد الأفق، إذا نفضها تناثر عنها اللؤلؤ والياقوت). ويقول النبي: (أُذن لي أن أحدّث عن ملك من حملة العرش ما بين شحمة أذنه وعاتقه مسيرة 700 عام) رواه أبو داوود. هو خلق من خلق الله سبحانه وتعالى. انظر اسمه البارئ فى خلق الملائكة من نور.. لم خلقوا من نور؟ لتقوم بمهمتها وهى أن تحمل الرسالة إلى الأرض وتنشر الخير وتُظل وتحمي المؤمنين.. إذا فماذا فى النور من هذا؟ النور شفاف نقى به مؤانسة ورحمة وهداية للطريق .. فسبحان الله الخالق البارئ المصور.



    · (وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ) سورة القمر آية 15.وإنه لمن غباء إبليس أن يقول (خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ) سورة الأعراف آية 12.. ظناً منه أن النار أفضل من الطين وما هى كذلك.

    النار بها إتلاف وإفساد... أما الطين ففيه النماء والخير

    النار طبعها الطيش والحدة... أما الطين فطبعه السكون والهدوء

    النار برغم ما فيها من منافع إلا أن الشر كامن فيها ر يمكن أن تأمنه... أما الطين فكله خير

    خُلقت من طين؛ لأنك خليفة دورك أن تُنمى.



    · خلق باقي المخلوقات.. هناك عوالم من الأسماك والطيور والحشرات والنباتات على اختلاف أشكالها وأنواعها وألوانها كلها خلقت قبل أن تخلق أنت فكيف لا تسجد لجلاله؟ كيف لا تقوم بدورك إذ أن كل الكائنات الأدنى منك تقوم بدورها؟ أنت عبد الخالق فهل تحس؟ (الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) الفاتحة أية 2 .. رب كل شئ وخالق كل عالم.

    كل مخلوق خُلق بما يناسب وجوده، وهيئت الأرض تماماً.. أنهار، سحب، شجر، قمح، نبات.. وحُرمت مكة .. ورحمتى سبقت غضى .. كلها مهيأة لخلق آدم. (هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ ...) سورة لقمان أسة 11.



    · الآيات تقول خُلق الإنسان من تراب.. لا بل طين.. بل طين لازب.. بل من صلصال كالفخار.. فمم خلق؟؟ خُلق من كل هذه الأشياء.. خُلق من تراب من قبضة قبضها الله من الأرض، خُلق على قدر الأرض من صفات الأرض، منهم السهل والصعب والخيّر والشرير والوفي والنذل.. أصلنا تراب، يقول النبى صلى الله عله وسلم فى الحديث القدسى (من تواضع لى هكذا - وجعل النبي يخفض يده إلى لأرض – رفعته هكذا – وجعل النبي يرفع باطن يده إلى السماء). فأنت ضعيف من تراب ولكنك غالى.

    ثم يبتل التراب بماء فيصير طيناً... (إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ) سورة ص آية 71.. لم؟ لأن التراب والمياه أنظف عنصرين فى الوجود، الماء للوضوء والتراب للتيمم، فنحن أنقى المخلوقات، أنت طاهر من الأرض رمز الخير.

    ثم تُرك الطين حتى يتماسك فصار طين لازب (...إِنَّا خَلَقْنَاهُم مِّن طِينٍ لَّازِبٍ) سورة الصافات آية 11. فشكله الله بيده بعد أن أصبح كالصلصال فجعل الله منه شكل الإنسان. (قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ ...) سورة ص آية 75. ما قالها على غيرنا من المخلوقات. ثم تُرك حتى جف وصار كالفخار وجُعل فيه تجويف فهو كالتمثال إلى أن نفخ الله فيه من روحه. (فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ) سورة الحجر آية 29.أترى الثلاث تكريمات للإنسان؟؟ الأولى سويته .. ثم الثانية نفخت فيه من روحى .. والثالثة أمر الملائكة بالسجود إليه وطرد إبليس من الجنة لأجله.. ما سر هذه النفخة العظيمة؟ نفخة من الله تبارك وتعالى في جماد ففجأة تتحرك فيه العروق، ويسير فيه الدم، وتتحرك العينان، ويشم الأنف، وينبض القلب، فأنت عزيز على الله. اسمع كم يحبك من هذه الاحاديث القدسية:

    يقول الله تبارك وتعالى (ما من يوم إلا ويستأذن البحر ربه يا رب ائذن لي أن أغرق ابن آدم فإنه أكل رزقك وعبد غيرك، وتقول السماوات يا رب ائذن لي أن أطبق على بن آدم فإنه أكل رزقك وعبد غيرك، وتقول الأرض يا رب ائذن لي أن ابتلع بن آدم فإنه أكل رزقك وعبد غيرك فيقول الله دعوهم لو خلقتموهم لرحمتموهم).

    يقول الله تبارك وتعالى: (عبدي أخرجتك من العدم إلى الوجود وأنشأت لك السمع والبصر والقلب والفؤاد، عبدى أسترك ولا تخشاني عبدي أذكرك وأنت تنساني، استحي منك ولا تستحي مني، فمن أعظم منى جوداً، ومن ذا الذى يقرع بابي فلم أفتح له، ومن ذا الذى سألنى فلم أعطه، أبخيل أنا فيبخل عني عبدي).

    واسمع هذا الحديث: (يا ابن آدم خلقتك بيدي وربيتك بنعمى وأنت تخالفني وتعصاني فإن رجعت إلىَّ قبلتك فمن أين تجد لك رباً مثلي وأنا الغفور الرحيم). لا تنجسوا النفخة بالمعاصى فأنتم مخلوق نظيف.



    والله من نعمته يتنوع خلقه: خلق آدم بغير ذكر ولا أنثى، وخلق حواء بذكر دون أنثى، وخلق عيسى من أنثى دون ذكر، وخلقنا نحن من ذكر وأنثى، فله القدرة المطلقة (فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ) سورة البقرة آية 117 .. وبيده أن يقول (زُل فيزول). فإذا كان خلق آدم وحواء وعيسى معجزة، فأنت أيضاً معجزة.



    تذكر أنك تنام كل ليلة فيأخذ روحك فكيف تنام على معصية؟ ربما أن حكمة النوم في أن ترتبط به ليل نهار فروحك تعود إلى خالقها. كيف نكون نطفة من الرجل فى رحم الأم فتصير آدمي، وتلك النطفة لو تُركت في الهواء نصف دقيقة لفسدت؟ (أَفَرَأَيْتُم مَّا تُمْنُونَ (58) أَأَنتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ) الواقعة آية 58و29.. وقال (قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ (17) مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ (18) مِن نُّطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ (19) ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ (20) ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ (21) ثُمَّ إِذَا شَاء أَنشَرَهُ (22) كَلَّا لَمَّا يَقْضِ مَا أَمَرَهُ) سورة عبس من آين 17 إلى 23.. وقال (وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاء بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وَصِهْراً وَكَانَ رَبُّكَ قَدِير) سورة الفرقان آية 54.



    ما سر الروح؟ يقول النبي: (إن أحدكم يُجمع خلقه فى بطن أمه 40 يوماً نطفة ثم يكون علقة مثل ذلك ثم يكون مضغة مثل ذلك ثم يُرسل إليه الملك فينفخ فيه الروح). سر الروح أنها من الخالق (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي) سورة الإسراء آية 85.

    ربما حشرة تضع أمامها إصبعك تدرك وتقف.. وحوت وزنه كبير ويرضع ابنه مئات الكيلوات من اللبن.. كله من خلق الله. انظر إلى ما ينجذب إليه قلبك.. هل ينجذب لوردة من خلق الله أم وردة صناعية؟ فبعد كل الأمثال والأحاديث القدسية السابق ذكرها كيف لا نحبه !!



    ما السر فى كلامي؟ وحركتي؟ ورمشة عيني؟ سبحان من يجدد فى الدقيقة الواحدة ملايين الخلايا في الشفاه كل يوم لتظل حساسة .. فما نحن بدون الخالق شئ !!



    لماذا خلق الخلق؟

    يقول الله تبارك وتعالى (إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً) سورة البقرة آية30. البارئ يعطيك الأدوات.. أنت من تراب وماء فأنت نظيف وطاهر من الأرض رمز النماء والخير، ومن نفخة من الله جعلك ومنحك أدوات الإصلاح أولاها أن تقف على قدميك .. يداك حُرتان لتعمل وتصنع وتُبدع.. ولك عقل تفكر به.. وخلقت لك كل المخلوقات لتكون خليفة.. فهل نحن مصلحون؟؟ هل نحقق حكمة خلقنا؟؟ (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) سورة الذاريات آية 56. فلنعمل كل عمل لإرضاء الله، لنتزوج ولننجب بهدف تربية أبناء يسجدون لله ويعبدوه، ولنذاكر بنية أن يصير المسلمون ناجحين (من سلك طريقاً يلتمس فيه علم سهل الله له طريقاً إلى الجنة).. فلتفكر طوال الوقت كيف أُصلح فكلٌُُُ خُلق من أجلك لتكون خليفة. فهلا أفقتم أيها المسلمون؟



    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة سبتمبر 07, 2007 6:03 pm

    خلّق الخالق بإبداع

    الإبداع أن تخلق الشئ على غير سابق.

    · الإنسان يُقلد.. الغواصة تقليد غير مكتمل للسمك، الطائرة تقليد غير مكتمل للطير، الكاميرا تقليد غير مكتمل للعين، الكمبيوتر تقليد غير مكتمل للذاكرة.

    · إبداعه بلا أدوات.. الناس في المصانع تحتاج إلى قالب واسطمبة والله يخلق كل شئ بلا أدوات فهو خالق الادوات.

    · يُبدع الخلق بلا تعديل.. السيارة موديل 95 تختلف عن 2003؛ لأنه تتكشف بها عيوب تدفع لتعديلها .. ولكنا لم نسمع يوماً عن إنسان موديل 2003 !!! الله يخلق الخلق من أول مرة بلا تعديل. (تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1) الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ (2) الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً مَّا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِن تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِن فُطُورٍ (3) ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِأً وَهُوَ حَسِيرٌ) سورة الملك من آية 1 إلى 4.

    · الخالق إبداعه لا نهائي.. مهما أبدع رسام من وجوه بعد وقت سيكرر نفسه.. لكن انظر خلق الله.. الأسماك، أوراق الشجر، أشكال البشر، بصماتهم، روائحهم.. لا نهائي الإبداع.

    · الخالق خلقه لا يُمل.. انظر لموضات الملابس فى الستينات أو موضات الأثاث تنظر وتقول ما أقدمها.. لكن لم تنظر يوماً لشجرة وقلت بَلت وقدمت موضتها، ولا امتنع الناس عن زراعة الورد لقدمه، ولا عزف الناس عن الذهاب للبحر فى الصيف لقدم البحر وبلاء موضته.

    · الخالق إبداعه كله جمال.. تخيل لو أن الكون كله أبيض وأسود! سبحان الذي خلق شعاباً مرجانية لم يرها أحد بديعة المنظر، لم ينظر أحد يوماً للسمك أو للفراشات فاستاء من ألوانها ونفر من عدم تناسق الألوان.

    · تكرار الإبداع دليل الإبداع.. إذا صنع البشر صنعة ربما لا يستطيعون تكرارها، أما صنعة الله البديعة فتتكرر فى كل موسم فنجد فى كل ربيع يحيى الشجر والورود والكائنات وفى ذلك نعم الدليل أن القيامة حق (أَفَلَمْ يَنظُرُوا إِلَى السَّمَاء فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِن فُرُوجٍ...) سورة ق آية 6.

    · الله يخلق من أصغر الأشياء.. إذا صنع الإنسان صنعة احتاج مصنعاً ضخماً بمكان واسع وكم من أدوات يستهلك ويسبب التلوث لوث يسبب، أما الله فهو خلق الإنسان من نطفة والشجرة من بذرة والطائر من بيضة.

    · الله صمم الكون مناسباً لأذواقنا.. فمن قال بأن زقزقة العصافير تسعدنا؟! أو أن صوت خرير الماء يرقق القلب أو أن النسمة تنعشك؟! من قال بأن طعام الأرض مناسب لنماء جسمك؟!



    الهـــدف

    أن نحب الله كما أحبه عبد الله بين جحش يوم غزوة أحد (اللهم إنى أسألك أن ترزقنى رجلاً من الكفار شديد القوة أقاتله ويقاتلنى فأقتله ثم ترزقنى رجلاً أخر من الكفار شديد القوة أقاتله ويقاتلنى فأقتله ثم ترزقنى رجل آخر من الكفار شديد القوة أقاتله ويقاتلنى فيقتلنى ويبقر بطنى ويقطع أذنى ويجدع أنفى فآتيك هكذا يوم القيامة فتقول لى لم حدث ذلك لك يا عبد الله؟ فأقول من أجلك يا رب فتقول لى صدقت).

    أحب الله كما أحبه شاب سألوه من يحب الله؟ فقال: عبد ذاهب عن نفسه متصل بربه، إن نطق فعن الله وإن سكت فمع الله، وإن تحرك فبأمر الله فهو بالله ولله ومع الله.

    أحبه كما الساجد القائل (واشوقاه يا من ترانى ولا أراه، أشتاق إلى يوم أنظر إليه وأراه)

    أحبه كما الساجد القائل: والله إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة.. جنة معرفة الله ومحبة الله عز وجل.

    أحبه كما الساجد القائل: مساكين أهل الدنيا خرجوا منها وما ذاقوا أحلى ما فيها محبة الله عز وجل.

    وقول سيدنا إبراهيم (إنى ذاهب إلى ربى سيهدين)، وقول سيدنا موسى (وعجلت إليك ربى لترضى)، وقول سيدنا محمد (اللهم إنني أسألك حبك وحب من أحبك) وقوله وهو راكع (خشع لك سمعي وبصري ومخي وعظمي وعصبي).

    والله يبادلنا محبة فيقول الخالق (..يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ..) سورة المائدة أية 54.. وبدأ بنفسه (..رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ..) سورة البينة آية 8.. وبدأ بنفسه. وفى أى مجموعة اجتمعت يذكرونه يُشهد الملائكة (أشهدكم يا ملائكتى أننى قد غفرت لهم). وحين نزلت سورة البينة قال الرسول صلى الله عليه وسلم لأبى بن كعب: إن الله أمرني أن أقرأ عليك هذه السورة. فيقول أُبى: يا رسول الله أسماني ربى؟!! قال: نعم، قال: يا رسول الله أقال أُبى بن كعب، فقال: نعم.. فجعل يبكى.

    ألم يقل الله (اذكرونى أذكركم، من ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ أفضل منه)؟



    هدف الحلقـة

    أن تحبه جداً فهو الخالق.

    أن تخجل من ذنوبك ولا تنظر لحجمها بل تنظر من عصينا.

    أن تعبده وتتذلل إليه.

    أن تقوم بأداء رسالتك في الحياة ألا هي أن تُصلح الأرض.



    فلنفكر في عظمة الله ونحن خلفائه.. خلق الله (جماد – نبات – حيوان – إنسان)

    الجماد يشغل حيز لا ينمو ولا يتحرك ولا يفكر، النبات يشغل حيز وينمو ولا يتحرك ولا يتفكر، الحيوان يشغل حيز وينمو ويتحرك ولا يفكر، الإنسان يشغل حيز وينمو ويتحرك ويفكر..فلا تفقد إنسانيتك وتنزل درجة.

    الواجب العملي: تَفكر.. " إن تفكُّر ساعة خير من عبادة سنة ".. نور الإيمان التفكر.. التفكر عبادة مُحمد صلى الله عليه وسلم في غار حراء.. وعبادة إبراهيم التى أوصلته للإيمان بالله.
    أعدتها: غ


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    LOOOOOOOOOOda
    براقي نشيط
    براقي نشيط

    ذكر عدد الرسائل : 444
    العمر : 31
    محل الأقامه : الشرقية - فاقوس.
    الحاله الاجتماعيه : (............................)
    ما هو هدفك في الحياه : نصرة الإسلام بـــ * الجدية . * تحمل المسؤولية . * الإيجابية. * الإحساس بالوقت .
    تاريخ التسجيل : 03/05/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف LOOOOOOOOOOda في الجمعة سبتمبر 07, 2007 8:43 pm

    سلام مشكور جدا على هذا المجهود الكبير ربنا معاك سلام
    فرعون ويعطيك مليون ألف عافية فرعون
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في السبت سبتمبر 08, 2007 6:08 pm

    (اسم الله الرحمن الرحيم)



    بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم. رمضان دقائق معدودة لا أحد يعلم هل يدركه مرة أخرى أم لا. المعنى الثاني أنه مهما حدثتكم عن السعادة أحياناً تكون أحاسيس الناس ومشاعرهم وقصصهم أقوى ألف مرة من الدروس والكلمات، فقد حكي لي شاب عن استقالته من الشركة التي كان يعمل بها، وأنه ذهب لعمل عُمره وأخذ يدعوا: يا جبار أجبرني وحسبي الله ونعم الوكيل، بعدها حصل على وظيفة بمرتب أعلى من الأولى بـ 40% سبحان الله..

    نتحدث اليوم عن اسم له علاقة شديدة بإسم الله الخالق ومهم أن يأتي بعده؛ لأنه صفه من صفات الله سبحانه وتعالى منذ بداية الخلق وحتى النهاية، اسم اليوم هو الرحمن الرحيم.



    هدف حلقة اليوم:

    الفرحة بأن ربنا هو الرحمن الرحيم، هل حاولت يوماً أن تعبد الله بعبودية الفرحة؟! "قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ" (يونس: 58). كنوز ومُتع الدنيا لا تساوي شئ إلى جانب رحمة الله بك.



    محاور الحلقة:

    (1) معنى اسم الله الرحمن الرحيم، والفرق بين الاسمين.

    (2) كيف نعيش ونفرح مع اسم الله الرحمن الرحيم؟

    (3) آثار هذا الاسم في الكون.

    (4) أين الرحمة بين هذا الكم الرهيب من المصائب والابتلاءات؟

    (5) رحمات خاصة برمضان؟

    (6) كيف أحيا بهذا الاسم؟



    (1) معنى اسم الله الرحمن الرحيم، والفرق بين الاسمين:

    الرحمة هى عطف يقتضي احسان على المخلوق بم يسعده ويُصلحه، أقرب قول للعلماء هو: شئ بسيط أن الرحمن ذو الرحمة العامة والشاملة لكل ما هو مخلوق في هذا الكون " قُلْ مَن يَكْلَؤُكُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ مِنَ الرَّحْمَنِ..."(الأنبياء: 42). لكن الرحيم رحمه خاصة للمؤمنين "... وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيماً" (الأحزاب: 43). أهل الجنة بعد أن يدخلوها يُقال لهم "سَلَامٌ قَوْلاً مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ" (يس: 58). التوبة رحمة خاصة؛ لأنها عودة إلى الله تبارك وتعالى ولذلك تجد كثيراً في القرآن الكريم "...إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ"(التوبة: 104). أن تأكل وتشرب وتتمتع بحياتك هذه رحمة من الله تبارك وتعالى وأن تعبد الله في رمضان هذه رحمة خاصة من الله.. نحن نتكلم عن رحمتين رحمة عامة ورحمة خاصة: انظر إلى هذه الآية "... وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ..." (الأعراف: 156)، فلقد جمعت بين الرحمن "وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ" رحمة عامة.. وبين الرحيم " فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ" رحمة خاصة.



    (2) كيف نفرح ونعيش مع اسم الله الرحمن الرحيم؟

    ¤ هذه الفرحة مع الكون منذ البداية ومع كل المخلوقات وحتى النهاية. فلنبدأ من البداية.. إن الله يوم خلق السماوات والأرض كتب كتاباً فهو عنده فوق العرش "إن رحمتي سبقت غضبي"، يقول ابن القيم تعليقاً على المعنى السابق: صفة الرحمة هى الأصل، فإنه سبحانه لا يكون إلا رحيماً، ورحمته من لوازم ذاته كعلمه وقدرته وسمعه وبصره وإحسانهفيستحيل أن يكون غير ذلك، فهو دائماً رحيماً وليس دائماً غاضباً، ويقول الحديث: " إن ربي غضب اليوم غضباً لم يغضب قبل مثله ولم يغضب بعده مثله"، ويقول ابن القيم: لكن الله يقول: " ... وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ..."( الأعراف: 156)، ويقول: "...كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ..." (الأنعام: 12) ولم يكتب على نفسه الغضب.



    وسع كل شيء رحمةً وعلماً ولم يسع كل شئ غضباً وإنتقاماً؛ لذلك الرحمة كانت أحب إليه من العذاب والعفو أحب إليه من الإنتقام. لذلك عندما ندعوا نقول: اللهم ارحمنا فإنك بنا راحم، ولا تعذبنا فإنك علينا قادر. يقول تعالى: " وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ لَكَانَ لِزَاماً وَأَجَلٌ مُسَمًّى" (طه: 129).. لزاماً هو وقوع العذاب.. لكن ما هى هذه الكلمة؟ إن رحمتي سبقت غضبي.



    حديث جميل يرويه الترمذي: " لما خلق الله آدم دخلت الروح من رأس آدم، فلما دخلت من رأسه عطس فقالت له الملائكة: قل الحمد لله. فقال: الحمد لله. فقال له الله: يرحمك ربك "، وهى أول كلمة قالها الله تعالى لآدم.



    يقول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث أخر: "إن الله خلق يوم خلق السماوات والأرض مائة رحمة، كل رحمة كطِباق ما بين السماء والأرض، أنزل منها إلى الأرض رحمه واحدة فبها يتراحم الخلائق حتى ترفع الدابة حافرها عن ولدها خشية أن تصيبه من هذه الرحمة- فكيف تكون إذاً الـ 99 رحمة؟؟- فإذا كان يوم القيامة ضم الله هذه الرحمة إلى الـ 99 ثم بسطها على خلقه، فلا يهلك يومها إلا هالك، حتى أن إبليس ليتطاول أن تدركه رحمة الله عز وجل". الله تعالى افتتح الكون بالرحمة، وافتتح خلق آدم بالرحمة، وافتتح القرآن بالرحمة، وافتتح كل سور القرآن بالرحمة.. ونَهى الخلق بالرحمة.. !!


    النبي صلى الله عليه وسلم يقول: " ليس منكم من أحد يدخل الجنة بعمله. قالوا: ولا أنت يا رسول الله؟ قال: ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمته".



    سمى الله الجنة بالرحمة "وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ"(آل عمران: 107). وفي الحديث: " أنتِ رحمتي أرحم بكِ من أشاء من عبادي".



    من الأثر أن يأتي رجل يوم القيامة فيُقال: زنوا حسناته وسيئاته، فترجح سيئاته فيقول من يقرضني حسنة واحدة؛ لأدخل بها الجنة؟ فيذهب لأمه وإخوانه وأصدقائه كلهم يقولون: نفسي نفسي، فيمر برجل عنده جبال من السيئات وحسنة واحدة فيقول له الرجل: خذ هذه الحسنة.. فيفرح.. فيقول الله تبارك وتعالى للذي أعطى الحسنة: لست أرحم به مني وأنا أرحم الراحمين، إدخلا كلاكما إلى الجنة.


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في السبت سبتمبر 08, 2007 6:09 pm

    (3) آثار الرحمة في الكون:



    ¤ انظر إلى رحمته في تقسيم الليل والنهار، "وَمِن رَّحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ" (القصص: 73). تخيلوا لو أن الليل دائم أبداً!! أو النهارد دائم أبداً!! "قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَداً إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِضِيَاء..." (القصص: 71).



    من رحمته أن جعل لكم الليل والنهار، "قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ النَّهَارَ سَرْمَداً إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ..." (القصص: 72).



    تخيل لو أتى الليل فجأة!! أو أتى النهار فجأة!! ماذا يحدث للكائنات؟ متخيل الاضطرابات العصبية والاهتزازات التي من الممكن أن تحدث؟ "وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ * وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ" (التكوير: 17/ 18).



    ¤ رحمة أخرى وهى أن الله جعل الأشياء الأساسية والتي هى قوام حياتك لا أحد يتحكم فيها أبداً.. المياه من رحمته أن يُخزنها لك في الآبار، ومن رحمته ألا يُنزلها كلها من السحاب المُحمل بها، بل تصل لقمم الجبال فتتحول إلى ثلج على قممها تذوب في الصيف.. الهواء لا أحد يراه فيتحكم فيه.



    ¤ رحمة أخرى وهى نزول المطر، يقول الله تبارك وتعالى "وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ..." ( الشورى: 28)، "َانظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا..." (الروم: 50). انظروا إلى الكون بطريقة جديدة غير التي تعودتم عليها.



    تخيلوا لو أن الماء الذي ينزل من السماء غير عذب "أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاء الَّذِي تَشْرَبُونَ * أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ * لَوْ نَشَاء جَعَلْنَاهُ أُجَاجاً فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ" (الواقعة: 68/ 69 /70 ). يقول الله تعالى: "قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْراً فَمَن يَأْتِيكُم بِمَاء مَّعِينٍ" (الملك: 30). أليست رحمة من الله أن يجعل الماء ينزل إلى الأنهار ليُحفظ فيها ولا ينزل إلى الأرض؟!



    ¤ رحمته في العلاقات الإجتماعية، من الذي غرس في الأباء والأمهات من لدن آدم إلى يوم القيامة في كل الكائنات أن يرحموا أولادهم؟؟ المكان الذي حُفظت فيه وأنت جنين سُمى بالرحم، وصلة الرحم.. يقول الله أنا الرحمن وهى الرحم اشتققت لها اسماً من اسمي فمن وصلها وصلته ومن قطعها قطعته. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: " لللّه أرحم بكم من الأم الشفيقة "



    ¤ من رحمته أنه مهما كثُرت ذنوبنا يعفو عنا.. "وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُم بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ..." (الكهف: 58).



    ¤ الرحمة بين الأزواج.. "وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً..." (الروم: 21). تجد الرجل يكون على خلاف مع زوجته ولكن إن حدث أو أصابها شئ يتحول إلى قلب رقيق حنون.



    ¤ رحمته في إرسال النبي صلى الله عليه وسلم.. "وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ" (الأنبياء: 107). "فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ..." (آل عمران: 159)، لأنك يا رسول الله شديد القرب من الله قذف الله من رحمته واستقر في قلبك الرحمة فاجتمع الناس حولك ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك، وبعد النبي أبو بكر الصديق، يقول النبي: "أرحم أمتي بأمتي أبو بكر". إذاً ممكن أن تستخرج منها قانون ... قُرب من الله يؤدي إلى رحمة يؤدي إلى لين مع الناس يؤدي إلى حب وإلتفاف.. بُعد عن الله يؤدي إلى قسوة يؤدي إلى غلظة يؤدي إلى انفضاض الناس.



    الرحمة بلا حدود ولذلك انظر إلى دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: "اللهم إني اسألك رحمة تجمع بها شملي، وتلم بها شعسي، وتصلح بها أمري، وترد بها غائبي، وتعصمني بها من كل سوء، اسألك رحمة أنال بها شرف كرامتك في الدنيا والآخرة".



    (4) أين الرحمة بين هذا الكم الرهيب من المصائب والإبتلاءات؟

    الله يريد أن يُسعدك لأنه رحمن رحيم، هذه السعادة إكتمالها الجنة وليست الدنيا فالدنيا لا تساوي شئ، ولذلك لو فقدت السعادة في الدنيا فالرحمن الرحيم يُقَومك. يقول الله تبارك وتعالى " بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا * وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى" (الأعلى: 16 / 17).

    تقابل إثنان في الطريق أحدهما يسير على قدميه في طريق آخره قصر جميل، ولكن الجو حار ومُتِعب، والأخر يقود سيارة رائعة وجميلة ولكن في طريق نهايته سيئة، قد تظن للوهلة الأولى أن الأول مسكين لأنه مُتعَب! يقول تعالى: "أَفَمَن وَعَدْنَاهُ وَعْداً حَسَناً فَهُوَ لَاقِيهِ كَمَن مَّتَّعْنَاهُ مَتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ هُوَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنَ الْمُحْضَرِينَ" (القصص: 61).



    يقول النبي: "الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر". الإمام الرازي كان من المحبين للهندام والملابس الجيدة، ذات يوم كان خارجاً من المسجد فقابل شخص كافر يرتدي من الملابس ما هو ممزق، فنظر الرجل للإمام الرازي وقال: يقول نبيكم الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر فأي سجن أنت فيه بهذه النعمة وأي جنة أنا فيها بهذه النقمة؟ فرد عليه الإمام الرازي وقال: يا هذا إن ما أنا فيه إذا ما قيس بما أعده الله في الجنة من نعيم فأنا في سجن، وإن ما أنت فيه من بلاء إذا ما قيس بما أعده الله للكافر من عذاب فأنت في جنة. ففكر الرجل قليلاً وقال: صدق رسولكم.. وأسلم.



    لأن الدنيا سجن المؤمن، ولأن الله أعد لك الجنة، ولأن الآخرة خير وأبقى، ولأن الله يريد أن يُسعدك فإنه سبحانه وتعالى يُتابعك ويتعهدك بالرعاية؛ لكي يدخلك الجنة، فيبتليك بالمصيبة. "وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ" (السجدة: 21). الحديث القدسي "وعزتي وجلالي إني لأقبض عبدي المؤمن وإني أريد أن أرحمه، ولا أقبضه حتى أصيبه في ماله وولده وأهله حتى يلقاني وليس عليه خطيئة، فإذا كان عليه خطيئة شددت عليه سكرات الموت حتى يلقاني كيوم ولدته أمه". فتكون المصائب لكي تدخل الجنة، وتكون رحمة، وتنظر للمصائب بنظرة جديدة أن الله تبارك وتعالى يريد أن يُصلحك ويُسعدك.



    بعد نزول الآية التي تقول "لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَن يَعْمَلْ سُوءاً يُجْزَ بِهِ..." (النساء: 123) سأل سيدنا أبو بكر النبي: يا رسول الله كيف النجاة بعد هذه الآية؟ قال النبي: ليس كذلك يا أبا بكر ولكن ألست تُصاب في ولدك؟ أليس يُصيبك الألم؟ ألست تُصاب في مالك؟ قال: نعم يا رسول الله. فقال: فذلك ما تجزون به.



    حتى الموت إن نظرت له من زاوية أخرى ستجد أنه رحمة.. هل نظرت إليه على أنك تعبت في الدنيا وانتهى الإمتحان وحان وقت الراحة لتستعد للفرحة بقبولك في الجنة؟ حديث النبي صلى الله عليه وسلم "أول ما يأتي العبد الموت يأتيه ملائكة بيض الوجوه كأن وجوههم الشمس فيجلسون منه مد البصر – يبشرونه – ثم يأتي ملك الموت فيجلس عند رأسه...." تخيل ما يحدث إن سمعت هذه الآية قبل أن تعاني الآم الموت وتشعر بغربة الإنتقال إلى العالم الأخر "يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً" (الفجر: 27/ 28)!! تخيل الذين توفاهم الملائكة طيبين يقولون سلام عليكم.. تخيل الفرحة وشعورك ساعتها. تخيل ملك الموت وهو عند رأسك يقول: يا أيتها النفس المطمئنة، يا أيتها الروح الطيبة، روح فلان اين فلان اخرجي إلى رضا من الله ورضوان، ورب راضٍ غير غضبان، اخرجي إلى رحمة الله.

    تخيل وأنت تخرج روحك.. تقول الرواية التي يرويها مُسلم "فلا يدعونها – أي الملائكة لا تدع روحك- في يده –أي في يد ملك الموت- طرفة عين، ويصعدون بها إلى السماء، فتُفتّح له أبواب السماء فيشيعه من كل سماء مقربوها. فتقول الملائكة: روح من هذه؟ فيقولون: روح فلان ابن فلان بأطيب أسمائه التي كان يُسمى بها في الدنيا، فيصعدون بها إلى السماء، فيقول الله تبارك وتعالى: اكتبوا كتاب عبدي في عليين". تقول الآية "وَمَا أَدْرَاكَ مَا عِلِّيُّونَ" (المطففين: 19). أتدري ما عليون؟؟ "كِتَابٌ مَّرْقُومٌ" (المطففين: 9). متخيل الرحمات التي تأتي إليك واحدة تلو الأخرى؟؟ كل هذا وأنت لم تنزل القبر بعد؛ حتى تطمئن أولاً وتفرح تماماً.

    يقول الله: اكتبوا كتاب عبدي في عليين ثم أعيدوه إلى الأرض؛ فإني منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى. فينزلانه في قبره فيأتيه الملكان ويسألانه: من ربك؟ ربي الله. فيسألانه: ما دينك؟ ديني الإسلام. فيسألانه: ماذا تقول في الرجل الذي بُعث فيكم؟ هو محمد صلى الله عليه وسلم، فينادي منادي من قِبل الله: صدق عبدي فافرشوا له من الجنة، وافتحوا له باباً إلى الجنة، فيُمد له في قبره مَد بصره ويفتح له باباً إلى الجنة- من قال أن قبور المؤمنين حجارة وزلط؟! من قال أن قبور المؤمنين مظلمة؟!- ثم يأتيه رجل في قبره حسن الوجة حسن الثياب فيقول له العبد: من أنت فوجهك الوجه الذي يأتي بالخير؟ فيقول: أنا عملك الصالح، أنا عملك الصالح. فيقول العبد: ربي أقم الساعة لعلي أرجع إلى أهلي ووالدي فأخبرهم بنعمتك علىَّ.

    (5) رحمات خاصة برمضان:
    الله يعطي الدنيا لمن يحب ومن لا يحب ولا يعطي الدين إلا لمن يحب، رحمة خاصة للمؤمنين في رمضان قد تكون دمعة عين، رحمة خاصة صلاة ركعتين فيقربك منه، رحمة خاصة تصلي بين يديه اليوم بعد أن ملأ قلبك بالفرح والسرور .. إذا فرح الناس بالدنيا فافرح أنت بالله، وإذا أنس الناس بالناس فأنس أنت بالله، وإذا تودد الناس إلى الملوك والكبراء فتودد أنت إلى الله الملك العظيم.

    (6) كيف أحيا باسم الرحمن الرحيم؟

    · ارحم الناس.. "ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء". " الراحمون يرحمهم الله تبارك وتعالى ".. "من لا يَرحم لا يُرحم".

    · صلي أنت وزوجتك ركعتين.. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "رحم الله رجل قام من الليل فأيقظ إمرأته فصليا ركعتين".

    · صلة الرحم.. "إن الرحمة لا تتنزل على قومٍ بهم قاطع رحم".

    · بر الوالدين.. " وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ..." (الإسراء: 24).

    · صلي اليوم القيام واقرأ القرآن بنية أن يرحمك الله تعالى.. " وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ..." (الإسراء: 82). " وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ" (الأعراف: 204).الواجب العملي:
    افرح.. اسجد بفرحه، اقرأ القرآن بفرحه، ادعوه بفرحه."قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ" (يونس: 58).


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد سبتمبر 09, 2007 12:28 pm

    (اسم الله العزيز)


    بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم. نعيش اليوم مع اسم الله العزيز. والله لو استشعرت هذا الاسم وعشت به تسعد سعادة ما بعدها سعادة، وتكون قوياً في حياتك قوة ما بعدها قوة. أنا شخصياً مِن أحب الأدعية إذا دعا لي شخص أن يقول لي: أعزّك الله! وإن أحببت الدعاء لأحد فإني أقول له: أعزّك الله.. اسم الله العزيز.



    محاور الحلقة:

    اسم الله العزيز له أربعة معانٍ، سنقسم الحلقة في بيانها إلى نصفين كالتالي:

    · النصف الأول :

    1. مقدمة.

    2. شرح لثلاثة معانٍ.

    3. مظاهر هذه المعاني الثلاثة في الكون وفي حياتنا.

    4. نخرج بالهدف: ماذا نريد من هذه المعاني الثلاثة؟ كيف نحيا بها في حياتنا؟



    · النصف الثاني :

    1. المعنى الرابع لاسم الله العزيز.

    2. نرى ما أثره.

    3. كيف نعيش به؟



    المقدمة: سؤال

    سؤال أوجهه لك في نصف ثانية، وهو محور الحلقة، وكل الحلقة تدور حوله، قد لا تستطيع النوم هذه الليلة حتى تجيب عليه.. السؤال هو: هل أنت عبد العزيز؟! هل أنت مستشعر هذا؟ هل يملأ إحساسك؟ هل أنتَ فخور؟ هل أنتِ فخورة؟ هيا بنا نحيا مع هذا المعنى.



    معنى اسم الله العزيز :

    سنذكر في هذا الجزء ثلاثة معانٍ، فالعزيز في اللغة له معانٍ كثيرة :

    1. العزيز: الذي لا نِدّ له، ".... لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ .... " (الشورى: 11)، يقول العرب: اختصاص عزيز (غير موجود)، يقولون: خبرة عزيزة (غير موجودة)، يقولون: هذا الموضوع عزيز المنال، ولله المثل الأعلى. الله العزيز لا ند له، لا شريك له، ".... لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ .... ".



    2. العزيز: الغالب الذي لا يُغلَب، فنحن نتكلم عن الله.. أنت عبدُ لِمن؟ اسمع وافرح واستشعر الفخر، هنيئاً لك فأنت عبد العزيز، الغالب الذي لا يُغلب. أنت قد تَغلِب في أمور كثيرة، قد تغلبني في عشرة أمور مثلاً، لكني أتميز عنك بأمر وأغلبك فيه، وبالتالي فأنت لست عزيزاً في كل شيء، والإنسان إذا غُلِبَ لا يُسَمّى عزيزاً بل ذليلاً. القائد قد يَغلِب في عشر معارك، ثم يُهزم في معركة، فلا تكتمل له العزة. إنما الله العزيز لا يُغلب على أمر أبداً، ولا يمكن أن يُغلب في كونه أبداً. يعز الأمة المسكينة لأنه عزيز.. هذا يقين، هذه عقيدة المسلم. أنا أقول هذه الكلمات وأعلم أنك تعرفها، ولكني أريد أن أنتقل من الكلمات إلى الإحساس، من اللفظ إلى المعنى، أن تعيش الإحساس: أنا عبد العزيز.. فهل أنت عبد العزيز؟ اسمع الآية الرائعة: ".... وَاللّه غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ " (يوسف: 21)– للأسف لا يعلمون - فلا بد أن نحيا بهذا الاسم، باسمك نحيا يا عزيز.



    3. العزيز: الذي يعززك ويمدك بالقوة ليعزك، يعززك ليعزك! هل تذكرون آية سورة يس؟ " إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ...." (يس: 14) عزّزناهم لنقويهم لنعزهم، فكان التعزيز بالثالث عزة من العزيز. في القوات المسلحة في الجيش يقولون: تعزيز القوات على الجبهة، أي: إرسال الإمدادات لتقويتهم لينتصروا. فالعزيز الذي يعززك بإمدادات من عنده ليعزك.



    هل أنت عبد العزيز؟ هل كنت قبل هذه الحلقة عبد العزيز؟ هل أنت مستشعر العزيز؟ أريدك أن تخرج من هذه الحلقة فخوراً، فرِحاً، قوياً، أنا عبد العزيز، أنا لا أخشى الدنيا ومن عليها.



    العزيز في القرآن :

    اسم الله العزيز جاء في القرآن حوالي 95 مرة؛ لأنه تقوم عليه أخلاق الأمة. كلنا عرفنا الله التواب، الرزاق، الغفور، الخالق.. لكن من منا عرف الله العزيز؟ من تعبد له باسم العزيز؟ سأظل أكرر هذا السؤال: هل أنت عبد العزيز؟ اسأل نفسك واسترجع حياتك ومواقفك ساعة الشدة، هل أنت راضٍ عن أعمالك للأمة وهي في حالها هذا؟! هل تعمل لها شيئاً؟!

    اسم الله العزيز جاء في القرآن مع أربعة أسماء :

    الحكيم (47 مرة)، الرحيم (14 مرة)، القوي، العليم. فلماذا هذه الأربعة بالذات؟! لو علمت المعنى لذبت شوقاً وحباً للعزيز سبحانه!

    · عزيز رحيم: فهو عزيز لكن برحمة ولله المثل الأعلى، قد يكون الإنسان عزيزاً جداً فيصبح قاسياً غليظاً، لكن الله سبحانه عزيز رحيم.

    · عزيز حكيم: فهو عزيز بحكمة ولله المثل الأعلى، فقد يكون الإنسان عزيزاً فتؤدي به عزته إلى التهور أحياناً، فيتصرف بعنف ويفسد. الله سبحانه عزيز حكيم، فكل تصرفاته حكمة.

    عزيز عليم، وقوي عزيز: لأن هذه العزة منه سبحانه قائمة على علم وعلى قوة، "....وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ " (الحج: 40)، " كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ " (المجادلة: 21)



    مظاهر اسم الله العزيز في الكون وحياتنا:

    في الكون:

    لنصعد وننظر إلى الكون من الأعلى، من الذي يُمسك هذا الكون؟ كم مجرة فيه؟ يقولون أن عدد نجوم السماء كعدد رمال الصحراء.. كيف لا تصطدم ببعضها؟! وماذا يحدث لو تصادمت؟ الأرض لو اقتربت قليلاً من الشمس لاحترقنا ومتنا، ولو ابتعدت لتاهت في الفضاء الواسع.. كيف لا تسحب الشمس الأرض؟! وكيف لا تبتعد الأرض عنها وتنطلق بعيداً في الكون؟! " إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ...." (فاطر: 41) أرأيت العزيز!؟ هناك شيء اسمه قانون الجاذبية، فالشمس تجذب الأرض، لكنها لا تسحبها؛ لأن الأرض تتحرك وتدور، فتقاوم جذب الشمس لها، ثم إن الشمس هناك ما يجذبها، لكنها لا تُسحَب إليه بسبب دورانها الذي يشكل مقاومة لذلك الجذب.. وهكذا. تخيل أن الكون كله ممسوك هكذا !! تجاذب ودوران للحفاظ على المسافات التي تمنع التصادم، ثم تخيل لو أن الله العزيز ترك هذا الأمر!

    الأرض تدور في مسار بيضاوي، فإذا اقتربت من الشمس تسارع دورانها لتقاوم جاذبيتها لها، وإن ابتعدت عنها خفّت سرعتها لئلا تخرج في الفضاء الواسع. ولو أنها زادت سرعتها فجأة لاختل توازننا وسقطنا.. لكن سرعتها تزداد تدريجياً، فهل الأرض عاقلة؟! هل هي من تسيّر نفسها وتتحكم بسرعتها؟!



    ورد في الأثر أن سيدنا موسى سأل الله تبارك وتعالى: كيف لا تأخذك سِنة ولا نوم؟! فقال له الله تبارك وتعالى: يا موسى، امسك هاتين الزجاجتين وابق واقفاً طوال الليل وأنت تحملهما، لكنه بعد قليل بدأ يغفو، ثم انتبه، ثم غفا.. حتى نام وسقطت منه الزجاجتين وانكسرتا، فقال له الله تبارك وتعالى: لو كانت تأخذني سنة أو نوم لانطبقت السماوات على الأرض.

    اخرج إلى مكان مظلم، صحراء أو غيرها، وانظر في السماء، وابكِ حباً للعزيز، قل له: يا عزيز في ملكك، أعز الأمة المسكينة.. ستجد الجواب من قلبك يقول لك: افعل شيئاً أولاً، ستجد العزيز يعزك ويعزّ الأمة.



    في حياتنا: العزيز مع إبراهيم ومُحمّد عليهما السلام :

    لننظر في قصة سيدنا إبراهيم " وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِـي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَـكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ " (البقرة: 260) أمره الله بتقطيع الطيور الأربعة، وخلط عظامها وريشها ودمها، ثم يقسمها إلى أربعة أجزاء، ويوزعها على أربعة جبال، ثم يدعوهن.. فعلى الفور عادت الطيور إلى سيرتها الأولى وأتته تسعى كما كانت من قبل. وختم بأن "...اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ "! فهل أنت عبد العزيز؟ هل تقول: الحمد لله أني مِلك العزيز ولم يجعلني مِلكاً لغيره؟



    ولنشاهد الثلاث معاني للعزيز مع النبي صلى الله عليه وسلم من خلال ثلاثة أمثلة:

    · غزوة بدر: المعركة غير متكافئة. المسلمون عددهم 313، معهم فَرَسان فقط، والباقين مشاة على أرجلهم! الكفار 1000 مقاتل، معهم 300 فرس، والبقية على جِمال! لكن، هل استكمل المسلمون العُدة؟ هل أعدوا العُدة بقدر ما استطاعوا؟ نعم، ليس بإمكانهم أكثر من ذلك، فماذا بقي؟ إلجأ يا رسول الله للعزيز.. " إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ...." (الأنفال: 9)، والعزيز سوف يعززك بالإمدادات. ".... وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُو...." (المدثر: 31) ما هي الإمدادات في بدر؟ " وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا " (الفتح: 7) فيا من تظن نفسك ضعيفاً، إن كنت مع العزيز فإن معك جنود السماوات والأرض، فما هي جنود غزوة بدر؟

    1. النوم: " إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِّنْهُ...." (الأنفال: 11) يقول أحد الصحابة: جعلني رسول الله في حراسة الجيش، فوالله سقط السيف من يدي سبع مرات وأنا يغشاني النوم! فأستيقظ فأجد الصحابة نيام أسمع لهم غطيطاً.

    2. الرؤيا: " إِذْ يُرِيكَهُمُ اللّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلاً وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيرًا لَّفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الأَمْرِ وَلَـكِنَّ اللّهَ سَلَّمَ...." (الأنفال: 43)

    3. المطر: " إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِّنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُم مِّن السَّمَاء مَاء لِّيُطَهِّرَكُم بِهِ...." (الأنفال: 11) أتعلمون؟ لو أن أحدنا لديه غداً عمل هام، فنام ساعتين ثم قام فاغتسل واستعاد نشاطه.. هذا هو ما حدث لكن في أرض المعركة.

    4. كمية المطر: إذ كانت مختلفة عند المؤمنين عنها عند الكفار " إِذْ أَنتُم بِالْعُدْوَةِ الدُّنْيَا وَهُم بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوَى وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنكُمْ...." (الأنفال: 42)لماذا أخبرنا بأماكنهم؟! ينزل المطر عند المؤمنين خفيف فتثبت الأرض إذا مشوا عليها بأرجلهم وتزيدهم سرعة وخفة، وينزل عند الكافرين غزيراً فتوحِل الأرض وتثقل حركتهم بالجمال! أرأيت جنود العزيز؟!

    5. الملائكة: " إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ " (الأنفال: 9)فيقول النبي صلى الله عليه وسلم ((الله أكبر! أرى جبريل آخذ بعنان فرسه، معه ألف من الملائكة يقودهم))، يقول أحد الصحابة: (هممت أن أقطع رقبة رجل من الكفار، فإذا بها طارت قبل أن أصل إليها!) أحد الملائكة سبقه إليه! هذه جنود العزيز. خسارة يا عبد العزيز ويا أمة العزيز أن لم تعرفوا العزيز! هل يملك جنود السماوات والأرض إلا هو؟!


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد سبتمبر 09, 2007 12:29 pm

    التعقيب الأخير في سورة الأنفال: " وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ " (الأنفال: 10)



    · غزوة الخندق: جنود مختلفون تماماً.. البرد، والريح! " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا...." (الأحزاب: 9)فالبرد الشديد لن يحتملوه، وسيعودون إلى بلدانهم،والريح كانت تأتي بالحجر من الصحراء فتضرب به خيام قريش، وتأتي إلى قدور طعامهم فتقلبها! وتأتي لأوتاد الخيام فتزيل الرمال من تحتها فتسقط الخيمة!



    التعقيب النهائي في الأحزاب: " وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْرًا وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ وَكَانَ اللَّهُ قَوِيًّا عَزِيزًا " (الأحزاب: 25) فأين الثقة بالعزيز يا أمة مُحمّد؟



    · يوم غار ثور: جنود غريبة جداً.. رموش أعينهم! لم ينظروا للأسفل! فيقول أبو بكر: (يا رسول الله، لو نظر أحدهم تحت قدميه لرآنا) فيجيبه النبي صلى الله عليه وسلم ((يا أبا بكر، ما ظنك باثنين الله ثالثهما!))، " إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا – لاحظوا كلمة جنود كيف تأتينا باستمرار- وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى – لأنه غالب لا يُغلَب- وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا – لأنه غالب لا يُغلب- وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ " (التوبة: 40)



    راجع آيات العزيز في القرآن، ستجد أن وراءها دائماً قوة وعزة وغلبة.

    المطلوب : انصر الإسلام، كن عبد العزيز، عِش للإسلام !



    عيب عليك!

    عيب أن تقول: وما دخلي أنا؟! عيب أن تقول: لا أدري ماذا أفعل! ضع يدك على خدك، لكن انتبه! ستقف بين يدي العزيز يوم القيامة، فيسألك: ألم تقرأ القرآن؟ ألم تعلم أني العزيز؟ لماذا لم تقدم شيئاً؟!
    هذه ليست دعوة للعنف أو التهور! قلنا بحكمة: عزيز حكيم، وبرحمة لبلادنا: عزيز رحيم. خطط كيف تقدم شيئاً للأمة، فهو عزيز، لن يتركك. ألم تر كيف انتقم من كل من تحداه؟ ألا تثق بالعزيز؟ فرعون قال: ".... أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن


    تَحْتِي...." (الزخرف: 51) فأجرى الله البحر من فوق رأسه! أُهلِكَ بما تحدى به. ألم يقل: ".... أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى " (النازعات: 24) ثم قال وهو يموت: ".... قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلِـهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ...." (يونس: 90). بينما يوسف عليه السلام عندما اتصل بالعزيز سبحانه وتعالى، دخل قصر عزيز مصر عبد، وخرج منه إلى السجن، ثم رجع إلى نفس القصر بعد سنين وهو عزيز مصر؛ فقد كان مع الله، ودعا وهو في السجن: " يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ ...." (يوسف:39) فقام بدوره تجاه دينه.



    المعنى الرابع للعزيز :

    العزيز الذي يأبى الذل لعباده، لأنهم عباد العزيز، لأنهم خلقه الذين كرّمهم ورفع رأسهم وعدل قامتهم، وكانت أول كلمة في دينه: لا إله إلا الله.. فلا أعبد غيره، ولا أذل نفسي لغيره، ولا أخضع لغيره، لأنه لا إله إلا الله، لا ذل ولا عبودية إلا لله.



    أمثلة للذل لغير الله :

    لله المثل الأعلى، لو جاء أبوك يزورك، فوجدك ذليل لزوجتك! تهينك وتتحكم بك، فإنك رغم أنك اعتدت هذا الذل لسنين إلا أنك ستخجل من رؤية أبيك لك على هذه الحال! لو رآك أبوك في عملك ومديرك يهينك وأنت معك الحق، أو رآك وأنت تزوّر بحجة أنك عبد المأمور أو من أجل لقمة العيش! فإنك ستخجل من رؤيته لك بهذا الحال. ألا تخجل أن يراك العزيز وأنت ذليل لأي إنسان؟! ماذا ستقول له يوم القيامة؟ ضابط الشرطة، المدرس الذي يظلم تلميذاً، الزوجة التي ترضى الذل والمهانة بحجة أن ليس لها مأوى آخر ولا مورد للرزق. الشاب الذي تزوج في الغرب من أجل جواز سفر فأهانته زوجته. الفتاة التي تزوجت عرفياً والشاب يذلها بما يمسكه عليها. المذلول لشهوته ذليل أم عزيز؟! فما معنى لا إله إلا الله؟؟ أنك حر من كل شيء إلا الله سبحانه ولا تحكمني الشهوات. يقول النبي ((تعس عبد الدرهم! تعس عبد الدينار! تعس وانتكس)) سماه عبداً للدرهم، وقال: انتكس أي سيُذل! العبد للشهوة، العبد للمعاصي، لشهوة النساء، لشهوة المال، لشهوة المنصب، ومن ينافق رئيسه لظنه أنه سيعزه، ذليل وهو ينافقه.



    العزيز خلقك عزيزاً :

    العزيز خلقك – يوم خلقك – عزيزاً، ووضع في فطرتك أنك عزيز، وقال لك أنه لا إله إلا الله حتى تكون عزيزاً. العزيز الذي أقسم بعزته في القرآن: " سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ " (الصافات: 180) وأقسم في الأحاديث القدسية: ((وعزتي وجلالي)) ألا توجعك هذه الآية؟؟ " إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُواْ فِيمَ كُنتُمْ قَالُواْ كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالْوَاْ أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُواْ فِيهَا...." (النساء: 97)ظالم لنفسه لأنه لم يعرف العزيز،ولكن اسمع آية ستفرحك: " مَن كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا...." (فاطر: 10) لو عشت بهذه الآية لكفاك، فمن يبتغي العزة لن يجدها إلا عند الله، كما أن الشمس مصدر النور للأرض، والنيل مصدر الماء لمصر. لو بحثت عن العزة عند غيره فلن تجدها، لا يمكن، لا في سلطة ولا معصية "....أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعًا " (النساء: 139) فمصدر العزة في الكون الله العزيز.



    فتنـة !

    قد يشك البعض في هذا الكلام ويقول: هذا فلان ابتغى العزة بغير طريق الله وها هو في منتهى العزة وله مكانة ويهابه الناس.. أبداً.. لا تصدق! بل هو ذليل، قد يكون مذلولاً في بيته، أو من أولاده... ولكن ذله يخفى عليك، لأنها فتنة. هل أعطيكم دليلاً على هذا؟ عزيز مصر.. لماذا سموه عزيزاً؟ كان من يتقلد منصباً كله رفعة وشأن يسمى العزيز، فهو كان وزير الاقتصاد، والقرآن ذكرها بتلك التسمية كي تفكر هل هو عزيز أم ليس بعزيز، فهو عزيز بمقاييس الدنيا وبمقاييس الناس وباللقب، لكن هل كان فعلاً عزيزاً؟ زوجته تسعى لخيانته وتصرّح بذلك! ".... وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ...." (يوسف: 32) بل وبكل وقاحة: ".... وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ...." (يوسف: 32) ويقول لسيدنا يوسف: " يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَـذَا...." (يوسف: 29) بحث عن العزة في منصبه، فصار ذليلاً. وامرأته هل هي عزيزة أم ذليلة ؟ أنتِ الملكة وهو العبد، وهو أقوى منك! ".... وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسَتَعْصَمَ...." (يوسف: 32)



    آخر ملوك الأندلس بكى أثناء خروجه منها، فقالت له أمه: (ابكِ بكاء النساء مُلكاً لم تحفظه حفظ الرجال!).. أحياناً ذل ساعة يكون أصعب من فرحة 20 سنة!



    "....وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ...." (المنافقون: Cool هذه الآية تكفيك. ما الذي يخرجك عن هؤلاء الثلاثة؟! إن رفضت العزة فقدت معية الله والرسول، ولن تكون من المؤمنين! مسلم نعم، لكنك بعيد وإن بكيت في الصلاة.



    سبب ما نحن فيه :

    كل الأنبياء أرسلوا إلى أقوامهم بسبب كفرهم، إلا موسى! كان بنو إسرائيل مؤمنين، لكنهم أُشرِبوا الذل واعتادوا عليه، فجاء ليخرجهم من الذل! لأنهم مقهورون. وقصتهم كلها إعادة ناس من الذل للعز! ولذلك جاءت قصتهم كثيراً في القرآن لأن هذه الصفة لو ضاعت فلن يكون هناك إصلاح أو نهضة! ولذلك كان التيه 40 سنة لينشأ جيل جديد لم يتشرب الذل. يقول العلماء أن أحد أسباب اختيار الله للجزيرة العربية لمهد الرسالة أن أهلها كانوا أعزاء؛ ولهذا كانت الهجرة ضرورية كذلك من مكة لئلا يتعرض المسلمون للذل فيتأثر معدنهم.



    تاريخنا كله عزة :

    · عمر بن الخطاب نحبه لأنه مثال للعزة، يقول ابن مسعود: مازلنا أعزة مذ أسلم عمر.

    · أبو بكر الصديق يوم الردة يقول: أينقص الدين وأنا حي؟!

    · أسماء بنت أبي بكر وهي شابة صغيرة، يضربها أبو جهل لتخبر عن مكان أبيها يوم غار ثور، فلا ترد. لكن وهي عجوز قبل أن يقتل الحجاج ابنها عبد الله بن الزبير، يقول لها ابنها: يا أمي أخاف أن يمثلوا بجسدي! فترد عليه: وما يضر الشاة سلخها بعد ذبحها! وبعد قتله يأتيها الحجاج يقول: أرأيتِ كيف فعلت بابنك؟ فتقول: نعم! أراك أفسدتَ عليه دنياه وأفسد عليك آخرتك!

    · المعتصم حاكم عزيز في تاريخنا، لمّا صرخت المرأة: " واامعتصماه " أرسل إلى ملك الروم يقول له: أرسل إلي المرأة معززة مكرمة وإلا أرسلت لك جيشاً أوله عندك وآخره عندي! فيرسل له المرأة .

    · العز بن عبد السلام عالم عزيز، يقف أمام والي القاهرة ويقول: أيها الأمير، اتقِ الله واعدل في الرعية، فيقول: نعم يا عز، نفعل. فتقول له ابنته: يا أبتِ أما هِبتَه؟ فيقول: يا ابنتي تذكرت عزة الله فصغر في عينَيّ.

    · القبطي، رجل عزيز في تاريخنا غير مسلم، سبق ابن عمرو بن العاص، فضربه ابن عمرو بالسوط وقال: أنا ابن الأكرمين، فخرج الشاب من مصر إلى المدينة ليشتكي من ضربة سوط واحد، فنادى عمر بن الخطاب عمرو بن العاص وقال للقبطي: اضرب ابن الأكرمين! متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً؟



    كيف نحيا باسم العزيز:

    1. خطط كيف تخرج من الذل، لا تقبل الذل أبداً . يقول النبي: ((من تضعضع لغني لغِناه فقد ذهب بثلثا دينه))، ((اطلبوا الحاجات بعزة أنفس فإن الأمور تجري بالمقادير)) الأمة ذليلة! خطط كيف تخرجها من ذلها بدون عنف، بل برحمة وبحكمة.

    2. عزز الناس. يقول النبي: ((من أُذِلّ عنده مؤمن وهو قادر أن يعزه ولم يفعل، أذله الله على رؤوس الخلائق يوم القيامة))، فما بالك بمن لا يعزز الإسلام!

    3. تذلل للعزيز: اذهب له بذلك يمدّك بعزه، فالله يحب من يذهب إليه بالتذلل. يقول النبي: ((رأيت جبريل يوم أسري بي كالِحلس البالي من خشية الله)). يقول أحد العلماء: طرقت الأبواب إلى الله فوجدتها ملأى، فطرقت باب التذلل إلى الله فلم أجد إلا القليل من الناس.



    خاتمة :

    فيلسوف روماني قبل سقوط روما بعدة سنوات مشى في النهار وبيده مصباح! فسأله الناس: عمّ تبحث؟ تمسك مصباحاً في النهار! فقال كلمة شهيرة: أبحث عن رجل عزيز! بعد هذا الموقف بخمس سنوات سقطت روما.



    الواجب العملي :اذهب للعزيز وتذلل له، وقل له: سأعمل شيئاً، وإن كنت مذلولاً في أمر فاكتب خطة للتخلص من هذا الذل . يا عبد العزيز، يا أمة العزيز، كونوا عباد العزيز.


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 10, 2007 2:56 pm

    اسم الله الحميد)



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    طلب خاص قبل أن تكمل قراءة المحاضرة، أطلب منك إحضار ورقه وقلم فستحتاج لهما لتحقق الإستفاده الحقة من قراءتك لهذه المحاضرة.

    وسنعيش في السطور القادمة مع اسم الله الحميــد.



    معنى اسم الله الحميد:

    "الحميد" كلمه مشتقه من مادة الحمد، وهو مضاد الذم، فالكامل يُحمد والناقص يُذم، والكامل المطلق هو الله سبحانه وتعالى، فالحميد في أفعاله، في خلقه، في شرعه، في أقواله، هو الله سبحانه وتعالى. فلا حميد في هذا الكون إلا الله سبحانه وتعالى. وكلمة الحمد تطلق للثناء على الكامل.



    الفرق بين الشكر والحمد:

    - الشكر مرتبه أدنى من الحمد، فأنت تشكر الناس، ولا تحمد إلا الله سبحانه وتعالى.

    - الحمد أعم من الشكر، فالحمد أن تثني عليه سبحانه لذاته، وعظمته، وكماله، وجلاله، لكمال عطائه، ولكن الشكر لا يكون إلا مقابل لنعمه بعينها.



    و الآن لنعيش سويا كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يحمد الله سبحانه وتعالى، وأستشعر هذه الكلمات وأنت تتذكر كيف أمطر الله تعالى عليك نعمه:

    - "اللهم لك الحمد، أنت ملك السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد، أنت نور السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد، أنت قيّوم السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد، أنت الحق ووعدك حق ولقاءك حق والجنة حق والنار حق والنبيون حق ومحمد صلى الله عليه وسلم حق."

    - " يا رب لك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه، ملء السموات وملء الأرض وملء ما بينهما، وملء يا ربنا ما شئت من شئ بعد، أهل الثناء والمجد، أحق ما قال العبد، وكلنا لك عبد، لا نحصي ثناء عليك، أنت كما أثنيت على نفسك."

    - "يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك."

    - "يا رب كنّا ضعفاء فقويتنا، فلك الحمد. كنا أذله فأعززتنا فلك الحمد. كنا فقراء فأغنيتنا، فلك الحمد. لك الحمد بالإسلام، لك الحمد بالإيمان، لك الحمد بالقرآن، لك الحمد بنعمة الأهل والولد والمال، يا رب لك الحمد كله ولك الشكر كله ولك الملك كله وإليك يرجع الأمر كله."

    ونشعر حين سماع أدعية النبي صلى الله عليه وسلم أن كل نفس وكل قطرة دم فينا وكل حضن لأولادنا وكل قرش في جيوبنا وكل نظرة عين وكل حركة لسان تريد أن تنطق بحمد الله سبحانه، " ومَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ ..." (النحل: 53)، فاللهم لك الحمد عدد الأمطار وورق الأشجار، وعدد من أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار، الحمد لله الحميد الذي يُحمد في كل خلقه على ما كل ما فعل.



    ولتحضر الآن الورقة والقلم، ولا يهم إذا كانت الورقة صغيره أم كبيره: "وإن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا... " (النحل: 18) فالنعمة الواحدة إن فكرت في أثرها وفضلها فستملأ منها صفحات وصفحات.

    ولتكتب الآن في منتصف السطر:

    اسم الله الحميــد

    " ومَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ ..." (النحل: 53)

    ولتستشعر معنى " ومَا بِكُم " فلا شئ في كيانك، في وجودك، حولك إلا وهو نعمه من الله. وسأساعدك في الكتابة بأن أعطيك بعض النقاط التي تذكرك بنعم الله عليك:

    § نعمة الملبس: حين نعيد هذا الملبس الفخم إلى أصله نجد أنه من الله فهو قطن أو صوف أو جلد أو كتان وكل هذا ما آتى إلا من عند الله. وكان النبي صلى الله عليه وسلم حين يرتدي ملابسه يقول: "الحمد لله الذي كساني ما أواري به عورتي، وأتجمل به بين خلقه." فبدون هذا الملبس أنت عاري، فالحميد هو الذي كسانا، وله سبحانه الحمد.

    § أثاث منزلك: فمهما كان فخما فهو أصله خشب، وأصل الخشب بذره وأمطار من السماء.

    § بيتك وجدرانه: ما هو إلا معادن خرجت من باطن الأرض ليأويك الله الحميد بها.

    § مأكلك: وأصل طعامك هو بذره في الأرض" فَلْيَنظُرِ الإنسَانُ إلَى طَعَامِهِ (24) أَنَّا صَبَبْنَا المَاءَ صَباً (25) ثُمَّ شَقَقْنَا الأَرْضَ شَقاً (26) فَأَنْبَتْنَا فِيهَا حَباً (27) وعِنَباً وقَضْباً (28) وزَيْتُوناً ونَخْلاً (29) وحَدَائِقَ غُلْباً ( عبس: 24-30 )



    § مشربك: ماذا عن نقطة المياه، فمصر هبة النيل كما يقولون، والنيل هبة من؟؟! النيل هبة الحميد سبحانه وتعالى. هناك قصه تُحكى أن شخص ضل في الصحراء ومن العطش كان يبحث عن الماء وإذا به فجأة يجد كيس معلق على شجره يلمع، فظن أنه الماء فحين أتاه، وجد أن ما به كان ذهباً، فقال: يا مصيبتي هذا ذهب وليس ماء! فما قيمة الذهب بدون الماء، فمن يموت في الصحراء جوعا، يجدونه وقد جرح وجهه عطشاً. فالحمد لله على نعمة الماء.

    § خروج نقطة الماء من جسدك: وهذه نعمه كبيره تستحق الحمد فتخيل أن نقطة الماء التي تدخل جسدك لا تخرج!!!! أتى هارون الرشيد واعظه ابن السماك، فقال له هارون الرشيد عِظني. فقال له: يا أمير المؤمنين كم تدفع من ملكك لو حبست عنك هذا الكوب من الماء؟ فقال له: أدفع نصف ملكي. فقال له ابن السماك: فإن أعطيتك هذا الماء فشربته فحُبس فيك، كم تدفع ليخرج منك؟ فقال له: أدفع نصف ملكي.فقال له: يا أمير المؤمنين، إن ملكاً لا يساوي شربة ماء وخروجها، لملك هين "أَفَرَأَيْتُمُ المَاءَ الَذِي تَشْرَبُونَ " (الواقعة: 68)



    § الحراسة: يقول الناس: العين عليها حارس. نعم نحن علينا حراسة من الله، ألم تقرأ قوله تعالى: " لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّنْ بَيْنِ يَدَيْهِ ومِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ .."(الرعد:11). فهناك ملائكة وظيفتها حمايتك بأمر الله، فإذا جاء قدر الله خلّوا بينك وبين قدر الله، فكم تعرضنا لحوادث كادت لو حدثت أن تقضي علينا!

    § نفسك: أنظر إلى نفسك وأحمد الحميد، وأكتب نعم الله عليك، فكم من نعمه فيك أنت، أنت تبصر وغيرك لا يبصر، أنت تسمع وغيرك أصم، أنت عاقل وغيرك مجنون، أنت تشعر وغيرك لا يشعر، أنت تحب وتُحب وغيرك قاسي. تخيل لو أن الله سبحانه لم يعطينا أعضائنا وترك لنا مهمة شرائها من الكون، فلكنت تذهب لتشتري لولدك أجهزة جسده بعد ولادته، فكم تساوي الكلى والعين لو كنت لتشتريهما؟!

    اقرأ قول الله تعالى:" أَلَمْ نَجْعَل لَّهُ عَيْنَيْنِ (Cool ولِسَاناً وشَفَتَيْنِ (9) وهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ"

    (البلد: 8-10)

    § التنفس: أكتب نعمة التنفس، وتخيل لو جعل الله تعالى مهمة تنفس الرئة لك فأنت من يحركها لتلتقط الأنفاس!! لو كان ذاك يحدث، لكان عملنا الوحيد في حياتنا هو تشغيل رئتنا وتحريكها لالتقاط الأنفاس. أكتب أن الحميد هو الذي يجعل رئتك تتنفس الآن.

    § الروح: أكتب في ورقتك أن الله أنعم عليك بنعمة الروح فما الفرق بينك وبين التماثيل سوى هذه الروح التي أعطاك إياها الحميد سبحانه وتعالى.

    § الإسلام: هل نسيت أن تكتب أعظم نعمه وهي أنك مسلماً؟!

    § رمضان: أليست بنعمه أنك قد بلغت رمضان.

    § السجود لله تعالى.

    § الجنة: هل نسيت أن تكتب الجنة؟! تمر السحابة على أهل الجنة وتقول لهم أرسلني إليكم الحميد سبحانه وتعالى، بأي شئ تحبون أن أمطركم يا أهل الجنة؟



    فالحميد هو الذي كسانا وآوانا وأطمعنا وله سبحانه وتعالى الحمد. وتذكر نعم الله الحميد إليك واكتب واكتب واكتب وأملأ الصفحات والصفحات، ولتقل الحمد لله من داخلك بمشاعرك وإحساسك ودموع عينيك وروحك فلا ترددها فقط بلسانك. قل معي الآن الحمد لله، الحمد لله، الحمد لله.

    ولتردد معي: الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه ملء السموات وملء الأرض وملء ما بينهما وملء ما شئت يا ربنا من شئ بعد، الحمد لله الذي خلقنا وسوانا، الحمد لله الذي أنعم علينا إذ هدانا، والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، الحمد لله الذي يقول في كتابه سبحانه: " الْحَمْدُ لِلَّهِ الَذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الكِتَابَ ولَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجاً "( الكهف: 1)، الحمد لله الذي يقول في كتابه سبحانه: " الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَوَاتِ والأَرْضِ..." (فاطر:1) الحمد لله الذي وسع سمعه الأصوات فيستجيب الدعاء لا يشغله سمع عن سمع، الحمد لله، الحمد لله، الحمد لله.



    وإليك هذا الحديث القدسي: "يا عبادي كلكم عارٍ إلا من كسوته، فاستكسوني أكسكم، يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته، فاستطعموني أطعمكم، يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته، فاستهدني أهدكم، يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار، وأنا أغفر الذنوب جميعا، فاستغفروني أغفر لكم." فاللهــم لك الحمــد.



    أخي أما تستحي من شكرك للبشر إذا قدم إليك معروفاً؟! وهذا ليس خطأ، "من لا يشكر الناس لا يشكر الله"، ولكن أما تستحي أن تعطي للخلق مالا تعطي للخالق الحميد سبحانه وتعالى؟!

    ولنرى كلمات سيدنا موسى عليه السلام للحميد: فيقول موسى له سبحانه: "يا رب كيف أشكرك وشكري لك نعمه تستحق الشكر؟! فأوحى له الله تعالى أن يا موسى إذا عرفت ذلك فقد شكرتني."

    أما تستحي أن الكون كله يسبحه سبحانه وتعالى: " وإن مِّن شَيْءٍ إلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ ولَكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ ..." (الإسراء: 44) والجن إخواني حين سمعوا" فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ" (الرحمن:13) قالوا كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم للصحابة: "لما لا تقولوا كما قالت الجن؟" قالوا فماذا قالت الجن يا رسول الله؟، قال: لا بشئ من نعمك ربنا نكذب." فالكون كله يسبح حتى الرمال، والجماد والكائنات، وإن مِّن شَيْءٍ إلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ ولَكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ ..." (الإسراء: 44) أما تستحي من هذه الآية:" إنَّ الإنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ (6) وإنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيدٌ "(العاديات: 6-7) " فهو يعدد على الله المصائب ولا يذكر النعم.

    أما يؤثر فيك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم حين دخل المدينة:" أيها الناس أحبوا الله من كل قلوبكم، أحبوا الله لما يغدوكم به من النعم." وأوحى الله إلى داوود:" يا داوود حدث الناس بإنعامي وإحساني فإن القلوب جُبٍلَت على حب من أحسن إليها."، والحمد هو الفرق بين المؤمن وغير المؤمن، فغير المؤمن يقف حبيس النعمة فيتمتع بها، أما المؤمن فينتقل من النعمة إلى المُنعم سبحانه وتعالى فيعيش مع الحميد.



    ولتنظر: أول مفتاح القرآن: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِينَ" (الفاتحة: 2)، "...ولا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الكُفْرَ وإن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ... " (الزمر: 7) إن الله يرضى عن العبد يأكل الأكلة يحمده عليها، ويشرب الشَربة، فيحمده عليها." والحمد العبادة الوحيدة التي أُمرت بإعلانها:" وأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ " (الضحى: 11)

    وشفاعة النبي صلى الله عليه وسلم يوم القيامة تبدأ بالحمد، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في طلبه للشفاعة:" أسجد تحت العرش وأحمد الله بمحامد لم يحمده بها أحداً من قبل." فلما يحمد الله يقول له الله تعالى:" أرفع رأسك وسل تُعطى وأشفع تُشفع." فيقول: "يا رب إإذن أن يبدأ الحساب". وأول سؤال سيقوله لك سبحانه وتعالى حين تقف بين يديه وحدك فيقول لك سبحانه: "يا فلان ألم أُنعم عليك؟!" فأول الحساب عتاب بالنعم، فتخيل لو كنت تحمد الله على هذه النعم وقلت له سبحانه: يا رب كنت أحمدك، فيقول لك سبحانه: صدقت عبدي.

    أخواني الحمد هو المانع من العذاب، ألم تسمع قوله تعالى: " مَا يَفْعَلُ اللَّهُ بِعَذَابِكُمْ إن شَكَرْتُمْ وآمَنتُمْ وكَانَ اللَّهُ شَاكِراً عَلِيماً ( النساء: 147). والحمد إخواني هو ختام الحساب" وتَرَى المَلائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ العَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ ..." (الزمر: 75) والحمد لله عند دخول الجنة: " وقَالُوا الحَمْدُ لِلَّهِ الَذِي صَدَقَنَا وعْدَهُ وأَوْرَثَنَا الأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاءُ فَنِعْمَ أَجْرُ العَامِلِينَ "( الزمر: 74) ويقال يوم القيامة:" أين الحامدون؟، فيقوم أُناس، فيرفع لهم لواء مكتوب عليه لواء الحمد، فيدخلون الجنة يُشار إليهم هؤلاء الحامدون."



    ماذا يعطيك الحميد إذا أكثرت من حمده بلسانك وقلبك؟

    "... لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ..." (إبراهيم: 7) فحينما تقول أنت الآن الحمد لله تستجلب بها الآن نعمة، ولتلاحظ هنا أن الله تعالى لا يطلب منك أن تشكره لأنه يحتاج لشكرك وإنما ليعطيك المزيد، " مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ ومَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ ( الذاريات: 57) فالله تعالى يدعونا إلى الطموح في الزيادة والطمع فيما عند الله تعالى. ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:" ما قال عبد قط الحمد لله إلا وجبت له بها نعمة". يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:" الحمد لله تملأ الميزان" وذلك يوم "... فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ (7) ومَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَراً يَرَهُ ( الزلزلة: 7-Cool

    وذلك يوم يُلقي الكافر نفسه في الميزان ليثُقله، فلا يزن عند الله جناح بعوضه، " فَلا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ القِيَامَةِ وزْناً (105) ولكن كلمة الحمد لله تملأ الميزان.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إن عبدا قال: يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك. فعظُمت للملكين، فقال لهم الله تبارك وتعالى: أكتبوها كما قال عبدي وأنا أجزيه بها يوم القيامة."

    ولا تنسى في رمضان أن تشكره بالعبادة وقراءة القرآن وعمل الخير، فإن شكرته سبحانه ليزيدك، فقد يزيدك بليلة القدر! أو العتق!



    ما أثر تجاهل الحمد؟

    عدم حمد الله تعالى على نعمته ينتج عنه التالي:

    - قد يسلب النعمة كلياً.

    - قد يُضيع حلاوتها

    - قد تتحول لنقمة (فيصبح ولدك أو أموالك سبب لتعاستك)

    - قد تحدث لك مصيبة تغلب مرارتها على حلاوة النعمة.



    كان العرب يطلقون على الشكر كلمة الحافظ، أي الحافظ للنعمة، فالنعمة قيدها الشكر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" يا عائشة أحفظي نعم الله، أحسني جوار نعم الله، فإنها قلما كانت عند أهل بيت وتركتهم ثم تعود إليهم."، ولتقرأ قول الله تعالى:" أَلَمْ تَرَ إلَى الَذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَتَ اللَّهِ كُفْراً وأَحَلُّوا قَوْمَهُمْ دَارَ البَوَارِ ( إبراهيم: 28) ، وقوله تعالى "ومَن يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُ فَإنَّ اللَّهَ شَدِيدُ العِقَابِ "( البقرة: 211) فالله إذا أنعم عليك واستخدمت النعمة في المعصية ولم تحمده عليها فالجزاء هو العذاب.

    فسلاح إبليس ألا يجعلنا شاكرين:"... ولا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ" (الأعراف: 17) يجعلك الشيطان تبدل النعمة، وتطمع في نعمه ليس في يدك ويجعلك لا تشكر.



    ولنرى نماذج ممن عرفوا الحميد سبحانه:

    - النبي صلى الله عليه وسلم حين كان يقوم الليل حتى تتفطر قدماه وكان يراوح بين القدمين، ويقول لعائشة: أفلا أكون عبدا شكورا؟!"، وكان يقول كل ليله "اللهم لك الحمد، أنت مَلك السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد، أنت نور السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد، أنت قيّـوم السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد، أنت الحق ووعدك حق ولقـاءك حق والجنة حق والنار حق والنبيـون حق ومحمد صلى الله عليه وسلم حق."

    - علي بن أبي طالب، وذلك حين قال له شخص كيف أصبحت يا أمير المؤمنين؟ فقال له: أصبحت متقلبا في النعم عاجزا عن الشكر.

    - يسأل عمر بن الخطاب رضي الله عنه شخص في الطريق فيقول له كيف أصبحت؟ فيقول له: أصبحت بخير، فيقول له عمر: كيف أصبحت؟ فيقول: بخير، فيكرر عمر السؤال حتى قال له الرجل: أصبحت بخير والحمد لله، فيقول له عمر: هذا ما أردت. فكان يسأل الناس عن أحوالهم ليستنطق الشكر من أفواههم.

    - ويقول تعالى عن نوح عليه السلام:" ...إنَّهُ كَانَ عَبْداً شَكُوراً " (الإسراء: 3).

    - ويقول تعالى عن إبراهيم عليه السلام " شَاكِراً لأَنْعُمِهِ اجْتَبَاهُ وهَدَاهُ إلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ(النحل: 121)

    كيف تحمد الحميد؟

    - أولا: بشكر النعمة باطناً.

    - ثانيا: أن تحمد الله باطنا وظاهراُ وهذه درجه أعلى في الحمد، " وأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ " (الضحى: 11)
    ثالثا: أن تشكر الله على نعمه باستخدامها في صلاح الأرض،" اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا " (سبأ: 13) وذلك بتصريف النعم في مرضاة الله، وهذا هو المستوى الأعلى والأحب إلى الله في الحمد.


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء سبتمبر 11, 2007 4:10 pm

    اسم الله الهادي)



    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، نعيش اليوم مع اسم من أسماء الله الحسنى: اسم الله الهادي، وهذه الحلقة مكونة من خمس محاور:

    · المحور الأول: المقدمة.

    · المحور الثاني: معنى اسم الله الهادي.

    · المحور الثالث : أنواع الهداية.

    · المحور الرابع: كيف هداك أنت وما هي وسائل هذه الهداية؟

    · المحور الخامس: مواصفات طريق الهداية.



    1ـ المقدمة

    عبارة عن أربعة أسئلة :

    ¤ ماذا تعني كلمة: ((اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ)) (الفاتحة:6)؟ ولماذا سمي الصراط مستقيم؟

    ¤ السؤال الثاني: ما معنى هاتان الآيتان : ((قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَى)) (طـه:49)، ((قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى)) (طـه:50)؟ ما معنى هذه الآية التي لابد أنها هزّت فرعون عندما سأل موسى عن ربه فكان جوابه بهذه الآية؟

    ¤ السؤال الثالث: هل الهداية تقتصر فقط على الإنسان أم هي أيضاً لجميع الكائنات؟

    ¤ السؤال الرابع والأخير: كيف ترد على من يقول أن الله لم يهده!



    معنى اسم الله الهادي.

    كلمة الهداية في اللغة تعني الدلالة على طريق الخير برفق. أن أدلك على الطريق برفق هذه هداية، ولذلك العرب يطلقون على الدليل هادي؛ لأنه يدلك على الطريق الصحيح برفق، يوجد قصة جميلة ستجعلك تفهم معنى الهداية لغوياً، النبي صلى الله عليه وسلم أثناء هجرته إلى المدينة هرباً من أذى قريش بصحبة سيدنا أبو بكر الصديق، يقابلهم رجل من قبائل العرب يعرف أبو بكر فيسأله عن سيدنا محمد، فيردّ عليه أبو بكر: هذا هاد يهديني الطريق. العربي فهم أن النبي دليل يستعين به أبو بكر ليدله على الطريق. وفي اللغة العربية يهديني الطريق أي يدلني على الطريق، فكلمة هداية لابد أن ترتبط بكلمة طريق وأن أدلك على الطريق برفق. ((.... وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ)) (الأحزاب:4). الله الهادي يهدي كل مخلوق إلى طريق الخير، يهدي الكائنات إلى ما يصلح معيشتها في الحياة الدنيا، يهدي الطيور، والأسماك، والحيوانات، والنملة في جحرها، والنحلة في خليتها، يهدي كل مخلوق إلى وظيفته في الحياة، الله الهادي للبشر يهديهم إلى طريق الجنة... الهادي سبحانه وتعالى.



    الهدف من هذه الحلقة توجيه ثلاث رسائل:

    الرسالة الأولى للبعيد عن الله، الهادي يدعوك سبحانه وتعالى.

    الرسالة الثانية للمتدينين: ((وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدىً وَآتَاهُمْ تَقْوَاهُمْ)) (محمد:17).

    الرسالة الثالثة لكل من يحب أن يعمل عند الهادي فليدعو إلى الله برفق.



    3ـ أنواع الهداية: أربعة أنواع

    · هداية عامة غرسها الله في كل الكائنات، في الفطرة التي فطرها عليها، إلى وظيفتها في الحياة، إلى ما يصلح معيشتها، كل مخلوق خلقه الله له نصيب من هذه الهداية العامة ((وَالَّذِي قَدَّرَ فَهَدَى)) (الانسان:3).

    · هداية إيمان: يدلك على طريقه.

    · هداية توفيق لمزيد من الإيمان.. ((وَيَزِيدُ اللَّهُ الَّذِينَ اهْتَدَوْا هُدىً... )) (مريم: الآية76)، ((... إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدىً)) (الكهف: من الآية13)

    · هداية إلى الجنة.. ((... وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ ) (لأعراف: الآية43).



    فنحن نرد على من يقول إن الله لم يأذن له بالهداية، فنقول لهؤلاء إن في كل واحد منا هداية إيمان مغروسة في فطرتك يوم مولدك، وهناك هداية هي توفيق من الله، ثم هداية إلى الجنة.



    الهداية العامة



    هداية الكائنات لوظيفتها في الحياة تشعرك بعظمة الله: ((قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى)) (طـه:50). لله أوجد كل مخلوق وغرس فيه الهداية بالفطرة، ودله على الوسيلة التي يعيش بها، فكل مخلوق معه هداية طبيعية لوظيفته التي خلق من أجلها. خلقه ودله على الطريق وسأضرب لك مثلاً: كثير من الطيور، يهاجر من جنوب أفريقيا مسيرة 17 ألف كم ويصل إلى بيروت لا يخطىء درجة واحدة، حتى أن علماء الطيور لم يستطيعوا التوصل إلى سر هذا الأمر فاعتقدوا أنه ربما أن هذه الطيور تسير بمحاذاة الشمس، فقاموا بمراقبة الطيور فوجدوا أنها تسير أيضاً في الليل، فقاموا بوضع جهاز لإحدى مجموعات هذه الطيور تقوم بإصدار إشارات كهربائية لرصد إن كان في المخ بوصلة طبيعية، فالطير لو أخطأ ثلاث درجات في مسيرته لابد أنه سيخطىء سيره، فمن الذي هدى هذه الطيور؟ فالعلماء إلى اليوم عاجزين عن تفسير هذه الظاهرة، وأحياناً الإعجاز عن الإدراك إدراك، فتدرك عظمة الله.

    فلابد أن موسى هز فرعون عندما قال له: ((..رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى))، فالذي فعل هذا مع الكائنات الضعيفة على بساطتها كي تعيش وهى أدنى منك مرتبة أيها الأنسان، فبالعقل والمنطق ألن يهديك أنت أكرم مخلوقاته إلى طريق الجنة؟

    أحد العلماء متخصص في علم القنافد يحكي عن مراقبته لقنفد كان يأكل من ثعبان ميت، كان يراه يتوقف ثم يذهب إلى شجرة يأكل من ورقها ثم يعود ويأكل من هذا الثعبان ويعاود الكرة. وعندما قطع العالم هذه الشجرة مات القنفد!! من الذي هدى القنفد أن ورقة الشجرة تعطيه توازن بين لحم الأفعى وبين احتياجات جسمه؟!!



    مثال آخر: سمك السلمون، يولد في برك ومستنقعات بجانب مصبات الأنهار في أمريكا الشمالية، يبدأ السلمون الصغير ينمو والأم تقوم على رعايته لمدة سنة، حتى إذا بلغ عامه الأول تموت الأم، ويبدأ هذا السمك الصغير بالخروج من الجدول ثم ينطلق بعد ذلك في رحلة طويلة إلى شواطئ أوروبا حتى سواحل فرنسا في رحلة تصل إلى 3200 كم. يخرج من نهر إلى نهر، يمر بمرتفعات، يسير باتجاه التيار ويصل إلى نفس المكان الذي ولدت فيه أمه؛ لأن مورد رزقه هناك، لو ضل درجة واحدة ينتهي، يُقال أنه أقوى مهاجر في الكون، وأحياناً تكون رحلة العودة في عكس التيار فيبدأ بالقفز ثلاثة أو أربعة أمتار لكي يقاوم الشلالات، حتى يعود إلى مكانه الذي ولد فيه فيضع بيضه فيربيه لمدة سنة وتتكرر العملية، كيف يتم هذا؟!!!



    نحن ما زلنا في الهداية العامة ومثال أخر.. النحل واستخراج العسل: ما هي الطريقة التي يقوم بها النحل لاستخراج العسل؟ هل تعلمون أن هناك نحل اسمه النحل المستكشف؟! وظيفته اكتشاف أماكن الرحيق، فيقطع مسافات طويلة، ويقوم بإحضار عينات من هذا الرحيق إلى خليته، ثم إنه يحفظ المسافة جيداً، ودرجة حركة الشمس، ثم يعود إلى الخلية ليتذوق النحل طعم هذه العينة، ثم يقوم بحركات معينة يُعَرِف بها بقية النحل الجهة التي جاء منها بهذ الرحيق، فهل هناك تفسير لهذا؟ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى!!!! ((وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ )) (الأنعام: الآية91). فالذي هدى الكائنات لمعيشتها ألن يهديك أنت؟ فالهادي مثلما هدى هؤلاء هداك أنت والوسائل كثيرة.



    4ـ كيف هداك أنت وما هي وسائل هذه الهداية؟

    فطرتك التي فطرك الله عليها مغروس فيها الهداية إلى الله، ومحبته، ومعرفته، تقول الآية: ((وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ)) (الأعراف:172). ماذا تعني هذه الآية؟

    حديث النبي صلى الله عليه وسلم: "لما خلق الله آدم أخرج من ظهره كل ذريته إلى يوم القيامة.". كل أرواحنا كانت بين يدي الله يوم خلق آدم قبل أن نخلق جميعاً. فالذي غرس في النحلة، وفي السمك غرس في فطرتك معرفة ومحبة الله عزَ وجل.

    كل مولود يولد على الفطرة، فكل لحظة تشتاق فيها لله أو تحب أن تعبده جاءت بسبب هذه الذكرى، فهي مغروسة داخلك، كانت موجودة بروحك، في كل لحظة شوق لربنا، كل دمعة عين، كل تسبيحة، كل تحميدة، كل مرة تقول لا إله إلا الله، فالآية تثبت لنا، العهد الذي أخذه عليك يوم خلقت، انسكب فيك مثلما انسكبت الروح داخل الجسد، ومثلما تنسكب الماء في العروق ساعة الإفطار، فهذا المعنى دخل في عروقك، فالذي هدى هذه الكائنات هداك، وإحساسك بمعرفة الله عزّ وجل في كل لحظة في حياتك، الحديث: يؤتى بالرجل من أهل النار يوم القيامة فيقال له: لو كان لك مثل الأرض أكنت تفتدي به هذا اليوم، فيقول نعم، فيقول الله له تبارك وتعالى: قد سألتك ما هو أهون من ذلك يوم أخذت عليك من ذرية آدم، طلبت منك أن لا تشرك بي فأبيت إلاّ أن تشرك بي. حديث رواه مسلم.

    الله غرس فيك أيضاً أمر ثان، غرس في فطرتك معرفة الصحيح من الخطأ، ومعرفة طريق الخير من طريق الشر، ((وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا * فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا)) (الشمس:7/Cool. منذ لحظة ولادتك الخير والشر فيك، ولا بد من تصحيح المفهوم الخاطئ عند البعض أن معنى ألهمها فجورها عرفها طريق الفجور وهذا خطأ كبير، والصحيح هو أن الإنسان إذا فجر فإن الله سبحانه يلهمه أن هذا فجور، وإن أقدم على معصية يشعر الإنسان فوراً بأنه أخطأ، وينقبض قلبه ويخجل من نفسه، فيجب أن تدرك هذا المعنى أن الله لم يدعك، فهو دلك على الطريق وكما هدى الكائنات الأخرى هداك ثم قال لك: ((...َمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ )) (الكهف: الآية29). فالله غرس في كل مولود من ذرية آدم ومن قبل أن يخلقهم أنهم عباده، وأشهدهم على أنفسهم، هذه الذكرى الجميلة ماثلة في قلب وعقل كل بني آدم حتى يموت، ليس هذا فحسب بل علمنا كيف نفرق بين طريق الخير وطريق الشر.



    فالنفس البشرية شديدة الحساسية، وعند حدوث أي خطأ أو معصية تبدأ هذه النفس بإصدار إشارات، كاحمرار في الوجه، وانقباض في القلب، وعند القيام بأي عبادة أو تقوى يظهر عليك الارتياح، وتبتسم، فهذه النفس خلقها الله مستعدة للهداية، فالأصل أن النفس فطرت على الإيمان، ((وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا)) فهذه الآية هي مصدر الهداية في حياتك، ولكن إذا كثرت الذنوب والمعاصي والغفلة وضاعت هذه الفطرة، فالهادي الذي يدلك على الطريق جهز لك ستة وسائل لهدايتك، وأولا الفطرة التي تكلمنا عنها وأكدتها الآية.



    الوسيلة الثانية للهداية: الكون

    الكون مسجد كبير، معرض تعرف فيه الخالق سبحانه وتعالى، انظر حولك ستجد الله سبحانه، أقرب طريق وأسرع طريق لمعرفة الله يهديك به هو الكون!!! هناك من يعتقد أن الهداية فقط أن تذهب إلى المسجد، ولكن انظر إلى المسجد الكبير: الكون، فإذا أغلقت المساجد لبعض الأوقات فإن مسجد الله الكبير لا يغلق!! فكل الكائنات في الكون مهدية ((...وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ )) (الاسراء: الآية44) ((سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ... )) (الحديد: من الآية1)

    فهو هداك بفطرتك، وبالكون من حولك، هل فكرت في الكون للوصول إلى الله؟ ((قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الْآياتُ وَالنُّذُرُ عَنْ قَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ)) (يونس:101) .



    الوسيلة الثالثة: كتاب الله

    ((إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ... )) (الاسراء: من الآية9). الجن عندما سمعوا قول الله: ((...إِنَّا سَمِعْنَا كِتَاباً أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيمٍ)) (الاحقاف: من الآية30)

    معرفة الله عن طريق كتابه، سأضرب لك مثلاً: إن قمت بزيارة للجامعة، ستشعر بعظمة هذا المكان، ولكن لا بد أن تحصل على كتيب يعرفك بنظام الجامعة، ورئيسها، وأساتذتها، ومناهج الدراسة..... إلخ، فالله سبحانه وتعالى جعل لك طريقين لتصل إليه: العقل والوحي، العقل بالنظر في الكون فتعرف أن الله عظيم، ولكن كيف ستعرف منهجه؟ فيأتي الوحي.. فهو غرس في فطرتك الهداية، ثم أعطاك العقل، فهل نرى التكامل بين العقل والوحي؟ فأنت إن عرفت الله عن طريق الكون فأنت محتاج إلى منهج يكون عن طريق كتاب يهديك إلى الطريق فيتكامل العقل والوحي..

    فكيف تقول بعد كل هذا أن الله لم يهدك؟ فهو يهديك أيضاً عن طريق خلقه، لذلك فإن الله يوصي المؤمنين أن أحسن ثواب في الدنيا أن تدعو إلى الله، انظر إلى الآية: ((وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ... )) (فصلت: الآية33). فهل هناك بعد كل هذا حجة لمن هو بعيد عن الله بأن الله لم يأذن؟ فهو أذن لك من قبل أن تخلق، مسكوب في فطرتك مثل الماء ساعة الإفطار(( ...فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ )) (الروم: الآية30).

    الطريق موجود منذ أن خُلقت، ألم يرسل لك القرآن؟ ويرسل لك ناس يسخرهم ويحببهم أن يدعوك.. فأي ثواب إن اختارك الهادي حتى تدل الناس عليه؟ وتلقاه يوم القيامة بذنوبك فيشفع لك أنك كنت تدل الناس عليه. كيف سيكون مقامك؟



    الوسيلة الرابعة: الدعوة إلى الله:

    ابن القيم يقول: اعلم أن أعلى مقامات العبودية مقام الدعوة إلى الله؛ لأنه مقام الأنبياء، لأنهم يدلون على الله فهم أحباب الله فهم أقرب الناس إلى الله، لأنهم يدلون على الهادي سبحانه وتعالى.

    أن تأخذ بيد أحد إلى الله في رمضان، ويكون شكر منك لله بنعمته عليك برمضان تنال بها عتق الله لك من النار((...لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ)) (ابراهيم: من الآية7). فالهادي يطلب من عباده أن يأخذوا بأيدي الناس.

    النبي صلى الله عليه وسلم يقول: لئن يهدي الله بك الله رجلاً خير لك مما طلعت عليك الشمس..

    فالله سبحانه سخر لنا كل هذه الوسائل حتى لا يأتي أحد يوم القيامة يقول أنه لم تصل له طرق الهداية، حتى فرعون أمر الله سيدنا موسى أن يدعوه برفق.

    حديث النبي: من دل على الخير فله مثل أجر فاعله. فإن اهتدى شخص عن طريقك فكل حسناته في ميزانك يوم القيامة.

    هل رأينا كيف أن الهادي يدل الناس عليه؟

    يدل عليه بالفطرة التي فطرك عليها، بالقرآن، بالكون، بأناس يهدونك. كذلك يدلك عليه بأفعالك. لو أن أحدنا رجع بذاكرته كيف كانت بداية هدايته، صلاته، أول عمرة قام بها، أفعاله معك كلها هداية، فالبعيد عن الله لابد أن يخجل، وهو يعرض عليك الطريق مراراً وتكراراً، لو وقفت بين يديه وطلبت منه سيهديك، ولكن ابدأ بإزاحة الغبار عن قلبك: ((كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ)) (المطففين:14). الذنب على الذنب حتى يعمى القلب: ((وَمَا أَنْتَ بِهَادِ الْعُمْيِ عَنْ ضَلالَتِهِمْ... )) (الروم: الآية53)



    حتى المتدين، لن يتركك الهادي، وستجد آثاراً فورية، وفطرتك ستثبتك على ما أنت عليه، فالهادي لا يترك أحد، فالذي هدى الكائنات الأخرى لن يتركك إن أصررت ((وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدىً... )) (محمد:الآية17)


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء سبتمبر 11, 2007 4:11 pm

    هداية عن طريق أفعاله معك

    من لم ينظر إلى الكون، ولم يجد من يأخذ بيده، ولم يقرأ القرآن، وغائب عن فطرته، سأعطيه أمثلة كيف أن الهادي سبحانه وتعالى يأخذه إلى الطريق:

    عمر بن الخطاب وكان أحد الصحابة يقول عنه: والله لا يسلم عمر حتى يسلم حمار الخطاب..

    انظر كيف تأتي الهداية بالتدريج.. يذكر سيدنا عمر بن الخطاب قصة هدايته بعد إسلامه فيقول: كنت شديداً على المسلمين، وكنت أعذب جاريتي المسلمة هي شديدة الصلابة في الإيمان، وكانت تقول لي: انظر كيف أتعبك الله وثبتني، يقول: فوقع في قلبي شيء. ثم قال: سمعت أن النبي كان يدعو لي: اللهم أعزّ الإسلام بأحد العمرين، فوقع في قلبي شيء. ثم قال: جئت ليلة كنت أشرب فيها الخمر حتى الصباح فبحثت عمن يشرب معي فلم أجدهم.. فقلت أذهب إلى فلان الخمار، فذهبت إليه فلم أجده، فقلت أين أذهب؟ فوقع في قلبي أن اذهب إلى الحرم. فذهبت فإذا بالنبي واقف عند الحرم يصلي وحده فجئت من خلفه دون أن يشعر بي وقلت أستمع ماذا يقول، والنبي يقرأ القرآن، فوقع في قلبي القرآن ثم قلت هذا كاهن، ثم إن النبي لا يراني، فإذا بالآية ((وَلا بِقَوْلِ كَاهِنٍ... ))(الحاقة: من الآية42) فيقول عمر: فارتجفت، فقلت: إذاً شاعر فقرأ النبي الآية التي بعدها: ((...وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ )) (الحاقة: من الآية41) يقول فوقع في قلبي يومها الإسلام.

    الدعوة بشدة تجعل الشيطان يمنع صاحبه من أن يسمع كلام من يريد أن يهديه، ولكن الدلالة على الخير برفق تأتي بالنتيجة المرجوة.



    أحياناً يهديك الهادي سبحانه بإشارة: عبد الله بن مسعود مر بجانب ناس في مجلس خمر، فسمع صوت أحدهم وهو يغني، فيقول لشخص يسير بجانبه ما أجمل هذا الصوت لو كان بالقرآن... فعلم هذا المغني بما قاله ابن مسعود وقال : والله هذه إشارة من الله إليّ، فجرى إلى ابن مسعود وقال له: هل تأذن لي أن أتبعك وأتعلم القرآن!! فصار ممن يُعلمون الناس القرآن عن ابن مسعود.



    الله يريدك أن تدخل الجنة، أحياناً يهديك بكلمة، أحد الكفار ذهب إلى مكة وكان ذلك قبل هجرة النبي صلى الله عليه وسلم فحذره أهل قريش من الإقتراب من سيدنا محمد زاعمين أن النبي معاذ الله فيه مس من الجن، وكان هذا الرجل يعالج من الجن فقرر أن يذهب إلي النبي؛ ليعالجه من المس. فذهب إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال: يا ابن أخي قل لي مما تشتكي فإني أعالج من الجن وقد علمت أنه قد أصابك جن -انظر إلى دعوة النبي برفق- فقال له النبي نعم فاسمع مني: إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً.. فقال الرجل أعد عليّ ما قلت، فأعادها عليه. فقال أعد عليَّ ما قلت. فأعادها عليه. فقال له الرجل: ما هذا الدين؟ قال: الإسلام. قال: وماذا يأمر؟ قال: بالصلاة وصلة الرحم. قال: فماذا أفعل لأدخله؟ قال: تشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله. قال: أشهد أن لا إلا الله وأشهد أنك رسول الله.



    أحياناً يهديك برؤية، أو بموقف يضايقك.. تتعرض لأذى فتعود إليه، أحياناً يهديك إن لم يكن بك عناد. عمير بن وهب شديد الكراهية للمسلمين، سيدنا عمر بن الخطاب كان يقول عنه: خنزير أحب إليّ من عمير بن وهب. بعد غزوة أحد كان عمير بن وهب يجلس مع صفوان بن المعطل في مكة محدثاً إياه أنه لولا أنه عليه ديون وله أولاد لأخذ سيفه ووضع فيه السم وذهب ليقتل النبي صلى الله عليه وسلم، فما كان من صفوان إلا أن شجعه على الذهاب وقتل النبي بأن ضمن له أن يقوم على رعاية أولاده وأن يفي عنه الدين. فما كان منه إلا إن سم سيفه وذهب متجهاً إلى المدينة ، فيراه سيدنا عمر بن الخطاب فيقول: هذا لم يأت إلا لشر ويمسك به ولكن النبي يقول له: دعه يا عمر.. تعال يا عمير ماالذي أتى بك؟ فيقول: جئت من أجل أخي فهو مأسور عندكم في بدر، فيبتسم له النبي ويقول له: أهذا ما أتى بك يا عمير؟ فقال نعم، قال يا عمير اصدقني القول. قال نعم. قال: لا يا عمير بل جلست أنت وصفوان بن المعطل وحدكما وقلت لولا دين علي وألاد لي لذهبت لمحمد فقتلته. فقال لك: أولادك أولادي ودينك ديني. فقال عمير: أشهد أنك رسول الله.

    فقال عمر: كان قبل أن يسلم خنزيز أحب إلي منه والآن هو أحب إليّ من بعض أولادي.



    الهادي.. الهادي.. الهادي..ألم يؤثر كل هذا فيك؟ اذهبوا إلى الهادي.. الهادي جهز لكم الطريق.

    رسالة للمتدينين، كلما زدت بعبوديتك له سيزيدك هدى، كلما زدت في العبادة سيقربك منه أكثر، وإن أنت أكثرت من القيام سيجعلك تشعر بحلاوة الإيمان، كلما زدت تقرباً إليه زادك قرباً أكثر وأكثر.. ((...إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدىً))(الكهف: من الآية13)



    أكثروا من العبادة في رمضان، قيام، وعبادة، سيزيدكم وأنتم موقنين، هداية توفيق، والبعيدين عنه تقربوا منه لن يترككم، ويا من تريدون الثواب الكبير خذوا بأيدي الناس إلى الهادي برفق.



    لماذا اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ؟ أنت لو ركبت مع دليل في الصحراء وأخذك في طريق متعرج، ستشعر بالتعب، لماذا دائماً الله يضيف كلمة المستقيم إلى الصراط؟ لأن الطريق المستقيم طريق سهل خالي من التعرج، ودون تعقيد، وهو طريق الله الهادي.. انظر إلى جماله وسهولته، وأنت لو مشيت في طريقه ستتوافق مع الكون كله الذي يسبح بحمده، ولكن إن مشيت في عكس الاتجاه فأنت ستتصادم مع الكون فستتعب، فهل عرفت لماذا النبي عندما كان يرى القمر ينظر إليه يبتسم ويقول: ربي وربك الله إله خير ورشد؟

    الخط المستقيم هو أقصر خط بين نقطتين، طريق قريب غير بعيد، سهل ولا بد أن تصل فيه إلى الهدف. من أجل ذلك النبي في إحدى المرات عندما كان جالساً بين الصحابة قام برسم لوحة إرشادية على الرمل. يقولون: جلس النبي فخط لنا طريقاً مستقيماً وخط بجوار الخط المستقيم خطوط متعرجة وقال هذا صراط الله المستقيم وهذه هي السبل على رأس كل سبيل شيطان يدعو إليه.

    فهل عرفنا لماذا الفاتحة كلها تدور على ((...الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ) (الفاتحة: الآية6)؟ لأن بداية الفاتحة تمجيد لله تبارك وتعالى وذلك لتطلب منه الهداية للصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ.



    ما هي مواصفات الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ؟ ((صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ)) (الفاتحة: من الآية 7) فعندما ترددها في صلاتك تتذكر النبي صلى الله عليه وسلم، وأبو بكر، وعمر، وسيدنا إبراهيم، وسيدنا نوح، والصالحين في حياتك...



    حديث جميل جداً يصف النبي به وسائل الهداية:

    يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ضرب الله مثلاً صراطاً مستقيماً على كتفي الصراط سوران في هذه الأسوار أبواب مفتوحة، على الأبواب سُتر مرخاة، وعلى رأس الصراط داع يدعو يقول: أيها الناس هذا هو الصراط فاسلكوه فإنه مستقيم. وفي الصراط داع كلما همّ رجل أن يدخل في الأبواب يقول له: لا تفتحه فإنك إن فتحته ولجته. -ثم قال النبي- فالصراط هو طريق الله الإسلام، والداع الذي يدعو هو كتاب الله يهدي إلى هذا الطريق والأبواب هي محارم الله، والداع الذي يدعو في الطريق هو الفطرة الواعز الذي جعله الله في ضمير كل مسلم.

    إياك أن تفتح إحدى هذه الأبواب فتقع، اثبت على صراط الله، وعلى ما أنت عليه من الهداية في رمضان، وكلنا أصبحنا شاهدين على أنفسنا كيف عرفنا الله.. فاحذر بعد كل هذا أن تقع من على الصراط، إياك أن تفتح الستارة فتجد باباً ينزل بك إلى جهنم، فضميرك هو وازعك يحذرك من الوقوع إن أنت فتحت إحدى هذه الأبواب.

    وهذه الأبواب:

    باب الزنا: مكتوب عليه فن العشق والحب

    باب المال الحرام: مكتوب عليه الفهلوة والشطارة

    باب عليه ستارة سوداء مخدرات: مكتوب عليه كن رجل وجرب.

    باب العري وكشف العورات: مكتوب عليه الموضة.



    النقطة الأخيرة: الصراط المستقيم في الدنيا، هو نفسه الصراط الذي سنجتازه يوم القيامة، طريق واحد ممتد من الدنيا إلى يوم القيامة. يقول النبي: فمنهم من يمر على صراط الآخرة كطرفة العينومنهم من يمر كالريح، ومنهم من يمر كراكب الجواد، ومنهم من يمر زحفاً، ومنهم من يمر حبوا، ومنهم من تأخذه خطاطيف الصراط فيتعلق بالصراط. فالصراط أدق من الشعرة وأحد من السيف وتحته نار جهنم ومظلم.فإن أردت أن تمر عليه كطرفة العين فسر على الصراط المستقيم في الدنيا مثل ما أمرك الله الهادي.. ومن لم يمش على الصراط المستقيم في الدنيا فسيقع من على الصراط في الآخرة ويهوى في نار جهنم سبعين خريفاً.


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء سبتمبر 12, 2007 3:27 pm

    (اسم الله القهار)


    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، أهلاً بكم لنعيش مع اسم جديد من أسماء الله الحسنى، اسم اليوم يشعرك بهيبة وجلال الله - عز وجل- ويملؤك خشية لله لا أقول خوف ولكن أقول خشية، اليوم يختلف عن الأيام الكثيرة السابقة حيث تحدثنا عن أسماء كثيرة عن: الرحمن الرحيم تحدثنا عن رحمة الله، وعفو الله تحدثنا عن اسم الله الحميد و كلها تدفعك لمزيد من الإحسان ولكن لابد وأن تتعرف على الله وتقدره حق قدره واسم اليوم يكمل معك ذلك اسم الله القهار.



    · هدف الحلقة:

    إذا امتلأ قلبك بخشية الله وهيبته والإستسلام لله –عز وجل-، وإذا أوقفت بها معصية يكون ذلك شيئا عظيما، خشية واستسلام لله يجعلك خاضعاً له - عز وجل- وتتذكر دائماً أن السموات والأرض ((قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ)) (فصلت:11) فتخجل أن يذهب الكون كله طائعاً وتكون أنت الوحيد الذي يدير ظهره ويقول لا أريد أن أطيع !؛ لأنه سيأتي بك مكرهاً (( ائْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ)) (فصلت:11) فلا تقل أنت غير ذلك. غداً سنتحدث عن الودود وهذه المرة الأولى التي نذكر فيها موضوع الحلقة المقبلة حنان وعطف وسترى التكامل بين أسماء الله الحسنى أنك خاضع ويحبك أنك مقهور ويتودد إليك، إنها أسماء الله الحسنى من أحصاها دخل الجنة لأنه استكمل معرفة الله –عز وجل.



    · أربعة أسئلة:

    1. السؤال الأول:عنوان ديننا الإسلام فماذا تعني كلمة الإسلام؟ ماذا يعني أنا مسلم؟

    2. السؤال الثاني: عن سيدنا إبراهيم ((إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ)) (البقرة:131)( (قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ)) هو كان مسلما فلم هذه الكلمة؟ كما ذكرت أن هذه الحلقة تدعوك للخشية والإستسلام لله -تبارك وتعالى.

    3. السؤال الثالث: عندما ذهب ليذبح سيدنا اسماعيل وأوشك على الذبح تقول الآية ((فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ)) (الصافات:103) لمَ هذه الكلمة " فلما أسلما"؟

    4. السؤال الرابع والأخير: هل اسم الله القهار يدعوك للخوف والرعب أم يدعوك للخشية أم يدعوك للإستسلام أم إلى ماذا يدعوك وينبهك وماذا يريد الله منك إذا عرفته باسمه القهار؟



    · معنى اسم الله القهار:

    قهر: أي أخضع وسيطر، فالله سبحانه وتعالى القهار لا شئ في ملكه إلا خاضع له، لا شئ في الكون من المجرة إلى الذرة من الثرى إلى الثريا من الأرض إلى السماء، من الحشرات إلى الأسماك إلى الطيور جميع العوالم التي في الكون إلا وهو خاضع له، اسمع قول الله- تبارك وتعالى ((وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ)) (الأنعام:18) ليس قهر ظلم - حاشى وكلا- وإنما هو حكيم خبير، هو قهر بحكمة وخبرة فاطمئن، اسمع - قول الله- تبارك وتعالى- ((يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ)) (ابراهيم:48) اسمع قول الله - تبارك وتعالى ((يَوْمَ هُمْ بَارِزُونَ لا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ)) (غافر:16) "اسمع قول الله- تبارك وتعالى- ((سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ)) (الزمر:4) فجاء في القرآن قاهر وقهار، عند سماعك اسم الله – القهار – وهذه الآيات ماذا من المفترض أن يحدث في قلبك ؟ أيحدث سجودا ؟ هيبة؟ خشية؟ هذا هو المفترض حدوثه.



    الكون جميعه خاضع؛ فالقهار الذي أخضع وسيطر الكون كله فلا تجد سواه إلا خاضعا له، ما سوى الله مقهور بين يديه قال للسماوات ((فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ)) (فصلت:11) مستسلمين لك يارب العالمين، ولابد أن تستقر هذا النقطة بداخلك ((إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ)) (يّـس:82) ومن يقول " كن فيكون " يقول زُل فيزول أليس كذلك ؟، انظر إلى هذه الآية .. ((للَّهُ يَحْكُمُ لا مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ)) (الرعد:41)((وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ))(الانسان: 30) (( وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ)) (الأنعام:112) أي شئ يحدث كأن يقع على الإنسان ضرر، مصيبة، أو يظلمه أحد فيجد هذه الآية على لسانه (( وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ)) لم يكن ليحدث لو لم يشأ الله ، القهار سبحانه وتعالى انظر ماذا تقول الآية ((إِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ)) (التوبة:3) فكم مقهور بين يديه؟ ومثل هذه الآيات مئات في القرآن الكريم؛ لتُعلمك أن الله هو القهار الذي خضع له الكون جميعه.



    وأعرف أنك تعلم ذلك ولكننا اتفقنا أن باسمك نحيا نريده أن يُحيي هذه المعاني في أنفسنا فنريدها معرفة الوجدان وليس اللسان، نريدك أن تعرف الله معرفة الإحسان، أن تعبد الله كأنك تراه فتتخيل وأنا أقول القهار ((وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ )) فتخشع بسماع الآية، أجلست يوما مع نفسك تعيش مع هذه الآية تعيش مع أن الله – تبارك وتعالى – هو القهار فخضعت واستسلمت ؟ أنظرت يوماً إلى السماء وقلت سبحان القهار الذي قهرها أن تقع على الأرض؟ إن الله يمسك السماء أن تقع على الأرض، كيف قهرها وجعلها كذلك فلا تسقط علينا؟، كيف قهر السحاب لتسقط نقاط ماء لنشرب منها ونعيش ولا تسقط السحابة وهي تحمل 300000 طن وإن سقطت علينا تقتلنا وتدمرنا وهي نفسها سحابة الخير؟! ببساطة اسم الله القهار يضع جميع المخلوقات بين اختيارين إما أن تكون مقهورا له طائعا له تفعل ما يريد بإختيارك وإرادتك، وإما أن يُكرِهَك ويقهرك كرها لتفعل ما يريد؛لأنه القهار، وقد اختارت السماوات والأرض((قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ)) ، واختارت أيضا الملائكة خاضعين لله –تبارك وتعالى – والمخلوقات كلها لم تخرج عن الناموس والقانون الذي وضعه ربنا لها من الجبال من السماوات من الأرض من الطيور من الحشرات فالكل خاضع، إنما أنت قال لك الله أنت حر فاختار إما أن تذهب إليه راكضا بإرداتك وإما أن يأتي بك راكضا مقهورا مكرها.



    هنا حديث قدسي جميل في هذا المعنى: " ابن آدم أنت تريد وأنا أريد فإذا سلمت فيما أريد أتيتك بما تريد، وإن لم تسلم لي فيما أريد أتعبتك فيما تريد ثم لا يكون إلا ما أريد" ((وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ))،(( وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ)) أعرفتم الآن المعنى الذي بدأنا به ؟ماذا يعني الإسلام ؟ يعني الإستسلام ، هذا هو عنوان دينك أني مستسلم لك يارب ، إني خاضع لك يارب ، يا قهار أنا مستسلم بين يديك فإنك أنت الحكيم الخبير ((وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ)) حكيم وخبير وقهار فكيف لا استسلم بين يديك، عرفتم لما سيدنا إبراهيم عندما كان يفعل شيئا لا يفهمه - أن يذبح ابنه - ليكون أعلى مثل في الإستسلام لله –تبارك وتعالى – كيف ذلك فالأمر صعب للغاية – في سورة الصافات- أمر أن تذبح ابنك (( إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ)) وهي رؤية في المنام وبالطبع رؤيا الأنبياء حق ولكن الأمر جاء في رؤية في المنام وليس وحي بأن يأتي جبريل ويقول: يا إبراهيم اذبح ابنك (( إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ)) ويستطرد ليأخذ الإبن الثواب معه ((فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى)) تخيل؟! فيرد قائلا (( قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ)) انظر إلى استسلام اسماعيل العابد المستسلم لله وهو لا يزال غلام حليم.



    وهذا هو عنوان حلقة اليوم " آلله أمرك بذلك ؟ نعم ، إذا افعل ما تؤمر ، نحن عبيد القهار – سبحانه وتعالى- فنحن مستسلمين له (( سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ)) وانظر ماذا تقول الآية ((فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ)) وضعه سيدنا إبراهيم ووضع السكين على رقبته وبدأ يحركها فعلا وهي لا تذبح، قد فعلها بالفعل وهو لا يدري لماذا يضرب الله مثلا بالإستسلام الشديد وانظر الآية بعدها ماذا تقول: ((فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ)) أفلم يكونا مسلمان؟ بلى، ولكن تحقق الإستسلام الكامل ورمز الإستسلام في الأرض لذا نقوم بالذبح كل عيد ليقول لك ربنا إننا فدينا إسماعيل، وإنك لا تذبح لتطعم فقط الفقراء وإنما لتتذكر المعنى الكبير- معنى دينك - تتذكر أن هذا الأمر كان استسلاما لله –تبارك وتعالى - وما هو تفسير الطواف ومانراه من طواف الكثير من الناس ؟ إنها تعلن استسلامها لله – تبارك وتعالى- بما يريده من ملبس ومن عدد كسبع أشواط ولم سبع أشواط؟ مستسلمين لما تأمر به يا قهار ننفذه ونأتيك من كل فج عميق ومن آخر الأرض وننفق أموالنا كي نتعبد وكي نطوف وكي نقول استسلمنا بين يديك، فما العمرة إلا استسلام ، فلم ترتدي هذه الثياب؟ لم تطوف هذا الطواف؟ لم تذهب بين الصفا والمروة سبع مرات؟ لأنك عبد مستسلم ولأنه قهار وحكيم وخبير؛ ولأن ماسبق من حلقات كات تتحدث عن حبه لك وأنه يريد أن يدخلك الجنة ويرحمك هو ليس قهرا من أجل إذلالك فأنت تتذلل له لأنه سبحانه وتعالى- الرب العظيم، الملك، فكونه رحيما يوجب كذلك أن يكون في قلبك بجانب محبته أن تخشى أن تعصاه وأن يحرق اسم الله القهار حب المعاصي والشهوات في قلبك، فيولد هذا الاسم خشية تجعلك تخشى أن تأتي معصية لأنه القهار فكما أحببته لابد وأن تخشاه، فالمؤمن كالطائر له جناحين، جناح اسمه الرجاء في رحمة الله وجناح اسمه خشية الله وإذا قطع أحدهما يسقط الطائر.



    وهذه الحلقة مهمة لهذا المعنى هل فهمت معنى الإستسلام ؟ وهل فهمت معنى أنك مسلم؟ ((إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ)) (البقرة:131) فهل اسم القهار يدعوك للرعب والخوف؟ أبداً، يدعوك لخشية الله ولهيبته ولإجلاله –عز وجل- و يدعوك للاستسلام عندما تعيش مع اسم الله القهار، هلا حاولت أن تعيش مع نفسك دقائق أو تخرج إلى الشرفة وتنظر إلى السماء وتقول ((وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ)) وتظل ترددها، هل من الممكن أن تفعل هذا ؟ ألم يقم بعض الصحابة الليل بآية واحدة ؟! أتستطيع أن تفعل ذلك وتعيش ليلة مع اسم الله القهار، أتعرف أن تعيش مع هذه الآية ((يَوْمَ هُمْ بَارِزُونَ لا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ )) لاشئ يخفى يوم القيامة، فليس هناك شجرة تختفي وراءها أو حفرة تختفي بداخلها فأرض المحشر منبسطة لا يخفى منهم شئ القلوب لدى الحناجر (( لِمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ ))، أتعرف إن عشت ليلة واحدة ماذا سيحدث في قلبك ؟هيبة إجلال خشية تحرق المعاصي فإذا هممت بمعصية بعد رمضان تذكرت اسم القهار فانصرفت عنها.



    · نماذج لقهر الله تبارك وتعالى:

    · قهر السماوات والأرض (( فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ)).

    · قهر الشمس والقمر ((لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ) (يّـس:40).

    · قهر الليل والنهار ((يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ )).

    · قهر العدم ((هَلْ أَتَى عَلَى الْأِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئاً مَذْكُوراً)) (الانسان:1) ألم تكونوا عدما فمن ذا الذي جعل من العدم أناسا تتحرك وسفن فضاء وطائرات ومراكب وبشر؟ من الذي قهر العدم، من الذي قهر التراب وجعله ينطق ؟! أيصدق أحد أن يصعد التراب إلى القمر لولا أن قهره – تبارك وتعالى- وقال له انطق فكان انسان يتكلم ويتحرك!

    · قهر الهواء فلا يُرى.

    · قهر العصاة بالأمراض والأوجاع واسألوا عن مرض الإيدز.

    · قهر البشر عن رؤيته فلا تدركه الأبصار – سبحانه وتعالى – انظر إلى موسى (( قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ مُوسَى صَعِقاً )) (لأعراف:143) لم يحتمل رؤية المتجلى عليه –الجبل- فكيف برؤية الله –عز وجل -؟! ثم مكنا في الجنة أن ننظر إليه ونراه ((وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ*إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ)) (القيامة:23،22).




    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء سبتمبر 12, 2007 3:28 pm

    · انظر القهار –تبارك وتعالى- في ملكه قهر الأمم الظالمة ((فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ)) (الأنعام:44) يتركك تفعل ما تريد ولكن إياك أن تظن أنه والعياذ بالله نساك فالقهار موجود، ولكنه يتركهم ويمهلهم ليصلوا لمنتهى القوة ويأخذهم؛ فلو أخذهم وهم ضعفاء فأين ستكون العبرة ((أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ *إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ *الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلادِ *وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ *وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ *الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلادِ*فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ*فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ*إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ)) (الفجر14) ولم تلك الأمثال ونحن هنا في مكة أليس لدينا آية عظيمة في أبرهة الذي أراد أن يهدم الكعبة، ((أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ *أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ)) (الفيل:2 ،1) ألا تقرؤها كل يوم وتعلموها لأبنائكم؟ عند سرد حكايات قبل النوم علموهم الرهبة العظيمة وليس الرعب فنحن لا نقول أسماء الله الحسنى للخوف وإنما ليزدادوا خشية وإجلال لله – تبارك وتعالى((أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ *أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ* وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْراً أَبَابِيلَ)) أرق المخلوقات ((تَرْمِيهِمْ بِحِجَارَةٍ مِنْ سِجِّيلٍ)) (الفيل:4).

    · انظر ماذا يقول في قوم عاد ((وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا ...)) (الحاقة:6)، انظر ماذا تفعل الأعاصير بالناس!

    · انظر ماذا فعل في قوم لوط عندما انتشرت فيهم الفاحشة ((فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ)) (الحجر:74) . "قالوا في تفسيرها جاء جبريل ورفعهم على جناحه فصعد بهم إلى السماء حتى سمع أهلها نباح كلابهم ثم وضعها على رأسها فخسف بهم الارض وأمطرهم بطين مشتعل من سجيل منضود ((مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ)) (هود:83) " فكل حجارة مكتوب عليها اسم من ستقتله.

    · القهار الذي قهر إرادة البشر لإرادته فأنت تريد شيء والله يدبر ما يريد وانظر إلى الآية تقول (( وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ )) (لأنفال:24)، المأمون أحد حكام المسلمين يحكى عنه أنه كان هناك شخص يكرهه كرها شديداً وهو سجين لديه وفي أحد الأيام وفي مجلسه يقول له أحدهم أن فلان مسجون لديك فيتذكر غضبه منه وينادي رئيس الشرطة ويقول له فلان يُصلب ويكتب كتابا بذلك ويعطيه إليه فذهب رئيس الشرطة وأطلق سراحه فغضب المأمون غضبا شديداً واستدعى رئيس الشرطة وسأله عما فعل وقد قال له أن يُصلبه، فرد قائلا: لا يا أمير المؤمنين لقد كتبت إلي يُطلق وأعطاه كتابه فوجد مكتوبا عليه يُطلق، فغضب المأمون وأخذ ورقة ثانية وتكرر الموقف حتى المرة الثالثة فقال رئيس الشرطة: لا يا أمير المؤمنين والله لقد أخطأت الثالثة كتبت والله ليُطلقن، فسكت المأمون وفقال: نعم.. نعم يُطلق فمن أراد الله له أن يُطلقه لا يستطيع المأمون أن يُصلبه.

    · منذ سنوات في أوائل القرن الماضي سفينة عظيمة من طبقتين سُميت تيتانيك وكتبوا عليها هذه سفينة تتحدى القدر وفي أول رحلة لها من أوروبا إلى أمريكا تصطدم بجبل جليدي فيشطرها نصفين، لا بل هناك أشياء أكثر إنه يقهر الأشياء بأضدادها كيف؟ فمن معاني قهره يؤلف بين المتنافرات! لأعطيك مثلا الماء مم يتكون في الكيمياء؟ H2O ذرتين هيدروجين مادة مشتعلة وذرة أكسجين مادة تساعد على الاشتعال فالقهار – تبارك وتعالى- يجمع المتضادات ويخرج منها ضدها فالماء يطفئ النار!! ليثبت لك أنه هو القاهر – تبارك وتعالى – انظر إلى الماء الذي هو أصل حياة الكون بأسره أصله أشياء مشتعلة تذكر ذلك المثل وأنت تشرب الماء تخيل لو كانت نارا، ولم اختار هاتان المادتين ؟ ليعلمك أنه قادر على كل شئ، فاخشع، ثم يعود فيقهرها يوم القيامة ((وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ)) (الطور:6) فيقهرها مرة أخرى يوم القيامة حيث يركض الناس ليطفئوا بماء البحر النار فيجدوه نارا ! قهر الأشياء فجعل لها خواص ثابتة لا تتغير كدرجة غليان المياه وانصهار المعادن؛ لينتشر العلم وتتقدم الأمم.

    · قهر خواص الأشياء فثبتها ثم عاد فقهر الأشياء بعكسها! إن السكين يقطع ولكن لا تذبح إسماعيل! يا نار احرقي ولا تحرقي إبراهيم ، يا حوت ابتلع ولكن لا تأكل يونس، البحر وهو ساكن رمز الجمال وفي الوقت ذاته إذا هاج يرمز للخوف، الهواء وهو نسمة رمز الحب والرقة وهو إعصار رمز الخوف فكيف يخلق من الأشياء أضدادها ؟!كيف جمع بين الروح النورانية الشفافة مع الطين الآتي من الأرض فتظهر عليك ملامح الفرح والحزن؟! فقهره جميل ألا ترى أن النباتات والطيورمقهورة وهي سعيدة فالطيور تغرد والنباتات تزهر وتثمر وهي سعيدة لأنها مقهورة لله ((قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ)) فلم تحزن أنت ؟! اخشعوا لله واستسلموا له إنه قهر خشوع وخضوع وليس قهر إذلال فتودد واخشع واشعر بالقهر لله تبارك وتعالى.



    · المعنى الثاني:

    أستشعر صعوبة في إيصاله إليك إن لم تشعر بداخلك بهيبة الله –عز وجل- وبأنك ضئيل وهو القهار وأنت الفقير بين يديه، أن يحدث بداخلك خشية وهذا هو هدف الحلقة أن تحدث بداخلك هذه الخشية اللهم اجعلنا نخشاك كأننا نراك، انظر ماذا يقول الصحابة عن النبي صلى الله عليه وسلم حيث أنه كثيرا ما كان ينهي مجلسه صلى الله عليه وسلم بهذا الدعاء" اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك"أن يجعل بينك وبين المعصية حاجزا " ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك ومن اليقين ماتهون به علينا مصائب الدنيا " اكثروا من هذا الدعاء، انظروا إلى النبي وهو راكع في مناجاته وشعوره بالقهار" خشع لك سمعي وبصري ومخي وعظمي وعصبي " إنه احساس رائع أن تشعر أنك مقهور طائع لله –تبارك وتعالى- قهر جميل أن تتلذذ بهذا الشعور كباقي مخلوقات الكون أتستشعر مثل ذلك أنك ضعيف بين يدي القهار قوي بالقهار؛ لأنك أغلى مخلوقاته.



    السيدة عائشة تقول تحسست النبي صلى الله عليه وسلم ليلة فلم أجده في فراشه حتى تحسست باطن قدمه فوجدته ساجدا يقول:" أعوذ بمعافاتك من عقوبتك وأعوذ برضاك من سخطك لا أحصى ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك " إنه النبي صلى الله عليه وسلم من يقول ذلك! النبي يوم كسوف الشمس يقولون رأينا النبي صلى الله عليه وسلم يدخل ويخرج يخشى صلى الله عليه وسلم على أمته أن يكونوا فعلوا ما يغضب الله فصلى طويلا ودعا وسجد ثم قال : "يارب لم تعدني ذلك وأنا فيهم ولم تعدني ذلك وهم يستغفرون "، قلنا من قبل اسم الله التواب وكان الهدف أن تحب التوبة فتستحي فتترك الذنب، واليوم نقول أن تخشى الله فتترك الذنب، فإن لم تؤثر الأولى فيك فلعل اسم اليوم يجعل تترك الذنب، كما فعل سيدنا يوسف عندما ((رَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا )) (يوسف:23) ((قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ)) (يوسف:79) بسبب الخشية، أن تصلك بك الخشية لأن تبكي من خشية الله.



    يقول النبي صلى الله عليه و وسلم: " لا يلج النار من بكى من خشية الله حتى يعود اللبن الضرع " هل هذا تبشير أم تخويف ؟ تبشير بالخشية لأنك استشعرت اسم الله القهار، ثم يتعدى ذلك لأن تخشى الله في معاملاتك مع الناس، انظر إلى عمر بن عبد العزيز يقول لغلامه إذا رأيتيني أضيع حق من حقوق الله أو أظلم أحد من الناس فخذني من ملابسي واجذبني وقل لي يا عمر أما تخشى الله ؟!،انظر إلى الخشية مع عمر بن الخطاب وهذه الحادثة مؤثرة جداً يوم فتح القدس الناس في فرح وهو يذهب إلى الله بالخشية كيف جاء هذا الإحساس إلى قلبه في هذه اللحظة؟! فقال : أين أبو عبيدة بن الجراح فجاء فيعانقه و يبكي وقال له : ماذا سنقول لربنا إذا قال لنا يوم القيامة ماذا فعلتم بعد رسول الله؟ فقال له أبو عبيدة: يا أمير المؤمنين لا تبكي أمام الناس وتعالى نبكي في مكان وحدنا، وظلا يتباكيا من خشية الله والناس في أفراحهم.



    ذات مرة أخطأ رجلا فَهََم عمر بن الخطاب ليضربه بالدرة فقال الرجل : خوفتك بالله ، فتراجع عمر قائلا : خوفتني بعظيم ، وعند وفاة عمر يقول ليتني كنت شعره في صدر أبوبكر ليتني خرجت منها كفافا لا لي ولا علي، ويلي وويل امي إن لم يرحمني ربي يوم القيامة.



    يا أغنياء جاء رجل فقير إلى عمر بن الخطاب يقول له: يا عمر الخير جزيت الجنة اكسوا بناتي وأمهن أقسم بالله لتفعلن فقال له – يختبره- : وإذا لم أفعل يكون ماذا ؟ قال: إذا أبا حفص لأمضين، قال : وإذا مضيت يكون ماذا ؟ قال : والله عنهن لتسألن يوم تساق إما إلى نار وإما إلى جنة، فجرى عمر إلى بيته ولم يجد ما يعطيه إلا عبائة فقال له : خذ هذه يوم تكون الأعطيات منا لعلي أساق لا إلى نار بل إلى جنة ".



    أتعرف أن تخشع هكذا تخشع فتترك المعاصي ثم تخشع فتبكي من خشية الله ثم ترتقي فتخشع في معاملاتك مع الناس؟!، ويبقى معنى خطير وهو قهر اللسان عند الموت فلا تستطيع النطق بالشهادتين ويكون عليه أمثال الجبال مع أن الشهادة أسهل كلمة ينطقها اللسان في الدنيا ولكن عند الموت يقهر بالمعصية وندري قصة الرجل الذي لم يستطع النطق بالشهادتين عند موته و إذا حدثه أصحابه في مواضيع أخرى تحدث فذهبوا للنبي صلى الله عليه وسلم فعلم أن أمه عليه غضبى وذهب إليها إلى آخر القصة حتى إذا رضيت الأم نطق بالشهادة ، فاحذر فكما ترى أن الوالدين يأتيان دون قصد كلما تحدثنا عن أسماء الله الحسنى، وأشد لحظاتك حاجة لله عند موتك، ومع ذلك لا أريد إخافتك بل استمع قصة سيدنا بلال عند موته وهو يقول: "غداً ألقى الأحبة محمدا وصحبه"، انظر إلى عمر بن عبد العزيز تدخل عليه زوجته فينظر إليها ويقول ((تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الْأَرْضِ وَلا فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ)) (القصص:83) ويموت على هذه الكلمة، انظر إلى حذيفة بن اليمان عند وفاته يقول : مرحبا بالموت حبيب جاء يبعد غياب"، ارأيت كيف تتحرك الألسنة ؟ ثم يسأل أي ليلة هذه فيقولوا : قبل الصبح بساعة، فيقول : اللهم إني أسألك أن يكون مسائي في الدنيا وصباحي في الجنة، القهار قهر عباده بالموت" ((كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ )) (آل عمران:185).



    وانظر إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم: " كيف أنعم وصاحب القرن –ملك الموت- قد التقم القرن وأحنى الجبهة وأصغى الأذن فينتظر حتى يؤذن بالنفخ فينفخ "(( وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الأَرْضِ ...))(الزمر:68)، وينادي الله تبارك وتعالى من بقي ياملك الموت، فيقول: لم يبق إلا عبدك جبريل وعبدك ميكائيل وعبدك ملك الموت، يا ملك الموت: اقبض روح ميكائيل، فيقبض روحه وينادي الله تبارك وتعالى: من بقي يا ملك الموت، فيقول: لم يبق إلا عبدك جبريل وعبدك ملك الموت يا ملك الموت: اقبض روح جبريل، ثم ينادي الله تبارك وتعالى من بقي يا ملك الموت، فيقول: لم يبق إلا عبدك ملك الموت، يا ملك الموت: اقبض روحك، وينادي الله - تبارك وتعالى- (( لِمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ)) فلا يجيب أحد لأنه لا أحد فيرد الله- تبارك وتعالى- (( لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ)) (غافر:16).



    هنا يأتي اسم الله القهار في الدنيا والآخرة فالبداية كانت نفخة في آدم وفي النهاية نفخة في الصور، ثم يقهرك فتمشي على الصراط ثم يقهر الصراط فيظلم بعد وقفة يوم القيامة ثم يقهر البشر فيمشوا على الصراط ثم يقهر الصراط فيظلم ثم يقهره فينيره للمؤمنين ((يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُمْ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جنات )) (الحديد:12)، يقول الله –تبارك وتعالى-أن النبي صلى الله عليه وسلم – صعد على المنبر يوما وقال " وما قدروا الله حق قدره، ثم قال يمجد الله نفسه ويقول أنا الملك, أنا العزيز, أنا القهار". يقول عبد الله بن عمر: فرأيت المنبر يرتجف بالرسول صلى الله عليه وسلم حتى تحركت خشية أن يسقط صلى الله عليه وسلم، المنبر خشع أفلن تخشع أنت ؟!



    · كيف نحيا باسم الله القهار:

    1. الخشية والاستسلام لله – عز وجل وأن تدعو الله بالثبات بعد رمضان فقد قهر رمضان بأن جعل القلوب تهفو إليه، والقلوب بين إصبعين من أصابع الله يقلبها كيف يشاء لذا كان يدعو عليه الصلاة والسلام :" يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك" .

    2. إياك وأن تقهر إنسان خاصة الضعفاء والأيتام ((فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ)) (الضحى:9)اقهر شيطانك بطاعتك لله .


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس سبتمبر 13, 2007 2:13 pm

    (اسم الله الودود)



    بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم. نعيش اليوم مع اسم الله الودود. هو اسم مُحبب إلى القلوب، اسم يُسعدك، اسم مرتبط بالحنان والرحمة والعطف والحُب، ونستشعر الإحساس بهذا الحنان وبهذا القرب والحُب لأنه يذكرنا باسم الله الودود.

    اسم الله الودود جاء في القرآن الكريم مرتين، الأولى في قول الله تبارك وتعالى { وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ * ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ } البروج 14- 15، والثانية في قول الله تبارك وتعالى { ... إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ } هود90. حقيقة اسم الله الودود خاصة من الأسماء التي تشعرك بالقرب الشديد من الله سبحانه وتعالى.



    حلقة اليوم مكونة من أربع محاور:

    · المحور الأول: معنى اسم الله الودود.

    · المحور الثاني: ما الفرق بين الود والحُب؟ ولماذا اسمه تعالى الودود وليس الحبيب؟

    · المحور الثالث: مظاهر ود الله تبارك وتعالى لنا في كل ما حولنا.

    · المحور الرابع: كيف نحيا بهذا الاسم؟



    ما معنى كلمة الود؟

    كلمة الود تجدها في أي مُعجم بمنتهى الوضوح بمعنى الحب والحنان. يجب أن تعلم بأننا نتحدث عن اسم اختاره الله تبارك وتعالى لنفسه، يُعامل به عباده. هل أنت مُدرك لذلك؟ ما الذي جعل الله يختار لنفسه هذا الاسم.. الودود؟

    قال العلماء في معنى الودود: انه أصفى الحب وأنقاه.. أعلى درجات الحب. وأصفى الحب الذي ليس فيه حِقد. تستطيع أن تُحب ولكن في نفس الوقت ربما تجد نفسك قد حقدت على هذا المحبوب، أما الله تبارك وتعالى فـ حاشا وكلا، فالله أصفى الحب وأنقاه. وقالوا ودود: الذي يتودد ويُحب أولياءه وأنبياءه وعبادهُ الصالحين. وقالوا الودود: الذي يُحَب وهنا العكس.. فهو الذي يُحبه عباده الصالحين من ملئ قلوبهم، فيملئ حُبه سمعهم وبصرهم وقلوبهم وجوارحهم ودمائهم وأرواحهم فيكون أحب إليهم من أنفسهم وأولادهم وكل ما في الأرض، ولعل هذا المعنى هو ما أشار إليه حديث النبي صلى الله عليه وسلم ( من كان الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ذاق طعم الإيمان ).

    إذن نقول أن الودود سبحانه وتعالى، وكونه أيضاً في معنى اسم الله الودود: الذي تقرب إلى أولياءه وتحبب إلى أولياءه بالقرب منهم، وتحبب إلى المذنبين بالرحمة والمغفرة، وتحبب إلى الخلق كل الخلق بالعطاء والرفق في الكون. الودود سبحانه وتعالى الذي يتودد إلى عباده بالحنان والعطف والحب، فيحنوا عليهم ويُحبهم ويُعطيهم. أنت المُخاطب بهذا الاسم.. هل لك أن تتخيل ذلك؟!



    كل واحد منا له أشخاص في حياته ودودين وتعلق بهم.. أليس كذلك؟ ولله المثل الأعلى. فما بالك بالله الذي من أسماءه الحسنى الودود؟ هل تذكرون هذا الحديث؟ (ما السماء الأولى في السماء الثانية إلا كحبة في صحراء وما الثانية في الثالثة إلا كحبة في صحراء وما الثالثة في الرابعة إلا كحبة في صحراء وما الرابعة في الخامسة إلا كحبة في صحراء وما الخامسة في السادسة إلا كحبة في صحراء وما السادسة في السابعة إلا كحبة في صحراء وما السابعة في العرش إلا كحبة في صحراء وما العرش في الكرسي إلا كحبة في صحراء، وسع كرسيه السموات والأرض). ما حجمك إذن في هذا كله؟! بالتأكيد صغير جداً ولكنه سبحانه وتعالى يُحبك وقد سمى نفسه الودود.. هل تتخيل ذلك؟



    عليك أن تعرف أن ما نقوله الآن هو عقيدة.. كيف؟ كما توقن أنه الخالق سبحانه وتعالى وتؤمن به، لابد أن توقن يقيناً تاماً بأنه الودود، وتكون عقيدة ثابتة في قلبك أن الودود سبحانه وتعالى الذي يُحب عباده ويحنوا عليهم، ولذلك تجد اسم أخر وهو "الحنَّان"، وقد ورد في بعض الأحاديث ووردت إشارة له في القرآن { وَحَنَاناً مِّن لَّدُنَّا... } مريم13. يجب أن تشعر بأن الله يحبك ويتودد إليك، فتصبح عبد الودود.



    أتذكرون هذا الحديث؟ ( ما في شبر في السماء إلا وفيه ملك قائم أو راكع أو ساجد إلى يوم القيامة، فإذا قامت الساعة قاموا من عبادتهم يقولون سبحانك ما عبدناك حق عبادتك ). أرأيت؟! ومع ذلك يتودد إليك سبحانه وتعالى رغم أنك صغير جداً في مُلكه وهو الغني عن عبادتك، فهناك من يعبده أكثر منك كالملائكة، لكنك مخلوق غالي على الخالق، فسمى نفسه الودود ويتودد إليك سبحانه وتعالى.







    ما الفرق بين الود والحُب؟

    الود أشمل وأعم وأكبر من الحب.. كيف؟ الحب هو المشاعر الداخلية، ما تُكنه في قلبك للآخرين. الود هو التعبير عن هذه المشاعر بالأفعال. لماذا لم يسمي نفسه الحبيب؟ لأن الود أشمل. ألنا كل ذلك يا رب..؟ نريد أن نستشعر بشيء من الحياء والخجل أو بشيء من الحب الشديد لله تعالى عند سماع اسم الله الودود. الحب مشاعر داخلية والود تصرفات وأفعال. الحب إحساس داخلي والود ترجمة وتحويل المشاعر الداخلية لأفعال وتصرفات. ولذلك أنا أُكن لك مشاعر جميلة.. هذا حب، ولكن عندما ابتسم في وجهك أو أعطيك هدية.. فذلك ود. ولله المثل الأعلى فهو الذي سمى نفسه "الودود".



    إذن فكل ودود مُحب وليس كل مُحب ودود. ولله المثل الأعلى. هناك حديث واضح جداً يبين لك هذا الفرق ( إن الله إذا أحب عبداً نادى جبريل، يا جبريل إني أحب فلانا فأحبه - لماذا؟ لأنه الودود سبحانه وتعالى – فينادي جبريل في أهل السماء: يا أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه، فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض) ما شعورك الآن بالودود؟؟



    ما الفرق بين الودود والرحيم والغفور والتواب..؟ ربما يشعر البعض أن هذه الأسماء متقاربة ولها نفس المعنى... بل الفرق كبير واشرح لك بمثل.

    الإنسان مخلوق ضعيف، احتياجاته لا تنتهي. محتاج للطعام والشراب، فيتجلي الله عليه باسمه الرزاق.. أليس كذلك؟ محتاج للحماية والحفظ، فيتجلى الله عليه باسمه الحفيظ. محتاج للتربية والإصلاح، فيتجلى الله عليه باسمه الرحيم. محتاج للتعليم والفهم، فيتجلى الله عليه باسمه الفتاح العليم. محتاج قوة وعزة، فيتجلى عليه باسمه العزيز. كل ذلك يحتاجه، ولكنه يحتاج إلى شيء هام جداً ألا وهو الحنان والعطف. فالله تبارك وتعالى تجلى عليه بالرحيم والكريم والرزاق والعزيز، ولكنه مازال يحتاج لشيء أخر.. فتجلى عليه باسمه الودود. أرأيت كم هو عليم باحتياجاتك؟ فاحتياجاتك المادية.. الرزاق، واحتياجاتك الروحية.. الودود سبحانه وتعالى.



    هل تعلمون احتياجات الطفل من والديه؟ ولله المثل الأعلى.. يحتاج أن يُعلّموه ويُربوه ويصرفوا عليه الأموال ويُلبسوه ويُطعموه.. أهذا كافٍ؟ بل يحتاج لشيء أخر اسمه الحنان والعطف. يقول علماء النفس بأن الطفل يمتلئ ثقة في نفسه عندما يقول له أبيه "إني لأحبك"، ويمتلئ حنان وفرحة عندما تقول له أمه "إني أحبك".. ولله سبحانه وتعالى المثل الأعلى.



    الله سبحانه وتعالى جعل الكون كله قائم على نظام الأب والأم في حياتنا.. ليس فقط للتربية ولكن لهدف معرفة الله عز وجل. لذلك يقول النبي دائماً ( لللّه أرحم بكم من الأم الشفيقة بولدها ). وكأن هذا النموذج لتِعرف به كيف يحبك الله.



    يقول سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه: " لو قيل لي يوم القيامة سنطلق حسابك لأبيك وأمك لرفضت، لأن الله سيكون أرحم بي من أبي وأمي "

    هذه الكلمة لمن يعرف الودود حقاً كسيدنا علي، فهو يعيش مع أسماء الله الحسنى ويعرفها جيداً.



    الودود يتودد إليك بطريقتين:

    1- الود العام

    ود لكل البشر مسلمهم وكافرهم، مؤمنهم وغير مؤمنهم، فاجرهم وعاصيهم.. لماذا؟ لأنه الودود سبحانه وتعالى، ثم ود خاص للمؤمنين.

    انظر إلى الكون وخلق الله في كونه، فكلما نظرت في صفحة الكون لوجدت دلائل تودد الله تبارك وتعالى إليك. الشمس، القمر، الأنهار، البحار، الورود.. وكل هذه الأشياء لها وظائف لديمومة الحياة، ولكن نفس هذه الأشياء جعل الله فيها دلائل وده. كان من الممكن أن تكون هذه الأشياء جافة وصماء، ولكن انظر إلى الودود ماذا يفعل مع كل عباده. هل تذكر الشمس وقت العصر، والجلسات الطيبة..؟ أتذكر الشمس وقت الشروق؟ أتذكر الشمس في لحظة الغروب وما تفعله في القلب..؟! ما وقع في القلب هذا هو من الودود سبحانه وتعالى.



    الليل له دوره.. ليرتاح الناس وينامون، ولكن انظر إلى الودود { وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى } الضحى2 فالليل يأتي بنسماته العليلة ويجلس الناس يتسامرون فيه، ويخلوا الحبيب بحبيبه في لحظات الليل الرقيقة الجميلة. كان من الممكن أن يكون ليلاً مُظلماً موحشاً.. ولكنه الودود سبحانه.

    اسم الله الودود تجده أمامك دائماً، وانظر إلى هذه الآية الكريمة { أَلَمْ تَرَ إِلَى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شَاء لَجَعَلَهُ سَاكِناً ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلاً } الفرقان 45

    بماذا يعبر هذا الظل..؟ يعبر عن الود من الله سبحانه وتعالى، فقد جعله من أجلك. وقد جاءت هذه الآية في سورة الفرقان، وسورة الفرقان تتحدث عن إيذاء الكافرين للنبي وكيف أن الله تبارك وتعالى ودود ورحيم به صلى الله عليه وسلم وليعلمه مثلما أن الكون ودود به، سيكون الله تعالى ودود به.



    هناك ملايين الأنواع من الأسماك.. كم نوع منها يؤكل..؟ قليل.. ولما الباقي؟! زينة ومناظر جميلة! انظروا إلى الكون بطريقة جديدة.. الودود سبحانه وتعالى. الأزهار التي لا تؤكل.. لماذا؟ من أجل الشكل الجميل والرائحة ومن أجل صناعة العطور، فكلما رأيت وردة تذكرت الودود سبحانه وتعالى. هناك ملايين الأنواع من الطيور.. كم نوع منها يؤكل..؟ قليل جداً.. والباقي؟! من الودود سبحانه وتعالى. جعل الله لك مئات الأنواع من الفاكهة وبألوان مختلفة.



    أعطيك مثل ولله المثل الأعلى. عندما تكون معزوماً عند شخص في بيته ووضع لك على مائدة الطعام الأرز واللحم والماء.. ألم يكرمك؟ ألم يضيفك؟ نعم، ولكن فرق كبير أن تذهب لبيت أخر وتجد فيه على مائدة الطعام كل ما لذ وطاب وعشرة أنواع من الفاكهة وورود وعطور. فالأول قد أطعمك وأما الثاني تودد إليك.

    يجب عليك أن تُعيد النظر في الكون بوسعه مرة أخرى ولتعلم أنه مسجد كبير حتى تعرف الودود سبحانه وتعالى وتتودد إليه.



    2- الود الخاص

    ليس للأنبياء فقط وليس للشهداء فقط، بل الود لعباده المؤمنين. واستمع إلى هذه الآية التي ستجعلك تذوب شوقاً للودود سبحانه وتعالى.. { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدّاً } مريم96. إن تؤمن وتعمل الصالحات سيكون لك ود خاص، وكلمة "سيجعل" هنا ممتدة. سيجعل في الدنيا؟ نعم.. سيجعل في القبر؟ نعم.. سيجعل يوم القيامة؟ نعم.. سيجعل في الجنة..؟ نعم.. الذين آمنوا وعملوا الصالحات ولم يقل الشهداء ولم يقل الأنبياء.



    مظاهر ود الله تبارك وتعالى

    1- مع النبي صلى الله عليه وسلم: أتذكرون كيف كان غار حراء؟ هو جبل ولكنه على شكل حُضن. أتذكرون أول شيء فعله جبريل عليه السلام مع النبي صلى الله عليه وسلم؟ ضمهُ بالحُضن شوقاً. أتذكرون عندما تعرض النبي لإيذاء شديد؟ فتنزل الآية الكريمة تقول له {وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا...} الطور48 أنت مُحاط برعايتنا.. أليست وداً؟ وعندما مات ابنه صلى الله عليه وسلم، فقالوا مُحمد ابتر، فينزل قرآن مخصوص لرسول الله { إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ * فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ * إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ } الكوثر1-3

    خرج صلى الله عليه وسلم من مكة، فيبكي لفراقها، فينزل القرآن { إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ ...} القصص85. فالود مُتصل.

    يُؤذى النبي الأكرم ويُجرح يوم غزوة أحد ويموت سبعون من الصحابة، وقلوب بقية الصحابة مجروحة، فينزل القرآن الكريم كله ود ورحمة وحنان { وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ * إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ } آل عمران 139-140. فماذا تسمي هذه الآيات غير أنها وداً وحناناً { وَحَنَاناً مِّن لَّدُنَّا... } مريم13



    انظر إلى النبي عندما تأخر عنه الوحي ستة أشهر، وبدأت قريش تضحك وتقول: رب مُحمد قلاه – ودّعه – والنبي صلى الله عليه وسلم يتألم ألم شديد، فتنزل سورة كاملة من القرآن {وَالضُّحَى * وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى * مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى * وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَى * وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى * أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى * وَوَجَدَكَ ضَالّاً فَهَدَى } الضحى1-7

    أريدك أن تتخيل حبيبك صلى الله عليه وسلم وهذه الآيات تنزل عليه من رب العالمين مالك المُلك.. ما هو شعوره صلى الله عليه وسلم؟! . كلمة "ألم" تُذكر ثلاث مرات، وانظر إلى الود في كلمة " فآوى" وكأنها حُضن رقيق، وانظر إلى السورة وقد بدأت بالضحى والليل، فأراد الله تعالى أن يضرب له مثل بالكون في أفضل لقطات الود التي فيه، وأقسم بالليل في لحظات الصفاء الرقيقة وليس بالليل الموحش. اقرأوا سورة الضحى واستشعروها جيداً وراجعوا تاريخكم وما فات من حياتكم لتعرفوا الودود، وأن الود في الكون مرتبط بالود في حياتنا.



    ليس هذا فقط.. هناك سورة أخرى { أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ } الشرح1. انظر إلى الود في قلبك كيف هو من الله سبحانه وتعالى. كم مرة بكيت؟ كم مرة خشعت؟ كم مرة قلت له أحبك يا الله؟ كم مرة أحسست بالقرب والحنان..؟ من لم يشعر بذلك فهو إما أنه سبحانه وتعالى يتودد إليك وأنت لست منتبهً لذلك وهذه مشكلة، وإما أنه لا يتودد إليك لأنك لا تستحق، فهذه مُصيبة.



    الودود يحبك أن تذهب إليه، تُكلمه. هناك فرق بين الدعاء والفضفضة وأن تشكوا إلى الله همك، لأنه الودود سبحانه وتعالى. عندما تُحب إنساناً ويكون مُتعباً.. ماذا يفعل؟ يقول لك سآتي لأشتكي إليك ولا أريد منك شيئاً غير الفضفضة.. ولله المثل الأعلى. فهل جربت أن تذهب إلى الله الودود سبحانه وتعالى..؟ هذا المعنى هام جداً والكثير من الناس لا يلتفتون إليه.

    تكلم مع الودود سبحانه وتعالى وأنت مستلقي على فراشك، واشتكي إليه واستشعر قربك منه، فهذه عبادة رقيقة جداً، وما إن تفعلها إلا وتجد حلاوة في قلبك عجيبة، هذه الحلاوة تعرف أنها من الودود سبحانه وتعالى.

    سيسألني البعض أين أصل هذه العبادة؟ سأخبرك على أصلها من القرآن.

    2- أم مريم وزوجة عمران. هي تريد أن تنجب ذكراً يُحرر المسجد الأقصى وهذه أمنيتها.. انظر معي إلى هذا الحوار وهذه المناجاة في سورة آل عمران {... رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّراً – خالص لك وحدك ومحرراً من أي قيود - فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَى وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وِإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ * فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ } آل عمران35-37. فكانت الأم صادقة في العلاقة وكانت قريبة ومتصلة بالودود.. وكانت تناجيه سبحانه وتتساءل.. هل تستطيع هذه البنت أن تفعل شيئاً من أجل الدين؟ فهي ليست كالذكر، ومن الذي سيربيها وأنا عجوز؟ فانظر معي إلى هذه الآيات التي تود هذه المرأة التي ذهبت إلى الودود لتكلمه بصدقٍ { فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتاً حَسَناً وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقاً } آل عمران37.



    3- انظر إلى أيوب عليه السلام عندما أصابه المرض {... رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ } الأنبياء83 وانظر إلى الآية التي بعدها { فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ... }الأنبياء84 أين الدعاء؟!

    4- { وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ } الأنبياء87 وانظر إلى الآية التي بعدها { فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ...} الأنبياء88 أين الدعاء؟!



    هذه العبادة وهذه المناجاة تتقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى باسمه الودود، فهو يحب أن يسمعك ويحب أن تذهب إليه. هل تستطيع أن تفعل ذلك وتذهب للودود بهذه الطريقة؟؟



    انظر إلى النبي صلى الله عليه وسلم يوم الطائف لما ضُرب وأوذي يقول ( اللهم إني أشكوا إليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس، أنت رب العالمين، أنت رب المستضعفين، وأنت ربي. إلى من تكلني، إلى بعيد يتجهمني أم إلى عدو ملكته أمري، إن لم يكن بك عليّ غضب فلا أبالي ) أين الدعاء؟!

    ما هذا إذن..؟ هذه مناجاة، تُكلم الله فيها وتشكوا إليه.. ذاهب للودود. نريد أن نمارس هذه العبادة ونعلمها لأولادنا كيف يعبدوا الله ويتوددوا إليه بها.


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس سبتمبر 13, 2007 2:15 pm

    الودود مع عباده

    { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدّاً } مريم96 { وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ * ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ } البروج 14- 15. أكثروا من الصالحات وانتظروا الود الجميل من الودود. أي تشريف أكثر من ذلك..؟!

    استمع لهذه الآيات وهذه الأحاديث التي تعرفك بالودود سبحانه وتعالى في أمور كثيرة. يقول الله تبارك وتعالى { فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ } المائدة54 وبدأ بنفسه سبحانه وتعالى.



    اسمع حديث النبي صلى الله عليه وسلم ( إن الله تبارك وتعالى يُنادى يوم القيامة: يا آدم إن الله يأمرك أن تُخرج من ذريتك بعثاً إلى النار، فيقول آدم: يارب وكم بعث النار، فيُقال له من كل ألف، تسعمائة وتسعة وتسعون إلى النار وواحد إلى الجنة، فعندما قال النبي هذا الحديث، غطى الصحابة وجوههم وسُمع لهم صوت بكاء، فدخل النبي بيته فنزل جبريل. يقول لك الله: لما تُقنط عبادي.. اخرج إليهم فبشرهم، فخرج النبي صلى الله عليه وسلم فقال: من يأجوج ومأجوج تسعمائة وتسعة وتسعون ومنكم واحد، وإني لأرجوا أن تكونوا رُبع أهل الجنة، فكبرنا.. فقال النبي: وإني لأرجوا أن تكونوا ثُلث أهل الجنة، فكبرنا.. فقال النبي: وإني لأرجوا أن تكونوا نصف أهل الجنة). الودود يحب أن يستبشر عبادة ويفرحوا.



    يقول النبي ( عُرضت عليّ الأمم يوم القيامة، فرأيت النبي يأتي ومعه الرجل، ورأيت النبي يأتي ومعه الرهط، ورأيت النبي يأتي وليس معه أحد، ثم رُفع إليّ سوادٌ عظيم – أي عدد كبير من الرؤوس – فقلت أمتي أمتي، فقيل لي لا، هذا موسى وقومه. ولكن انظر إلى الطرف الأخر، فنظرت فإذا سواد يسُد الأفق، فقيل لي هؤلاء أمتك، ومعهم سبعون ألفاً يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب. فقال النبي فاستزدت ربي فزادني على كل ألفٍ سبعون ألف يدخلون الجنة بغير حساب )



    يقول النبي ( عينان لا تمسهما النار، عين بكت من خشية الله.. ) فهنيئاً لك من الودود، فهذه العين حُرّمت على النار.

    اسمع لهذا الحديث القدسي ( أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه ) تعود أن تذكر الله..

    { فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ } البقرة152

    ( من ذكرني في نفسه، ذكرته في نفسي، ومن ذكرني في ملئ، ذكرته في ملئ خير منه ) أليس ودوداً..؟؟



    يأتي أحد الصحابة للنبي صلى الله عليه وسلم، اسمه عثمان بن أبي طلحة ويقول له: يا رسول الله أشتكي من وجع في جسدي، فيعلمه النبي أن يكون بينه وبين الله علاقة قريبة، فقال له النبي: ضع يدك على مكان الوجع وقل باسم الله ثلاث مرات ثم قل أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر سبع مرات. يقول ظللت أفعلها فذهب عني الوجع، ووالله من يومها وأنا أعلمها لأهلي ولكل من أعرف.



    كان يجلس النبي يوماً في بيته، فقام وذهب إلى المسجد ليجد مجموعة من الصحابة يجلسون، فقال لهم: ما أجلسكم؟ فقالوا جلسنا نذكر الله يا رسول الله. قال: آلله ما أجلسكم إلا هذا؟ قالوا آلله ما أجلسنا إلا هذا. فقال النبي: إني لم أسألكم تُهمة لكم، ولكن بلغني أن الله يباهي بكم الملائكة. أرأيتم كيف يحبنا الودود..؟؟

    اسمع الودود سبحانه وتعالى وهو يقول ( من تقرب إلي شبراً تقربت إليه ذراعاً، ومن تقرب إلي ذراعاً تقربت إليه باعاً، ومن أتاني يمشي أتيته هرولة ) أرأيتم؟!

    وفي الأثر ( يا داوود لو يعلم المدبرون عني شوقي لعودتهم ورغبتي في توبتهم لذابوا شوقاً إلي. يا داوود هذه رغبتي بالمدبرين عني فكيف محبتي للمقبلين علي )



    الودود يعاتبك بود { أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ } الحديد16. فعتابه ليس مؤلماً.

    الودود سبحانه وتعالى مع النساء في الحجاب { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ – بقربهم مني - فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }الأحزاب59. فالحجاب دليل على قربها من الله فلا يتعرض لها أحد بسوء. هل فكر أحد في الحجاب بهذا الشكل..؟ لو فهمتي الحجاب بهذا الشكل لذبتِ شوقاً إلى الحجاب من الودود سبحانه وتعالى.





    الودود الذي غرس في كل قلوبنا الود بيننا وبين بعض.. أليس كذلك؟؟ الجلسات النقية الطاهرة التي تجمع بين الأصدقاء. الجلسات العائلية والفرحة التي تغمرهم وأولادهم بينهم. أليست من الودود سبحانه وتعالى؟

    فترة الخطوبة والعقد.. لهفة الاثنين على بعض { وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً...} الروم21. أليست هذه من الودود سبحانه وتعالى؟



    ابحث في الكون، ابحث في حياتك الشخصية، ابحث في القرآن.. ستجد الودود في كل مكان يُناديك ويدعوك إلى محبته سبحانه وتعالى.

    دموع الأم وهي تودع ابنها للسفر.. أليست هذه من الودود؟



    العُمرة.. قالوا سميت العُمرة بهذا الاسم لأنها زيارة تُعمّر الود بينك وبين الله سبحانه وتعالى ولإعمار الود بين العبد وبين الله تعالى.. أليست العُمرة من الودود؟ ألا تلاحظ أن ما تردده حتى تصل إلى الكعبة هو " لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والمُلك، لا شريك لك " يقول أحد التابعين أثناء كلمات التلبية " طال شوقي إليك فعجل قدومي عليك ".

    رؤية الكعبة تجعلك تشتاق إليها ويهفوا قلبك حباً لها، فما بالك بالنظر للودود سبحانه وتعالى يوم القيامة؟! { وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ * إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ } القيامة22-23

    ( إنكم سترون ربكم كما ترون البدر في ليلة التمام ).



    الودود في الجنة

    · يقول النبي صلى الله عليه وسلم على أهل الجنة ( قلوبهم قلب واحد، لا اختلاف بينهم ولا تباغض )، كمال الود. في الدنيا أنت تريد شيئاً وأنا أريد شيئاً أخر، وأما في الجنة فـ لا.

    · الودود في الجنة: يشتاق الأخ إلى أخيه في الجنة، فيُقرب الله سرير هذا من سرير هذا، فيقول الأخ لأخيه: أتذكر متى غفر الله لنا؟ فيقول له نعم، يوم كذا وكذا. فالآية الكريمة تقول { وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ } الطور21 أليس ذلك من الودود..؟

    · هل عرفت الآية التي تتكرر كثيراً في القرآن من الودود؟ { عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ } الحجر47.

    كيف نحيا باسم الله الودود؟

    1- اذهب إلى الله بمنتهى الحب وأملئ قلبك بحبه ( أحبوا الله من كل قلوبكم ).

    2- كُن على يقين شديد بأن الله يتودد إليك فلا تنسى ذلك.

    3- كُن ودوداً مع الناس، مع زوجتك، مع عائلتك، مع طلابك إن كنت مدرساً، مع موظفيك إن كنت صاحب شركة. إن كنت ضابط شرطة كُن ودوداً مع الناس وعاملهم برقة وعطف.. تعلم من نبيك الود مع الناس، تأتيه قبيلة أسلمت أسمها أسلم، فيقول أسلم سالمها الله.. اختار الكلمات الودودة. يأتيه قبيلة اسمها غفار، فيقول غفار غفر الله لها. يأتيه أهل اليمن فيقول لهم يأتيكم أهل اليمن أرق أفئدة. يأتيه عكرمة بن أبي جهل، فيقول لهم يأتيكم عكرمة فلا تسبوا أباه فإن سب الميت يؤذي الحي ولا يبلغ الميت. هل تستطيع أن تكون ودوداً بهذه الطريقة..؟

    سيدنا علي بن أبي طالب يذهب ليدعوا قبيلة همدان في اليمن فيسلموا على الفور، فيقول لهم كلمات رقيقة جداً، فقول: ولو كنت بواباً على باب جنةٍ، لقلت لهمدان ادخلوا بسلام. هل تستطيع أن تكون ودوداً بهذا الشكل؟ انظر إلى النبي وهو يتودد للجماد، يقول: أُحد جبل يُحبنا ونُحبه، ويمسح عليه ويقول له: أثبت أُحد فإن فوقك نبي وصديق وشهيدين.


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    LOOOOOOOOOOda
    براقي نشيط
    براقي نشيط

    ذكر عدد الرسائل : 444
    العمر : 31
    محل الأقامه : الشرقية - فاقوس.
    الحاله الاجتماعيه : (............................)
    ما هو هدفك في الحياه : نصرة الإسلام بـــ * الجدية . * تحمل المسؤولية . * الإيجابية. * الإحساس بالوقت .
    تاريخ التسجيل : 03/05/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف LOOOOOOOOOOda في الجمعة سبتمبر 14, 2007 7:04 am

    شكرا على هذا الموضوع
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة سبتمبر 14, 2007 2:39 pm

    اسم الله الحق)



    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم. اسم اليوم عندما أتحدث عنه أشعر بالهيبة الشديدة، لأن به تنصلح الأرض، بل الكون كله، حياتنا الاجتماعية جميعها مرتبطة بهذا الاسم.... اسم اليوم إذا غاب تطبيقه بين الناس في حياتهم تكون النتيجه فساد الأرض، وضياعها، وانهيارها، وحياة إجتماعية مليئة بالتعاسة، والكآبة، والانهيار، والظلم، والضياع.....اسم اليوم هو اسم الله الحق.



    (الحق) كلمة حروفها قليلة جداً، ولكنها تزن السماء والأرض، وعليها قامت السموات والأرض قال تعالى: (خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ... )(التغابن:3)، كل شئ في كونه قائم بالحق، وقد أنزلنا الأرض وقال لنا عيشوا بالحق، وأكملوا في هذا الكون الصغير المسمى بالأرض بالحق.



    إنه حقاً اسمٌ عظيمٌ،.... قال تعالى: (فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ... )(يونس: 32)، قال تعالى: (فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ... )(المؤمنون:116)، قال تعالى:(... فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلالُ...)(يونس:32)، قال تعالى: (..ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ... )(الحج:6)، قال تعالى: (...وَرُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلاهُمُ الْحَقِّ... )(يونس:30)، اسم الله الحق ذكر في القرآن سبع مرات، وكلمة الحق جاءت في القرآن مئتان وثماني وسبعون مرة، ولاتأتي كلمة الحق في القرآن إلا مع عظائم الأمور، مثل ماذكرت لك في قوله تعالى: (خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ... )(التغابن:3)، أي أنه كون قائم على الحق.



    *هدف الحلقه:

    باسمك يا حق نحيا، هدفنا أن نحيا بالحق، ونقول الحق، ولانكتم الحق، ونموت على الحق، وإياك أن تضع منفعتك الشخصية في كفة, والحق في كفة ثم ترجح كفة منفعتك الشخصية، هدف الحلقة أيضاً أن تحب الحق؛ والحق صعب على النفس الإنسانية، ولذلك لابد أن تحبه لأن الله تبارك وتعالى هو الحق، ولأنك لو أحببت الحق كأنك أحببت الله تبارك وتعالى، والله تبارك وتعالى جعل من أسمائه الحسنى ((الحق)).



    هل أنت تحب الحق؟ هل أنت تقول الحق؟ هل أنت تحيا بالحق؟،، أم إنك تحيا بالزيف والباطل، فإذا كنت تحيا كذلك فإنك تحيا بعيداً عن الحق سبحانه وتعالى، اعتمر كما تريد، وابكي كما تريد، واحفظ القرآن كما تريد،...أنت تخدع نفسك إذا قلت أُحب الله، لأنك على هذه الحالة لاتعرف الحق سبحانه وتعالى.



    ربما لاتسطيع أن تنام ليلاً، إذ لم تكن في طريق الحق سبحانه وتعالى، لأن اسمه (الحق) وأنت حياتك باطل، إذن كيف تعيش؟؟... هذا الاسم يجعل الصعب سهلاً، الحق صعب علينا جميعاً، هو سبحانه يجعله سهلاً، لأنك في طريقه، وتلقاه يوم القيامة وتقول له باسمك يا حق حييت.



    حلقة اليوم تنقسم إلى محاور رئيسية، المحور الأول هو "معنى الحق وماهو الفرق بين الحق والعدل"، والمحور الثاني "حقائق كبرى في حياتنا إذا حييت بها وأحسست بها إذن فأنت تحيا مع الحق وهم ثماني حقائق"، المحور الثالث "نماذج من عاشوا بالحق ولوعلى أنفسهم، المحور الرابع والأخير "الحق منتصر لامحالة".



    *معنى الحق والفرق بينه وبين العدل:

    الحق نقيض لكلمة الباطل، وبضدها تعرف الأشياء، وهو ماتيقنت منه يقيناً دامغاً تاماً فثبت في يقينك مئه بالمئه أنه موجود وأنه ثابت وأنه حقيقة...وبالتالي فإنه لابد أن يكون من أسماءه الحسنى (الحق) لأنه هو أول الحقائق، وأعظم الحقائق هي وجود الله تعالى، لأن أمره حق، ونهيه حق، وفعله حق. انظر إلى قوله تعالى: (قُلْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ قُلِ اللَّهُ يَهْدِي لِلْحَقِّ أَفَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمَّنْ لا يَهِدِّي...)(يونس:35)، بمعنى إذا كان هو الحق، وقوله حق، ويهدي إلى الحق فكيف تبحث على الحق عند غيره، إذن الحقائق الكاملة في كتابه، وقوله، ووعوده، ولقائه، وجنته، وأن تكون مع الحق سبحانه وتعالى...



    أصعب شئ في الحياة، أن تسير عكس اتجاه الكون، ويحدث تصادم، وإياكم أن تصطدموا بقوانين الكون، لأن الكون يسير بالحق، وأنت تسير بعكس الأتجاه، فالنتيجه أنك ستصطدم، فتتعب، وتموت، وتحيا تعيس، وتحيا بدون إستقرار، هذا الكلام كلام بديهي وعقلي. إذن ماهو الفرق بين الحق والعدل، العدل هو إعطاء كل ذي حق حقه، إذن فإن العدل هو تطبيق للحق، أي إن الحق قيمة والعدل تنفيذها، وإثباتاً لذلك تجده في قوله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ...)(النحل:90)، ولكن الله تعالى سمى نفسه الحق، لأن الحق أعظم.



    إذا تخيلنا أنه لم يكن في الكون اسم الله (الحق)، ما الذي كان سوف يحدث؟؟، ما الذي كان سيحدث للحياة؟؟، دعونا نتخيل أن هناك شخص ما يريد أن تشرق الشمس الآن...ويمنع المطر في بلد معين، لأنه غاضب منها... أو يمنع الهواء في بلد معين...قال تعالى على غرار ذلك: (وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ...)(المؤمنون:71)، الله سبحانه وتعالى هو الحق الذي لايفضل جنس عن جنس، ولا أمة على أمة، ولا بلد على بلد، ولا شعب على شعب، ولا لون على لون، ولا رجل على امرأه، كله بالحق، ولذلك انظروا إلى دعاء النبي صلى الله عليه وسلم الجميل يقول فيه: (اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا أتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه)، لأن الحق صعب والشيطان دوره أن يغمي عليك الحق بمعنى أن يريك الباطل حق والحق باطل، وقد ذكر رسول الله في هذا الدعاء اللهم ارزقنا أتباعه، لأنه رزق، لأنك ممكن ان ترى الحق ولا تتبعه، أو ترى الباطل ولا تجتنبه.



    الحق يخاطب أُناس كثيريين، يخاطب رجل الأعمال الذي فضل منفعته الشخصية، على احتياجات وطنه، يخاطب الزوج الذي فضل أن يقضي الوقت مع أصدقائه، ويرجح منفعته الشخصيه على حساب أبناؤه، وزوجته، وبيته، يخاطب الطالب الذي يغش في الامتحان، ويأخذ حق غيره، يخاطب الغرب الذين وضعوا مصالحهم الشخصية في كفة، والعراق في كفة، واختاروا مصلحتهم الشخصية، تخاطب المنتج السينمائي، الذي يفضل مكسبه المادي على ما يراه، أبنائنا وشبابنا في التلفاز, وفي الفاضائيات، تخاطب المرأه التي تُحَرِض زوجها على أكل مال الغير، وهي تعلم أنه حرام، تخاطب الرجل الذي وظف شخصاً في عمل ما وهناك من هو أكفأ منه، وهذه كفاءات علمية وأُخذ حقها، فإذن ستسافر وتهاجر إلى الغرب، وتكون النتيجة هم يزدادوا كفاءة ويستفيدوا من شبابنا وأولادنا، ونحن نزداد ضعف لأن الحق ليس موجود، تخاطب وتخاطب ملايين القصص...



    أقول هذا الكلام لأن الله سبحانه وتعالى خلق السموات والأرض بميزان دقيق، وأنزلنا للأرض، وقال لنا نحن المسؤلون عن الأرض، ورسم لنا فيها كيف نحيا بالحق، وأرسل لنا الأنبياء، وأرسل لنا الكتب، وقال هذا هو الحق، وقال لنا عمروا الأرض بالحق...إذن عندما تخالفوا الحق فإنكم تخالفوا قوانين الله في الكون.



    *كيف إذا ضاع الحق ضاعت الأرض:

    سأضرب لكم مثلين صغريين يوضح هذا المعنى..



    *المثال الأول: كان هناك حي في غاية الجمال يسمى "المهندسين" هذا الحي كانت منازله مبنية على أربع طوابق لأن بنيته التحتية مناسبة للأربع طوابق، وسكانه كانوا سعداء بذلك كثيراً، ورغم أن القانون يمنع الزيادة في عدد الطوابق، جاء هناك من زاد في عدد الطوابق من أجل منفعته الشخصية، فأصبح عشرون وثلاثون طابقاً، ففسدت الحياة في الحي وترك الناس الحي.



    *المثال الثاني: الطالب الذي يغش في الإمتحان ويأخذ حق شخص أخر، انظروا إلى هذا الحديث، بينما رسول الله "صلى الله عليه وسلم" يحدث الصحابة، جاء رجل فقال: (يا رسول الله متى الساعة؟) –قاطع النبي وهو يتحدث-فلم يرد عليه وأكمل النبي حديثه، فقال بعضنا "سمعه ولم يعجبه ما قال" وقال بعضنا " بل لم يسمعه" فلما انتهى النبي "صلى الله عليه وسلم" من حديثه قال: (من السائل عن الساعة؟)، فقال: (أنا يارسول الله)، فقال له النبي: (إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة)، فقال: (وما ضياعها يا رسول الله؟)، قال: (إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة).



    *أشكال الناس مع الحق:

    للناس أشكال شتى مع الحق، منهم من يكتمه، ومنهم من يخشى على نفسه أن يقوله، ومنهم من يلبسه على الباطل، كما في قوله تعالى: (وَلا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ) (البقرة:42) ، ومنهم من لايعرف أين الحق وأين الباطل، ومنهم من يعلم الحق وهو على باطل ويصر على الباطل، وأنت أيضاً يوجد في حياتك أشياء مثل ذلك، وتقول لنفسك، هل أنا كنت على حق في الموقف كذا، هل موقفي كذا كان على حق أم على باطل؟؟؟



    *الحقائق الثمانية الكبرى:

    انظر إلى حبيبك "صلى الله عليه وسلم"، أعطى لك ثماني حقائق، إذا حييت بهم سوف تحل لك كل الألغاز الأخرى في حياتك وبالإضافة إلى ذلك أنه "عليه الصلاة والسلام" علمنا أن ندعوا بهذا الدعاء كل ليلة، وهو كان يفعل ذلك "صلى الله عليه وسلم" في قيام الليل، كان يبكي ويبتهل بها إلى الله عز وجل، بعيداً عن مشاكل الحياة، والضوضاء، والحقائق مستقرة وهادئة، ولو هذه الحقائق استقرت في ذهنك، سوف تكون هذه نقطة البداية لترتيب وتوضيح الحقائق الغير واضحة في حياتك، ولكن بقلبك ووجدانك، وأعماقك، وإذا تعرض لك الباطل أمامك، بكل ألوانه وصوره، من مال، من دنيا.....لاتخف أبدأ لأنك على الحق، والحق يريد منك شجاعه ورؤية، في كل الأحيان.



    أما عن هؤلاء الحقائق الثمانية فهي، كان صلى الله عليه وسلم يقول كل ليلة: (( اللهم لك الحمد أنت ملك السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت نور السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت قيوم السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت الحق، وقولك حق، ووعدك حق، ولقاؤك حق، والجنة حق، والنار حق، والنبيون حق، ومحمد "صلى الله عليه وسلم" حق، اللهم بك خاصمت، وإليك حاكمت، وعليك توكلت..)) وهؤلاء الثمانية ليست بالقول فحسب، ولكن بالقلب والوجدان، والدليل على ذلك، حديث النبي "صلى الله عليه وسلم" عندما ذهب إليه حارثة فقال له النبي: (كيف أصبحت يا حارثة؟)، قال: (أصبحت مؤمناً حقاً يارسول الله)،قال له النبي: (لكل قول حقيقه فما حقيقة إيمانك؟)، قال: (أصبحت وكأن عرش ربي بارزاً-اللهم أنت الحق-وكأني أرى أهل الجنه يتنعمون في الجنة-الجنة حق-وكأني أرى أهل النار يصطرخون في النار-النار حق-فعزفت نفسي عن الدنيا، فأسهرت ليلي وأظمأت نهاري) فقال له النبي: (ياحارثه عرفت فالزم)، إن هذا الحديث يبتن كيف أن الحقائق استقرت في قلب حارثة، وأنت أيضاً إذا أحييت هذه الحقوق سوف يفتح عليك في حقوق أخرى.



    ترتيب الحقائق الثمانية:

    الحقيقه الأولى تقول أن الله حق، إذن وبكل تأكيد أن قوله حق، وإذا كان قوله حق فبكل تأكيد أن لقاؤه حق، وإذا كان لقاؤه حق وبكل تأكيد إذن فالجنه حق، وإذا كانت الجنة حق فالنار حق، إذن فالذي دل على هذا وهم النبيون فهم حق، وإذا النبيون حق، فإن النبي "صلى الله عليه وسلم" حق، والإضافه التي كانت في أخر الدعاء تدل على أن بعدما استقرت هذه الحقائق في ذهني، أنا على أتم أستعداد لكي أدخل غمار الحياه،، وقد فرشت لك البنية الأساسية التي تنطلق منها لكي تخاصم وتحاكم، وتتعامل، وتتوكل، وتُعامل الناس، لذلك لاتخشى شيء إذا اغترست تلك الحقائق في نفسك.


    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول
    avatar
    Admin
    مدير البراق المحمدي
    مدير البراق المحمدي

    ذكر عدد الرسائل : 755
    العمر : 31
    محل الأقامه : الأسماعيليه
    الحاله الاجتماعيه : خاطب
    ما هو هدفك في الحياه : نصره الاسلام والمسلمين
    تاريخ التسجيل : 15/04/2007

    مميز رد: حلقات باسمك نحيا"لعمر خالد" مكتوبه"

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة سبتمبر 14, 2007 2:41 pm

    تحليل الثماني حقائق:

    الأولى: اللهم أنت الحق...

    انظر إلى قوله تعالى: (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً وَأَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ) (لقمان:29)، الذي فعل كل هذا لابد أن يكون حق، قال تعالى: (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ...)(فصلت:53). قال تعالى (خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ...)(التغابن:3). تعني أن الله يريد أن تحيوا في الأرض بالحق، ويقول لكم انظروا في كل شئ من حولكم ستجدونها تسير بميزان دقيق، مثلاً الفصول الأربعة وكمية الأمطار التي تمطر وعدد الثمار التي تخرج من الأرض خلقت كلها لحقوق الكائنات في الحق. أيضاً بُعد مسافة الشمس عن الأرض.. إذا اقتربت بمقدار ملم واحد تتحول الأرض إلى كتلة من النار، وإذا بعدت ملم واحد تجمدت الأرض، وهذا معنى الآية السابقة. إن رأيت الحق فلتسير فيه واعلم أنك ستكون قريباً من الله الحق، أما إذا بعدت عنه فإن الأرض سوف تُدمر لأنك تسير في الباطل.

    الثانية: وقولك حق...

    الذي هو كلام الله تبارك وتعالى.. قال تعالى: (... وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ)(الأحزاب: من الآية4). هل من الممكن أن تحيا مع قراءة القرآن؟ أن كل كلمة تقرؤها في كتاب الله حق مثل قوله تعالى: (... وَلا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ )(الأعراف: من الآية85) حق.. لا يمكن أن أفعل ذلك لأن ذلك سوف يكون عكس الحق. مثال أخر: (وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ)(المطففين:1) حق.. فالذي يطفف في علاقته مع زوجته، أو الذي يطفف في تجارته وفي الميزان، والذي يطفف في الحقوق، وكيف أن القرآن هو قوله الحق وأنا أحيا بعكسه؟؟

    الثالثة: ووعدك حق...

    كل وعود الله تبارك وتعالى حق كما قال في قوله تعالى: (فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ... )(القصص: من الآية13). ومن وعود الله أيضاً أنه قال من أجل الإسلام: (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً... )(النور: من الآية55). ووعد أخر كما في قوله تعالى: (وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ * فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ...)(الذريات:22/23) إذاً لم أنت خائف على رزقك؟ وكيف يكون وعدني بهذه الوعود وأنا لست بمصدقه وأكون على غير هذه الوعود؟



    رابعاً: لقاءك حق...

    أي أنك إذا حييت بالباطل تذكر أنه لقائه حق كما قال في قوله تعالى: (وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى رَبِّهِمْ قَالَ أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ قَالُوا بَلَى وَرَبِّنَا...)(الأنعام: من الآية30). قال تعالى: (الْحَاقَّةُ *مَا الْحَاقَّةُ)(الحاقة:1/2)، سميت القيامة هنا الحاقة أي أنها حق وسوف تقع وسيحق فيها الحق ويظهر فيها الباطل، تخيل قوله تعالى: (ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ...)(النبأ: من الآية39) ماذا تفعل يومئذ يا من تحيا بالباطل؟ إنها دنيا قصيرة.

    خامساً: والجنة حق...

    أي حق وقد انتهى، يا أيها المشتاقون للجنة أحيوا من أجل الحق، انظروا إلى قول الله تعالى: (وَنَادَى أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَنْ قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقّاً فَهَلْ وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقّاً قَالُوا نَعَمْ فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ)(لأعراف:44)، وجاءت "نادى" فعل ماضي لأنه حق وانتهى.. والظالمين هنا الذين غشوا وسرقوا وزوروا وضيعوا الحقوق.

    سادسا: النار حق...

    عندمنا قال إبليس (... فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ)(صّ: من الآية82) انظر ماذا قال الله تعالى له: (قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ * لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكَ وَمِمَّن تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ )( ص: 84/ 85). انظر إلى قوله تعالى: (وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ قَالُوا بَلَى وَرَبِّنَا قَالَ فَذُوقُوا الْعَذَابَ...)(الأحقاف: 34).

    سابعاً: والنبيون حق...

    عيسى حق، وإبراهيم حق، وموسى حق، وسليمان حق، وآدم حق.. عليهم السلام كانت رسالتهم إظهار الحق على الباطل؛ لذلك وضع النبيون في الدعاء.

    ثامناً: ومحمد صلى الله عليه وسلم حق...

    (إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً)(الفتح:Cool. ثلاثة وعشرون عاماً ورسالته كلها هي إحقاق الحق، وقريش كانت لا تريد أن تؤمن لأن تجارتها مع الأصنام التي حول الكعبة، وأبو لهب كان لا يريد الوقوف بجانب ابن أخيه صلى الله عليه وسلم لأنه كان يخشى على ماله من رسالة النبي صلى الله عليه وسلم، قال تعالى: (تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ * مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ)(المسد: 1/2). ونرى أيضاً الكلمة التي دخل بها النبي صلى الله عليه وسلم مكه عند فتحها وبعد 23 عاماً من فراقها فلقد قال وهو يطوف بالكعبة: (وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً)(الاسراء:81).



    لماذا خُلقت؟

    إذا ايقنت تمام اليقين بالثماني حقائق التي ذكرناها سابقاً سوف تظهر لك حقيقة جديدة وهى لماذا خُلقت؛ لأن أنت المطلوب منك أن تقوم برسالة حق.. أن تصلح وتُعمِر في الأرض بالحق، قال تعالى: (أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ * فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ...) (المؤمنون: 115/ 116). وقوله تعالى: (وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لاعِبِينَ * مَا خَلَقْنَاهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ...) (الدخان:38/39). انظر إلى قوله تعالى: (يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ*وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلاً)(صّ:26 /27). أتدرون لمَ ربط الله سبحانه وتعالى ما قاله لداوود في الآية الأولى بالآية الثانية التي تتحدث عن السماء والأرض؟ لأنه لا يوجد إلا حق واحد كبير في الكون كله، وأنت تؤدي جزء من هذا الحق لأنه سبحانه وتعالى أكمل الحق في باقي الكون وطلب منك أن تكمله أنت في جزء من هذا الكون الذي يسمى بالأرض. قال تعالى: (...إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً...)(البقرة: من الآية30) لذلك كان لابد أن يُذكر سيدنا داوود بأنه خلق السماوات والأرض بالحق.



    الحق عريق.. الحق أصيل.. الحق في صميم الكون.. هذا لا يدل على أن إذا نسى المسلمون الحق في هذه الأرض أن الحق غير موجود، إذا كنتِ أنتِ على الحق وباقي المسلمين باعوا الحق فأنت قريبة من الحق عز وجل والباقي باطل، يا رجال الأعمال.. يا ربات البيوت.. يا شباب.. يا بنات أرجوكم أحيوا بالحق.



    نماذج عاشت بالحق:

    سوف أسرد لكم نماذج عاشت بالحق ولو على أنفسهم، يقول تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيّاً أَوْ فَقِيراً فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا...)(النساء: من الآية135). وقوله تعالى: (... وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ – خلاف أو غضب مع قوم- قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى...)(المائدة: من الآيةCool.



    النموذج الأول: النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة الخندق عندما سُرق درع سيدنا قتادة وحامت الشبهات حول أحد الأنصار قام هذا الأنصاري وهو السارق الحقيقي بالتخلص من الدرع وإلقاؤه في بيت اليهودي ليُتهم بدلاً منه. وعندما وجد المسلمون الدرع المسروق في بيت اليهودي برأ الرسول صلى الله عليه وسلم هذا الأنصاري إلى أن نزل قول الله الحق (إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلا تَكُنْ لِلْخَائِنِينَ خَصِيماً * وَاسْتَغْفِرِ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَحِيماً*وَلا تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنْفُسَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّاناً أَثِيماً)(النساء:105/106/107)، فعاد النبي وأعلن براءة اليهودي مما نُسب إليه.

    النموذج الثاني: عندما فتح جيش المسلمين سمرقند في عهد عمر بن عبد العزيز بعث له قائد سمرقند وقال له أن جيشك لم ينفذ ما قاله نبيكم، ودخلوا دون إنتهاء المهلة وهي ثلاثة أيام، فأمر عمر بن عبد العزيز أن يخرج الجيش كله من سمرقند، وهذا أمر شاق على أي قائد ولكن الحق أقوى، فعندما أمر عمر بن العزيز جيشه بالخروج أثر ذلك في نفوس أهل سمرقند ودخلوا في الإسلام، وخرج منهم العلماء المسلمين.. وكل هذا من أجل كلمه حق.

    النموذج الثالث: عندما سرقت امرأه مخزومية بعثوا للنبي صلى الله عليه وسلم زيد بن حارثة لكي لا تُقطع يدها لأنها شريفة، احمر وجه النبي غضباً حتى تمنى زيد أنه لم يسلم قبل هذه اللحظة، وقال له النبي: (والله لو فاطمة بنت محمد سرقت لقطع محمد يدها، إنما أهلك من كان قبلكم، إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد).

    النموذج الرابع: عندما طلب أبو طالب من النبي صلى الله عليه وسلم أن يترك الدعوة من أجل قريش قال له: (والله ياعم لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في شمالي على أن أترك هذا الأمر ما تركته حتى يظهره الله أو أموت في سبيله).

    النموذج الخامس: عندما أوذي أحمد ابن حنبل في قضية ظلم وهو على الحق، أخذوه إلى السجن وكان يخشى فتنة السوط ولكن الله ثبته على الحق، باللص الذي قال له: (يا إمام اثبت على الحق فإن عشت عشت سعيداً، وإن مت مت شهيداً)، فقال أبن حنبل: (فكأنها بُعث في نفسي روح من جديد).

    النموذج السادس: تشرشل في الحرب العالمية كانت انجلترا دماراً وخراباً، وكان يسأل الوزراء عن أخبار كل مجال بها، ولكن دون جدوى، لا يوجد ماهو جيد لكي يقال عليه، إلا أن سأل وزير العدل فقال له: (العدل بخير) فأجابه تشرشل: (إذن سننتصر)، وقد انتصروا.



    الحق منتصر:

    لأن الله تبارك وتعالى هو الحق وأوكل إلينا إصلاح الأرض بالحق، أرأيتم النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة بدر عندما قال للمشركين القتلى :(ياعتبة ابن ربيعة، ياشيبة ابن ربيعة، ياوليد، ياعمرو ابن هشام، أنا قد وجدت ما وعدني ربي حقاً، فهل وجدتم ما وعد ربكم حقاً؟؟)، قال تعالى: (بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ...)(الانبياء:18). ضرب الله تعالى لنا مثلين في القرآن الكريم عن الحق، أحداهما ناري، والأخر مادي، وكلامها يؤدي إلى نفس الاتجاه قال تعالى: ( أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً-الماء وهو رمز الخير والحق- فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَداً رَابِياً وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاءَ حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِثْلُهُ-الحق يسير ثم يأتي القش على وجه المياه، وهذا القش رمز الباطل، ومما يوقدون أي إذا كنت تريد الذهب خالصاً لابد أن يتخلص من الشوائب العالقة به وهي أيضاً تظهر على السطح- كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ) (الرعد:17)، أتدرون أن هذه الآية الكريمة وضحت لنا مدى قيمة الحق، وأنه لن يزول حتى وإن كان ضعيفاً، ومختفياً، ويظن البعض أنه ميتاً، والباطل قوياً، ومتفشياً،....ولو زال الحق تقوم القيامة، والحق باقٍ إلا أن تقوم الساعة لأن هناك حساب يوم القيامة.

    الاتفاق الأخير:

    نتفق على ماقد أخبرتكم به في أول الحلقة وهو أن تحبوا الحق، وتعيشوا بالحق، وتقولوا الحق، ولاتكتموا الحق، وتموتوا على الحق، احيوا باسمك ياحق نحيا، أحبوا الحق من كل قلوبكم، لأن الحق هو الله، وأرجوكم يا من تعيشوا في هذه الأرض لا تفسدوا فيها، ويا من تعيشوا على الحق فإنكم منتصرين منتصرين لامحالة، قال تعالى: (قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ) (سـبأ:49) .



    _________________
    انا الذي عاهدني خليلي ونحن بالسفح لدي النخيل ان لا اقوم الدهر في اكيل اضرب بسف الله والرسول

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 2:53 pm